Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

الجمعة 28 نوفمبر 2008

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

محور الخير ومحور الشر(3)

يا عابد الشيطان يا (عرفيه) ... الرده بعد لسلام هي ارزيه *

المحمودي

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
أما بعد

قبل الدخول في صلب الموضوع أهنئ إخواني المسلمين في كل مكان بحلول الأيام المباركات من ذي الحجة ، وأقول مقدما ضحوا تقبل الله ضحاياكم فإني مضح بهذا الثور!! وقد أشركت معي أخي الناظم في هذه الأضحية ، والأمر فيه سعة عندنا فإن الثور يجزئ عن سبعة!!.

في حينا الذي أسكن فيه يوجد أحد المجانين شفاه الله وعافاه ، وكما لا يخفى أن الجنون درجات!! ولكن هذا المجنون فاقد لنعمة العقل تماما ، والغريب في الموضوع أن هذا المجنون قد أخذ بالقوة وزج به قسرا للسلك العسكري!! في إحدى الحملات العسكرية التي كانت في فترة من الزمن تقوم بها الشرطة العسكرية!! الشاهد أن هذا المجنون ـ شفاه الله ـ كان يسكن في أخر الحي ، وعند رجوعه من عمله (جندي أول!!) لابد أن يمر بأحد الشوارع المؤدية إلى بيته ، ومن بين تلك الشوارع التي سيمر بها شارعنا الذي أسكن فيه ، فكلما مر على إحدى تلك الشوارع كان يوم أهل ذلك الشارع يوم عصيب!! وحل بهم كرب شديد!!.

والسبب في ذلك أن بعض الفتيان من الحي كان يستمتع غاية المتعة بإثارة هذا المجنون ـ شفاه الله ـ وذلك أنهم يترصدون له في طريق عودته من عمله ثم يصدرون له الأوامر العسكرية المعروفة بأعلى أصواتهم ( استريح ، استعد ، أجمع ، هرول إلى ءاخر تلك الأوامر والمصطلحات المعروفة ) فلا تسأل بعد ذلك عن حالة الهيجان والصراخ والعويل التي يحدثها ذلك المجنون ، وهذا الذي يسعى إليه أؤلئك الفتيان ، لكن هذه الحالة تكون عاقبتها وخيمة على العائلات التي تسكن تلك الشوارع ، وذلك أن جميع مصطلحات الفحش والبذاءة والقبح ستجري على لسان ذلك المجنون وبأعلى صوت يتصوره إنسان ، والأنكى من ذلك والأشد والأغرب أنه كان (والعياذ بالله) يسب الله بأعلى صوته وفي نفس الوقت يسب معمر القذافي!! ويسب الدين وفي نفس الوقت يسب الشرطة العسكرية!! تماما كما يفعل صنوه الذي بيننا والذي يعرفه الجميع!!.

وقد حاول عقلاء الحي معه جميع الطرق حتى يكف عن هذا الجنون ، أغروه بالمال تارة وضربوه تارة أخرى ، لكن دون جدوى ، ثم أخيرا اهتدوا إلى الحل!! وذلك بعد التأمل والنظر تبين أن ما يصدر من ذلك المجنون سببه أؤلئك الفتية الذين يثيرونه ، فقرر العقلاء تسيير دوريات تجوب الشوارع لطردهم من طريق عودته ، وفعلا تكللت جهودهم أخيرا بالنجاح.

ومن هنا كان إعراضي عن الإهتمام بهذا المخلوق الذي يكتب بيننا ، وذلك أنني كنت أظن أن هذه الطريقة تصلح مع كل من ابلتي بمثل هذا الداء ، لكن تبين لي أن ظني هذا كان خاطئا ، فإن المبتلى الذي يكتب بيننا على النقيض من المبتلى (جارنا) ، فهذا اللوزاني ينام وهو مبيت النية على عداوة المقدسات!! ثم يصبح نافثا سمومه وزندقته وضلاله على صدور الصفحات ، والأمر الأخر أن بعض الأفاضل نصحني مرارا بعدم التعرض لهذا المعتوه ، ومع إحترامي لرأيهم إلا أن رد شبهاته أولى وأوجب لإمور كثيرة ، منها أن هذا الضلال ينشر ويقرأه عشرات إن لم يكن مئات الألاف من الناس ، وهؤلاء ثقافاتهم مختلفة فقد يخيل لبعضهم أن في كلامه بعض حق!! ومنها شفاء صدور المؤمنين الذين تأذوا من هذا المعتوه ، ومنها توجيه رسالة تحذيرية لإخوانه الذين يمدونه في الغي " لا تعلمونهم الله يعلمهم " كي لا يصيبهم ما أصابه وغير ذلك من الحكم.

وهذا لا يعني بحال من الأحوال أن تخاطبه أو تحاوره أوترد عليه مباشرة ، إنما تزلزله برد بين الحين والأخر يأتي على بنيانه من القواعد ثم تكمل الطريق ولا تلتفت إلى النباح الذي قد تسمعه من كلب يحتضر!! قال الامام الشافعي رحمة الله عليه(ماجادلت عالما الا غلبته وما جادلت جاهلا الا غلبني) وأنا أقول تعليقا على كلام الشافعي رحمه الله ، لا تجادل ثلاثة من الناس ، الكذاب والمجنون والأحمق ، أما الكذاب والمجنون فلا يحتاج الأمر إلى بيان ، وأما الأحمق فكما قيل لا تجادل الأحمق فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما!!.

ذكرت في الحلقة الماضية أن رؤوس وأئمة الشر في العالم قد قسموا العالم بقوة النار والحديد إلى محورين ( الخير والشر ) من أمثال جنكيزخان وحفيده هولاكو وهتلر ولينيين وستالين وموسليني وبوش وشارون ونحو هؤلاء ، واليوم بإذن الله سنتناول أحد الشخصيات التي تكتب معنا والتي لها طريقة في تقسيم هذا الكون مشابهة لطريقة من أسلفنا غير أنه أضاف لمحور الشر أمورا سأتناولها في مقالي هذا.

هذا اللوزاني قسم العالم إلى محورين ، لكن تقسيمه هذا جاء على حسب جنونه الخاص!! ولا نريد أن نذكر اسمه هنا لأنه أولا هو يعرف نفسه قبل غيره ، وكل من يقرأ كلامي هذا لن يجد مشقة في معرفته ، ثم هو أذل وأتفه وأحقر وأقل شأنا من أن نخاطبه باسمه فهو شاذ في أحواله وأفكاره عن الليبيين!! فلهذه الأسباب لا أريد أن ألوث مقالي هذا باسمه!! وليس له عندنا بعد تطاوله على معتقداتنا أي كرامة ، ومن إهانة الله لهذا المخلوق في الدنيا قبل الأخرة أن جمع فيه من الأخلاق الرديئة ما تفرق في غيره!! فالمتأمل في هذه الشخصية يجده خليطا من الحمق والكبر والجهل والطيش والعربذة وشيئ من الجنون!! " ومن يهن الله فماله من مكرم " ، أضف إلى ذلك أنه منبوذ بالعراء هو وأفكاره ، فلم أجد أحدا ممن تحدثت معهم عن هذه السخصية قال فيه خيرا!! هذا في الدنيا ، أما في الأخرة(1) فالساعة موعده والساعة أدهى وأمر!!.

هذا الطاغية جعل الله جل جلاله ، والإسلام ، ونبي الإسلام صلى الله عليه وسلم ، والصحابة الكرام الذين أقام الله بهم الدين ، وجميع الأنبياء والمرسلين ، وأضاف لهم الثورة ، والقذافي ، واللجان الثورية ، وكثيرا من المعارضة ، والإسلاميين..إلخ كل هؤلاء في محور الشر!! وجعل ذاته المريضة في محور الخير!!

يا أرغم الله آنفا آنت حامله...يا ذا الخنا ومقال الزور والخطل
ما أنت بالحكم الذي ترضى حكومته...ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل

ولو كان يملك من أمر القوة شيئا لأغرقنا في الدماء كأسلافه الغابرين والطغاة الحاضرين من أجل هذا التقسيم ، وهذا الفعل المشين والقول القبيح الذي جاء به هذا التافه الحقير والذي تمليه عليه نفسيته المبتلية بمرض عضال الشفاء منه أمر عسير يظن أنه هو الخير الذي يجب أن يعم الكرة الأرضية!! " وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون ".

فقل لي بربك أخي الكريم كيف تفسر تطاول هذا القزم وإعتراضه على ربه وعلى أحكامه؟!! وهو الذي يطعمه ويسقيه وإذا مرض يشفيه ، بل هو الذي بأمره يدخل ويخرج من بيت الخلاء ـ الحمام ـ في اليوم مرات ـ أكرمك الله وأجلك أخي القارئ الكريم ـ فما أحلم الله الحليم جل جلاله ، أحفاد فرعون وأبي جهل بيننا بأسماء عربية بل وإسلامية!! وكلما أحدث الله لهم نعمة أحدثوا له كفرا!!.

لكن كما قال الله الجبار جل جلاله " اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير " يأيها السفيه المعتوه الضال المضل لا تغتر بالنعم التي وهبها الله لك ، ألا تستحي من ربك تتقلب في نعمه وتسبه وتشتمه ، والله الذي لا إله غيره سيأتيك يوم تنادي بأعلى صوتك " رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت " ولا مجيب ، بل ستجاب ويقال لك " ذق إنك أنت العزيز الكريم " ، أين عقلك؟!! أنقذ نفسك من سخط ربك عليك ، ألا تعتبر بجدك فرعون فقد كان أشد منك قوة ، كان محاطا بالحرس والخدم والحشم وبين يديه المال والسلطان حتى بلغ به الغرور أن قال " أنا ربكم الأعلى " لكن لما نزل بساحته الموت ورأى ملائكة العذاب غاضبة لغضب ربها قال " أمنت أنه لا إله إلا الذي ءامنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين " فكان جواب الله لذاك الطاغية " ءالأن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين ، فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك ءاية..الأية".


هذا هو فرعون الملعون إمام الكفر والجحود قال يوما ما " أنا ربكم الأعلى "
فعليك أيه المريض وعلى كل طاغية أن يضع نصب عينيه هذه الصورة ،
وليتأمل بعد ذلك في أخذ الله للجبابرة والظالمين.

ءالأن بعد أن أفنيت عمرك في محاربة الله؟؟! ءالأن بعد أن أفنيت عمرك في محاربة دين الله وشريعة الله وأنبياء الله؟؟! ءالأن بعد أن أفنيت عمرك في محاربة أولياء الله من الصحابة ومن سار على نهجهم؟؟! ءالأن بعد أن ملأت الصفحات بالمقالات الكافرة الظالمة الفاجرة التي لا تصدر إلا من قلب خبيث مريض؟؟!.

هذا المجرم الخبيث الذي لم يحترم عقائد الليبيين عامة ولا مقدساتهم ولا أفكارهم ـ ومن جنونه أنه يزعم أنه يريد الخلاص لليبيين ويريد لهم الحرية ويريد لهم العيش الرغيد..إلخ ـ لا يكاد يمضي علينا أسبوع إلا وتجد له مقالا أو مقالين فيه طعن صريح لديننا ، إلا وفيه طعن صريح لربنا ، إلا فيه طعن صريح لنبينا صلى الله عليه وسلم ، إلا فيه طعن صريح للصحابة الكرام الذين رضي الله عنهم وأرضاهم.

استأسد البغل لمّا .. خَبت رؤوس الضياغم
وزمجر القرد يرمي .. رسولنا بالشتائم
ما عاد في العيش خير .. إن ألجمتنا البهائم

ووالله إن المسلم صحيح الإسلام ليفضل أن يطعن بخنجر في صدره أحب إليه من أن يرى ما تكتبه أصابعه الفاجرة ، و لكن عزائنا أنه لن يضر إلا نفسه ، ويشاركه في الإثم من فتح له الباب بحجة الحرية وتنوع الأفكار ، ولو قيل لأحد هؤلاء أنك إبن زنى!! لسل سيفه وقاتل حتى الموت ، ولكن دين الله والمقدسات لا بواكي لها ، وحسبنا الله ونعم الوكيل فإنها ردة ولا أبابكر لها ، وأعزي نفسي وإخواني بقول الأول :

كناطح صخرة يوماً ليوهنها ... فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل

كم من الإمبراطوريات والدول والممالك التي نطحت بقرونها الكافرة حصون الإسلام؟! أين الفرس والروم والتتار؟؟! طحنتهم عجلة الإسلام وتحطموا جميعا على أسواره ، وذهبوا جميعا إلى مزبلة التاريخ كما سيلحق بهم قريبا هذا المعتوه!! وبقي الإسلام عزيزا شامخا يزحف في النفوس ويفتح القلوب قبل البلدان ، والنصر والتمكين والعزة للإسلام في النهاية لا محالة فإنه وعد من الرحمن وكان وعده مأتيا ، ولا عزاء للمنافقين الذين يكرهون هذا اليوم!! والذين يكرهون أن تخفق فيه راية الإسلام عالية في ربوع العالمين!! قال الله تعالى " هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركين ". وقال الله تعالى " كَتَبَ اللهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي " وقال صلى الله عليه وسلم " ليبلغن هذا الدين ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزاً يعز الله به الإسلام وأهله وذلاً يذل به الكفر وأهله ".

فدين الله محفوظ " إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ " ودين الله منصور " إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا " ولا يضره بعد ذلك كفر كافر أو جحود جاحد ، وقافلة الإسلام سائرة ولن توقفها مجموعة الكلاب التي تنبح على جنبات الطريق هنا وهناك!! وإن مثل هذا العتل الزنيم!! ومثل الإسلام كمثل البعوضة والنخلة ، قالت البعوضة للنخلة: تماسكي، فإني أريد أن أطير وأدعك ، قالت النخلة: والله ما شعرت بك حين هبطت علي ، فكيف أشعر بك إذا طرت؟؟!!.

ولو أن فرسان الإسلام من العلماء وطلبة العلم والمفكرين والأدباء والشعراء نزلوا بأقلامهم إلى هذه المواقع والمنتديات ، ووقفوا كوقفة أبي بكر في وجوه أهل الردة والخذلان ، وهبوا لنصرة الدين كما هب أحمد بن حنبل يوم فتنة خلق القرءان ، وصالوا كصولة ابن تيمية مع أهل الكفر والإلحاد ، لما رأيت لهذه الجرذان إلا الغبار والضراط(2) مولية الأدبار تطلب الأمان ولا أمان ، ولما رأيت لهذه الجرذان إلا التدافع على أبواب الجحور تدس رؤوسها في التراب من هول المطلع!! وإذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين.

وهذا نداء لكل الصادقين أن ينزلوا للميدان بكل ثقلهم ، وأن يسلوا سيوف الحق ، فإنها ضجت من أغمادها ، وحق لها أن تضج وهي ترى الباطل يعربذ بيننا ، ومن فضل الله أن استجاب أحد الفضلاء من شعراء القبيلة ، أخذته الحمية لهذا الدين العظيم ، فأملى علي من نظمه هذه القصيدة العصماء ، تبطل شبهاته ، وترد أباطيله ، وتمرغ كرامته في التراب لو كان له كرامة ، وهو مع ذلك مدين لهذا الناظم!!! وذلك أن هذا المسكين يبحث عن الشهرة والدخول في التاريخ بأي وسيلة ولو كان بسب المقدسات ، فما كان من شاعرنا إلا أن أدخله التاريخ من أوسع أبوابه بقصيدته العصماء ، وسيتغنى الناس بها في كل نادي ، وكذلك الأجيال من بعدنا ، فرفع الله قدر شاعرنا ، وأعظم له أجره ، وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا ، والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين والمجانين والملحدين لا يفقهون(3).

يقول(4) حفظه الله:

يا عابد الشيطان يا (عرفيه)... الرده بعد لسلام هي ارزيه

هي لخساره... نار اتلظى واقده كباره
من ينتصر للدين ياخذ ثاره... يكسر خشاشه وكرته ابونيه

يبرك عليه يواصل... بلكمات سمحه ايكسرن لمفاصل
بنبشره راهو ثوابه حاصل... ويوم القيامه عيشته مرضيه

قلبه امسخ... معبى ضلال الكفر فيه ترسخ
والعبد كان يفسد القلب تفسخ... ما عاد يسوى شي بالكليه

ما عاد يسوى باره... مثيله مثيل الفرث في الدواره
تافه على الهامش حياته اخساره... ما يرتجى منه امغير السيه

ما عاد يسوى بعره... وفي الوزن ما يوزنش حتى شعره
مجنون متخوخم وفيه النعره... صحيح وجه ياربي تجيه بليه

ما عاد يسوى قشه... الشيطان في قلبه مرتب عشه
انريد صقر ميدان انزال يخشه... يصرع اللوزاني وهللي زيه

هللي كيفه... (بوجناح) و(رفيق) الضلاله الجيفه
و(مارير) هالمرتد واضح زيفه... وراجع احكام الله في هالفيه

هللي انتشروا... على (النت) وافكار الضلاله نشروا
إن شاء الله في جهنم كلهم ينحشروا... مع ابليس قايدهم لكل خظيه

نبي رد (للمحامي)... نبي نبطحه هاني سفيت اكمامي
راني على الدين الحنيف انحامي... اللي ينفدى بالنفس والذريه

نبي انردلك يا (عوزي)... غلط بوك يوم سماك باسمك (فوزي)
نبي نسحنه برجلي كما لبازوزي... وكبده بنمضغها وهي نيه

عرفتك طامع... زنديق من كل المخازي جامع
تزمزك لامريكا دخلت معامع... تبي تمركزك في باب لعزيزيه

يبي لحكومه... وكرسي الرياسه امقلقه في نومه
يحساب بالرده يخلص سومه...غلًى عليك السعر (بوسعديه)

كلامك باطل... امفترش وما يلتم كله زاطل
عرفناك تكتب فيه شنك عاطل... عدو الدين دافعلك عليه مهيه

أصحى لروحك... وبطل سفاهاتك وكل اطروحك
يا كلب لحسهن خسيت جروحك... مهزوم وسيادك الماسونيه

افطن ياسر... وشوف حال (تسليمه) و (رشدي) الخاسر
اللي يخذله مولاي ما لا ناصر... وخذ درس من قصة (الصوماليه)

(غنيوه) كنك... نا نظنها كل البلاوي منك
ما تخاف ربي وتختشي من سنك... نشرك كلام الكفر مش حريه

تصبح مثله... وانت بخرابيشه مسوي حفله
لو كانك عالحق تدفل دفله... على وجوهم كنك بلا غيريه

كانك مسلم... تريد من جهنم في القيامه تسلم
عجل بتوبه وللرحيم استسلم... و(النت) عند الله مسهوليه

انريد ننصح (المحمودي)... ما يناقشه راهو عميل يهودي
وما تيدبه ﻫ (الثور) غير اردودي... يمشي يتلوى صايباته ليه

نايض عليه اهباله... مالخوف ما تقدرش توصف حاله
قضي حاجته الرعديد في سرواله... قعد مضحكه يريق على السوريه

طلب الشهره... والكفر ما يورثش غير القهره
يارب كسر امفاصل ظهره... وهذاي والله العظيم شويه

بنبشرك يا (سالم)... بالنصر من ربي على هالظالم(5)
كان وجعك ما يستحي بشتايم... ايردن على وجه الوحده بميه

وجه اشرور... يا هبل مش سميت روحك ثور؟!!
على رقبتك بنلف جلد سيور... تكر ادلاء نجبد عليك اميه

فضيحه لباتك... سمعنا على (البالتوك) بقطافاتك
إن ما تبت تخسرها خلاص حياتك... ون تبت كل مسلم تصير اوخيه

ما هو واجد... كلامي كتبته بنفضحك يا جاحد
كل من قرا يدعي وهو ساجد... على من طعن في ربنا ونبيه

ختام كلامي... بالحمد للمولى وكل سلامي
عالمصطفى هو قدوتي وإمامي... ولهل والأصحاب والذريه
________________________________________________

* هذا العنوان من إختيار صاحب القصيدة حفظه الله ورعاه ، أنا إخترت أن لا أذكر اسمه وهو اختار غير ذلك ، ولكل وجهة هو موليها وأرجو من الإخوة أن يطلعوا على هذا الموضوع قبل قراءة هذا المقال :
http://www.libya-watanona.com/adab/mahmoudi/mm15038a.htm
1. هذا إن لم يتب ، فمن تاب تاب الله عليه ولو كان شارون أو بوش ، وكل الإطلاقات التي في هذا المقال وفي هذا النظم مقيدة بعدم التوبة.
2. قال رسول الله صلى عليه وسلم " إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان وله ضراط.." فقياسا على شياطين الجن يوصف شياطين الإنس بما وصف به إخوانهم!! وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم.
3. قبل أن يعيد علينا إسطوانته المشروخة ، وهي قوله لماذا لا تكتبون بأسمائكم الحقيقية؟؟ ولماذا لا تضعون صوركم؟؟ ولماذا.. نقول من فيك ندينك!! وحتى يعلم أننا لسننا أغبياء ولا بلهاء مثله ، هذا كلامه أخي الكريم :
"..على كل الأحوال فأنا أعرف أن من يهتم بصور واسماء الأشخاص من ليس لديه ما يتحدث أو يناقش في موضوع مطروح للنقاش أو ليس لديه ما يقدم من افكار او معلومات مفيدة للناس.." انتهى.
http://www.libya-watanona.com/adab/forfia/fo09118a.htm
فإذا كان لا يهتم بالصور والأشخاص فلم يبق له إلا الموضوع والقصيدة (فهذا حصانك وهذي ـ هذه ـ السدرة).
4. أملى علي الناظم القصيدة بالعامية ، والكتابة بالعامية يشق على مثلي أن أكتب بها ، فإن وجد خظأ في القصيدة فهو من هذه الناحية ، أما الناظم فهو من فحول الشعراء والذي عنده إلمام بالشعر يدرك ذلك ، وعلى كل حال كل ابن ءادم خطاء الشاعر والمحمودي ومن قبله ومن بعده غير أنه وجب التنبيه.
5. المقصود الأخ الكريم سالم بن عمار.


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home