Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

الإربعاء 25 نوفمبر 2009

يرجى ملاحظة أن الحوار من صنع خيال كاتب المقال ولم يتم في الواقع. (المحرّر)

حوار بين (معمر سليمان) و (جورج)(*)  (1)

المحمودي

 

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
أما بعد

كنت قد عرّفت (بجورج) في مقال سابق لي بعنوان (حوار بين أمارير وجورج) ، فلا داعي للإطالة ولنترك المجال لجورج أن يحاور طالب العلم الأشعري معمر سليمان:

جورج: هل تستطيع أن توجز لي المشكلة بينك وبين المحمودي؟!! لا أكاد أقرأ لك مقالا إلا وقد نلت منه بمناسبة أو بغيرها!!

معمر: نفس السؤال قد أجبت عليه في مقال لي بعنوان (قوافل الحجج.. وطلائع الأدلة (3)).

جورج: وماذا كان جوابك؟!!

معمر: كان كالتالي (سألني سائل فقال لي: ما هدفك من القدح في المحمودي و الاشتغال به؟ أو الكتابة على المنتدى العام في موقع ليبيا وطننا ؟ قلت: إن جواب الملحدين لا ينبغي أن يترك للسفهاء مثله , لأنه يسيء للإسلام وقوته الفكرية والعلمية , ويسيء للنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم. والموقف من السفهاء هو أن نأخذ على أيديهم ونردهم إلى صوابهم ولو استدعى ذلك بعض الأساليب التعبيرية المؤلمة).

جورج: المحمودي يسئ للإسلام؟!!! ، ويسئ للنبي [صلى الله عليه وسلم]؟!!.

معمر: نعم

جورج: حسنا سنناقش هذه المسألة لاحقا ، وما علاقة ابن تيمية وابن القيم بهذه المسألة؟!!

معمر: وهذا أيضا سؤال قد أجبت عليه في نفس المقال.

جورج: وماذا كان جوابك؟!!

معمر: كان كالتالي (فقال سائلي: لماذا تجلب ابن تيمية وابن زفيل (ابن القيم) في هذه المحاورات؟ قلت: ما أتيت بها إلا رداً على المحمودي , السيء الأدب وقليل التربية , لأنه تمادى على الأئئمة وتجرأ على حرمة الإسلام والأمة , وظن في نفسه الأباطيل...) [أرجو أن تتأمل أخلاق طالب العلم ، المحمودي] 

جورج: أفهم من كلامك أن الرد على ابن تيمية وابن القيم هو رد على المحمودي نفسه؟!!

معمر: نعم

جورج: ولماذا لا ترد على المحمودي مباشرة من خلال مقالاته التي يكتبها؟!!

معمر: !!!

جورج: أريد أن أتفق معك أولا على لوازم كلامك هذا ، أنا أعرف أن الزنا في الإسلام محرم أليس كذلك؟!!

معمر: تغير شن تخرّف بس؟! يبدو أن قوافل الحجج وطلائع الأدلة أفقدتهم عقولهم الجماعة؟!! الزنا يا سي جورج حتى الطفل الصغير يعرف أنه محرم ، فكيف بطالب علم أشعري.

جورج: وكل زاني فهو فاسق عاصي ما لم يتب ، وهذا حكم عام يندرج على كل زاني أليس كذلك؟!!

معمر: نعم

جورج: مقتضى هذه القاعدة التي أصلتها [الرد على ابن تيمية وابن القيم هو رد على المحمودي نفسه] أن كل من يقول عن ابن تيمية أنه شيخ الإسلام وأنه عالم عامل وأنه وأنه..إلخ كما يعتقد المحمودي فسيدخل تحت هذه القاعدة؟!! ، كما قلنا أن كل زاني فهو فاسق عاصي ما لم يتب أليس كذلك؟!!.

معمر: !!!

جورج: دعني أوضح لك كلامي أكثر ، لو قلنا التالي [الرد على ابن تيمية وابن القيم هو رد على علي الصلابي نفسه] فهل هذا صحيح إذا ثبت أن الصلابي يقول ما يقوله المحمودي؟!!.

معمر: !!!

جورج: على كل حال هذا كلام مهم أرجو أن تتأمله لأننا سنرجع إليه بين الحين والأخر.

معمر: حسنا

جورج: وقياسا على هذا المنهج والقاعدة التي قعّدّتها [وأنا لا أوافقه على هذا المنهج لكن من باب إلزام المخالف بما يلتزم ، المحمودي] يستطيع خصمك (المحمودي) أن يقول [الرد على ابن السنوسي هو رد على معمر سليمان نفسه]؟!! ، حيث أن معمر سليمان يقول (وأنا مشفق وناصح لأمتي وأهلي وقومي بأن أقول لهم إن تعاليم الإمام السنوسي-رضي الله عنه- هي الحق بعينه , وإنه متبع لأسلافنا الصالحين..). فإذا ثبت أن ابن السنوسي داعية شرك وضلال مثلا فمعنى ذلك [وفق قاعدته] أن معمر سليمان داعية شرك وضلال أليس كذلك؟!!.

معمر: !!!

جورج: وهذا أيضا كلام مهم أرجو أن تحفظه لأننا سنحتاجه بين الحين والأخر.

معمر: !!!

جورج: قبل أن أبدأ الحوار بيني وبينك لابد من وضع أسس وضوابط ومنهجية نتفق عليها لإدارة هذا الحوار.

معمر: لا بأس تفضل هات ما عندك.

جورج: من أجمل المعاني التي تعجبني في الإسلام أنه يربط معتنقيه بمراقبة [الله] في السر والعلانية ، وهذا يترتب عليه أن المسلم يصبح يراقب كل حركاته وسكانته ، سواء وُجد من يراقبه من الناس أم لم يوجد ، وسواء كتب بإسم مستعار أو بإسم حقيقي ، فالحقيقة كونك مسلم وطالب علم أشعري تؤمن بالله واليوم الأخر جميل جدا أن تتذكر هذا.

معمر: طبعا طبعا أنا طالب علم أشعري وأحفظ هذا جيدا.

جورج: كما لا يخفى عليك أن الصدق من الأسس التي تقوم عليها مثل هذه الحوارات ، ومتى ما فُقدت هذه الصفة فلا قيمة للكاتب ولا قيمة لما يكتب ، فإذا ثبت عن كاتب ما أنه يكذب في كتاباته إنعدمت فيه الثقة تماما ، هذا المتعارف عليه في الأوساط العلمية الغربية ، وأعتقد أن هذا من المبادئ التي يدعو إليها الإسلام أليس كذلك؟!!

معمر: طبعا طبعا والأيات والأحاديث في هذا كثيرة جدا ، ولذلك قلت لك أنا أختلف عن المحمودي ومن معه!! ، أؤلئك الأشرار يسيئون للإسلام ، أما أنا طالب علم أشعري أمثل الإسلام الصحيح.

جورج: فإذا ثبت عن أيّ منا أنه يكذب في كتاباته سميناه (كذّابا) هذا أولا ، ثم تعتبر كل كتاباته معدومة المصداقية هذا ثانيا ، ثم يحق لكل منا ألا يحاور الأخر إذا ثبت أنه يكذب وهذا ثالثا ، وهذا يعتبر ملزم لي ولك إلا أن يعتذر الكاذب عن كذبه إن كان مخطئا؟!!

معمر: هذا منتهى العدل والإنصاف ، يا جورج من المعيب أن تذكرني بهذا الأمر لسببين:

1.  أولا أنا طالب علم أشعري ولا يخفى عليّ أن الكذب محرم عندنا نحن المسلمين بل يعتبر كبيرة من الكبائر كالزنا وشرب الخمر وأكل الربا واللواط...إلخ.

 

2.    ثانيا حتى من ناحية العيب والمروءة والحشمة فأنا لست صغيرا حتى أكذب (وأنا أقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله. منذ نعومة أظفاري حتى غطى الشيب رأسي وورث ذلك عني أولادي وأحفادي) [نص كلام معمر سليمان ، المحمودي]

  

جورج: جميل ، هذا الأساس الأول الذي إتفقنا عليه وسوف أعرض عليك في الحلقات القادمة أسس أخرى مثل الأمانة في النقل وعدم بترالنصوص وعدم التحامل غير المبرر...إلخ.

معمر: كل ما ذكرته يأمرنا به ديننا وأنا طالب علم أشعري لا تخفى عليّ مثل هذه الأمور.

جورج: حسنا ، ذكرت أمورا كثيرة عن ابن تيمية لكن من أهم الأمور وهي قضية حسّاسة تهم المسلمين قضية ابن تيمية مع آل البيت وعلي بن أبي طالب خصوصا ، سنبدأ بهذا الموضوع ثم لما ننتهي منه أستعرض معك الأمور الأخرى كالأسماء والصفات والتجسيم وغيره.

معمر: تفضل

جورج: قلت في الجزء السادس من الحجج والطلائع (بل وصل به في علي عليه السلام أن قال في منهاجه 4/138 وأما قوله : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقضاكم علي " والقضاء يستلزم العلم والدين فهذا الحديث لم يثبت وليس له إسناد تقوم به الحجة انتهى كلامه . ألا ترى قوله :ويستلزم العلم والدين . وكأنه يلمز إلى أن عليا رضي الله عنه يفقدهما مع أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : وأقضانا علي . رواه البخاري في الصحيح).

معمر: نعم هذا نص كلامي.

جورج: الأن الذي يقرأ كلامك هذا سيفهم أن كلام ابن تيمية كالتالي (وأما قوله : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقضاكم علي " والقضاء يستلزم العلم والدين فهذا الحديث لم يثبت وليس له إسناد تقوم به الحجة انتهى كلامه)

ثم علقت على كلام ابن تيمية بقولك (ألا ترى قوله :ويستلزم العلم والدين . وكأنه يلمز إلى أن عليا رضي الله عنه يفقدهما مع أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : وأقضانا علي . رواه البخاري في الصحيح).

فجعلت (ويستلزم العلم والدين) من كلام ابن تيمية ، وبناء عليه قلت أن هذا لمز في علي بن أبي طالب أي كأنه يقول أن عليا (رضي الله عنه) فاقد للعلم والدين؟!!

معمر: نعم هذا صحيح

جورج: ولكن القصة ليست كذلك إطلاقا ، فابن تيمية يورد كلام ابن مطهر الحلي الشيعي ثم يرد عليه ، سأنقل لك كلام ابن مطهر الحلي من (كتابه منهاج الكرامة) و أحيانا يسمى منهاج الإستقامة:

فأنت كما ترى ابن المطهر الشيعي هو الذي يقول (قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أقضاكم علي والقضاء يستلزم العلم والدين..إلخ).

وابن تيمية حينما أراد أن يرد عليه جاء بكلامه هذا ثم صار يرد عليه كما هو مبين في كلام ابن تيمية أدناه:

فهذا هو الكذب في أجلى صوره يا معمر أليس كذلك؟!!

معمر: !!!

جورج: ودعني أوضح لك نقطة مهمة ، هذا النوع من الكذب يُعد في الأوساط العلمية أخطر من الكذب الجلي!! ، تأمل يا معمر لو أنك قلت لأي شخص بريطاني (لا يوجد بلد إسمه ليبيا!!) فلن تجد أحدا من البريطانيين سيصدقك ، لكن لو قلت (السكان في ليبيا كلهم عرب!!) ، فستنطلي هذه الكذبة على غالب البريطانيين ولن ينتبه لها إلا من كان مهتما ، وسيقول لك أنت كذبت يوجد أمازيغ وهم ليسوا عربا.

معمر: !!!

جورج: ولا أخفي عليك يا معمر أن فعلك هذا منتشر جدا في المواقع المعادية لابن تيمية كالمواقع الشيعية والصوفية والأشعرية..إلخ ، فمثلا هذا [العالم الشيعي علي الكوراني] يقول نفس ما تقول بالضبط  ، [(والكوراني هذا من أكذب خلق الله) ، وهكذا هي عادة أهل الضلال والزيغ ، المحمودي (1)]  فهل هذه المواقع نقلت منك هذا القول [ولا أريد أن أقول الكذب حتى أنتظر ردك] أم أنك أنت الذي نقلت منها؟!!.

معمر: !!!

جورج: قبل أن نغادر هذه النقطة أذكرك بكلامك يا معمر التالي (وما كان ذمي لكلام الحراني إلا كما يعلم الجميع بذكر المراجع وليس بهتاناً من عندي. فهلم إلى المراجع التي ذكرتها لك يا بوسيفي وأثبت أني كذبت في النقل) ، وتقول أيضا (يقول المنبوذي أنني أكذب على الحراني أو أصرف كلامه عن معناه. أتحداه أن يقيم على ذلك دليلاً معارضاً واحداً لشيء مما ذكرت). [والخبر ما ترى ما لا تسمع ، فإن قناتنا يا (مَعْمَرُ) أعيت ... على الأعداء قبلك أن تلينا ، المحمودي].

معمر: !!!

جورج: تقول في نفس المقال (ناهيك عن لمزه وأذاه لآل البيت من خلال منهاج السنة الذي سماه العلماء منهاج البدعة)

معمر: نعم هذا نص كلامي

جورج: هل تعرف ابن كثير؟!!

معمر: طبعا طبعا أنا طالب علم أشعري أنا أمثل الإسلام الصحيح وأؤلئك الجهلة الأشرار الذين شوهوا الإسلام!.

جورج: يقول [ابن كثير في البداية والنهاية] في ترجمة ابن مطهر الحليّ (...وله كتاب " منهاج الاستقامة في إثبات الإمامة " خبط فيه في المعقول والمنقول ، ولم يدر كيف يتوجه ، إذ خرج عن الاستقامة ، وقد انتدب للرد عليه في ذلك الشيخ الإمام العلامة شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيمية في مجلدات ، أتى فيها بما يبهر العقول من الأشياء المليحة الحسنة ، وهو كتاب حافل).

معمر: !!!

جورج: لعل إنشغالك بالرد على الأشرار الذين يشوهون الأسلام أنساك من يكون ابن كثير!! ، فلا بأس أن ننقل كلام شيخه الذهبي مؤرخ الإسلام ، يقول عنه ( إسماعيل بن عمر بن كثير : الإمام ، الفقيه ، المحدث الأوحد ، البارع ، عماد الدين البصروي الشافعي فقيه متقن ، ومحدث متقن ، ومفسر نقال ، وله تصانيف مفيدة ، يدري الفقه ، ويفهم العربية والأصول ، ويحفظ جملة صالحة من المتون والتفسير والرجال وأحوالهم ، سمع مني ، وله حفظ ومعرفة) معجم المحدثين (1/56).

فأنت تقول عن كتاب ابن تيمية (منهاج السنة) بأن (العلماء سموه منهاج البدعة) ، وابن كثير يقول عن هذه المجلدات (أتى فيها بما يبهر العقول من الأشياء المليحة الحسنة ، وهو كتاب حافل) إلا إذا كنت ترى أن ابن كثير ليس بعالم فأرجو أن تبين ذلك في الحلقة القادمة؟!!.

معمر: !!!

جورج: نعود إلى القاعدة التي أصلتها وهي [الرد على ابن تيمية وابن القيم هو رد على المحمودي نفسه] ، فهل تصلح هذه القاعدة إذا قلنا [الرد على ابن تيمية وابن القيم هو رد على ابن كثير نفسه] ، فإن ابن كثير يقول عن ابن تيمية (الشيخ الإمام العلامة شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيمية)؟!! ، وأرجو أن لا تنسى بأن ابن كثير شافعي وابن تيمية حنبلي؟!!

معمر: !!!

جورج: قبل أن أنهي لقائي معك يا معمر هناك نقطة مهمة أرجو أن تنتبه لها ، كما ترى أسئلتي كانت واضحة جدا لا لبس فيها ولا غموض ، فأنا أنتظر منك أجوبة واضحة وضوح أسئلتي ، وهذا الذي ينتظره منك القارئ أيضا. [انتهى الحوار الجورجي!!]

* * *

هذا الكاتب ناداني حتى بحّ صوته ، وما كتب مقالا إلا ونال مني بمناسبة أو بغيرها ، أعرضنا عنه لعله يرعوي ، وأعرضنا قلنا لعله يراعي ما نحن فيه من مقارعة المرتدين ، أعرضنا عنه حتى لا يشمت بنا الأعداء ، صبرنا على آذاه وسبه لشخصي ، ولكنه سد علينا كل سبيل:

ولما رأيتُ الودّ ليس بنافعي ... وأن كان يوما ذا كواكب مظلماً

صبرنا وكان الصبر فينا سجية ... بأسيافنا يُقطعن كفًّا ومعصما

يفلقن هاما من رجال أعزة ... علينا* وهم كانوا أعقّ وأظلما

 

المحمودي

Almahmoudi08@yahoo.com

________________________

 

(*)  يرجى ملاحظة أن الحوار من صنع خيال كاتب المقال ولم يتم في الواقع. (المحرّر)

 

1.   والشيخ الذي كذب عليه الكوراني هو الشيخ الفاضل عثمان الخميس التميمي أي من قبيلة بني تميم الذي قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم (أشد أمتي على الدجال) ، وهذا الشيخ الفاضل عثمان الخميس من أفضل من رد وأكبت الشيعة الرافضة في المناظرات ، ووالله إني رأيت بنفسي أساتذة ودكاترة شيعة يخرجون من الإستوديو لوجود هذا الشيخ الخلوق الهادئ الذي هو سني سلفي على منهج شيخ الإسلام ابن تيمية ومن سبقهم من الصحابة ومن سار على نهجهم.

 

-    بقي أن ننبه على أمرين:

أولا: لست هنا في هذه المقالات لمناقشة هذا الكاتب في أفكاره ، إنما هذه المقالات لتسليط الضوء على ما إذا كان هذا الكاتب يصلح أن يكون محاورا من حيث الصدق والأمانة والموضوعية في الطرح...إلخ أم لا، أما مناقشة أفكاره [الأشعرية] فقد كفانا أخونا الفاضل سليمان عبد الله في مقالاته الطيبة، كما لا يفوتني أن أهمس في أذن أخي سليمان بأن لا يلتفت لهذا الكاتب إطلاقا فقد أبتليتُ بمثله من قبل وسيكفيك جورج أمره!!. [كما لا يفوتني أن أشكر جميع الأفاضل على جهودهم الطيبة]

ثانيا: كل متابع لما نكتب في هذا الموقع (سواء أنا شخصيا أو سائر إخواني) أننا لم نتطرق يوما ما لما طرحه هذا الكاتب من علم الكلام المبتدع (كالجدل قي صفات الله كالجسم والصوت والمكان والجهة واليدين ...إلخ) ، لكن هذا الكاتب حينما رأى قوة الحجة في الأقلام السلفية ، صنع هذه الزوبعة ليشغلنا بها (وكما قيل أهل العقول في راحة) الشاهد أخي الكريم أن هذه المعركة فرضت علينا فرضا ، وإنا لها لكارهون علم الله ، وسلك هذا الكاتب مسلك أسلافه!! ، فإن أسلافه من المعتزلة والأشاعرة والجهمية...إلخ هم الذين أدخلوا على الأمة هذه الجدليات وهذا البلاء ، فإنك لو تتأمل في كلام الصحابة والتابعين فلن تجد هذه الفلسفات إطلاقا، هل بلغك عن صحابي واحد يقول مثلا القرءان مخلوق وليس كلام الله؟!! ، ولكن لما إنحرف هؤلاء إنبرى لهم الأئمة للرد عليهم ، وقالوا لهم أسكتوا نسكت ، ولا تخوضوا فيما سكت عنه السلف الصالح ، ونحن نقول لهذا فتحت باب شر على القراء لو كان فيك بقية عقل.

 

-   والمسلم لا يُبغض من كل وجه ، فيُحب لما معه من التوحيد والطاعة ، ويُبغض لما معه من البدعة والمعصية..إلخ. وهذا من منهج شيخ الإسلام الذي أصله في كتبه!!.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home