Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

الجمعة 23 يناير 2009

قراءة متأنية في عقلية المحامي الفاشل!!

المحمودي

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. 
أما بعد.

يقول الشاعر زهير بن أبي سلمى:

ومهما تكن عند امرئ من خليقة...وإن خالها تخفى على الناس تعلم
وكائن ترى من صامت لك معجب...زيادته أو نقصه في التكلم
لسان الفتى نصف ونصف فؤاده ...فلم يبق إلا صورة اللحم والدم
وإن سفاه الشيخ لا حلم بعده...وإن الفتى بعد السفاهة يحلم 

بالرغم من أن هذا الشاعر قد قال شعره هذا قبل مئات السنين إلا أنه كأنه يصف بعض الناس ممن يعيش معنا اليوم!! واستسمح القارئ الكريم في بيان بعض معاني هذه الأبيات وإن كنت أعلم أن عامة القراء ليسوا بحاجة إلى ذلك ، إلا أن هناك طائفة من الناس بحاجة إلى رعاية خاصة!! وشرح خاص على طريقة المرحلة الإبتدائية في التدريس!!. 

وخلاصة الكلام في هذه الأبيات أن الشاعر يقول أن الإنسان مهما حاول أن يخفي من أخلاقه (كالطيش ، والكبر ، والجهل..إلخ) فلابد ولهذه الأخلاق أن تظهر ، ثم ذكر أن حقيقة الإنسان تظهر في أمرين قلبه ولسانه ، ثم ذكر أن الكبير في السن (الشايب) إذا كان سفيها فلا يمكن أن يترك هذا السفه بخلاف الشاب الصغير.

ذكرت في مقال سابق(1) الكلام التالي (وقد سلك هؤلاء الملاحدة مسالك شتى وطرائق قددا في الطعن في الإسلام قديما وحديثا ، لكن من أخبث هذه الطرق على الإطلاق هو التعامل مع الإسلام وأحكامه مجزءا!!)انتهى. وضربت لهذا الكلام مثلا تجده أخي الكريم في المقال المذكور ، وخلاصته أن الملحدين يستلون أية أو حديثا أو حكما شرعيا..إلخ من سياقه ، ثم يقيمون أحكامهم الجائرة على تلك الأية أو الحديث دون النظر إلى سائر الأيات والأحاديث التي لها علاقة بتلك الأية أوذاك الحديث.

ومن فضل الله تعالى أن ساق أحدهم ليكون مثالا يوضح هذا الكلام السالف ، وهذا الإنسان كما قلت من قبل اجتمع فيه ما تفرق في قومه!! فإنك لو تأملت فيما يكتب لتجدن عامته يمشي على بطنه!! وقليل منه ما يمشي على أربع!! ولن تجد مقالا واقفا على ساقين (وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد).

 يقول(2) المحامي الفاشل (..تأمل أخي الكريم فى كلام (الملحد الليبي) دون أن يذكر لنا أسم هذا الملحد على حد قوله،ووضع في مستطيل الكلام الاتي بأعتباره قول الملحد ( ثقافة تشن فيها الحروب وتغنم فيها النساء ويقتل فيها أب المرأة وزوجها وأخاها ثم تنكح في ذات اليوم ؟وفي طريق العودة إلى المدينة ؟ودون ادنى مراعاة لمشاعرها ؟وحتى قبل أن تجف دموعها ؟وبدون أستبراء رحمها ؟ليت شعري ماذا كان يعن لصفية بنت حى بن أخطب وهي تسلم نفسها لمن قتلوا أباها وزوجها ؟) .
لاحظ أن علامات الأستفهام ليست من عندي بل هي من علامة زمانه المحمودي .
أنا وللحقيقة لم أقرأ للمدعو المحمودي ما يكتب، سوى هذا المقال وبالصدفة ،وانتظرت وانا أقرأ أن أجد له تفسير أو تكذيب أو تصحيح لما كتب هذا الذي اسماه الملحد !حتى يستفيد من مقالته الخاوية أبناء المسلمين على الأقل الذين يكتب لهم،ولشد ما كانت صدمتي عندما وجدته يقول كلام فارغ ليس فيه أي تصحيح أو تكذيب لما قال الملحد الليبي الذي أحتج على ماكتب .
لا يكفي الأحتجاج ولكن لا بد أن تقدم البديل يا محمودي وأنت الذي تدعي العلم والمعرفة !
مقال طويل عريض بدون أي قيمة،ولا أعرف شيخ زمانه لماذا كتب وعلى ماذا أعترض إذا كان لم يقدم لنا البديل او الدليل على خطأ هذا الملحد الليبي ؟!.) انتهى.

وقد قلت في نفس المقال وبعد كلام (الملحد الليبي) مباشرة هذا الكلام (..فهذا الكلام الصادر من قلب كافر فاجر ، لن أجيب عنه مباشرة ، فنحن لسنا في موطن التهمة حتى نظل نتظر رحمة الملاحدة متى ما هاجمونا بمثل هذه الأسئلة هرعنا للإجابة عنها ، بل نبني القواعد والأصول التي بها نصد كل شبهاتهم التي من هذا الجنس!! ولذلك سيكون الجواب عن هذه الشبهة وأخواتها تحت مبحث (الإيمان وأثره في قلوب المؤمنين!!!) وقد يستغرب القارئ الكريم ويشق عليه الربط بين هذا العنوان وبين ذاك الكلام الساقط ، فأقول هذا ما سنبينه لاحقا إن شاء الله!!) انتهى.

ومن حقنا أن نطرح النقاط التالية وعلى طريقة المرحلة الإبتدائية أيضا رفقا بضعاف العقول!!

1.    قال المحامي الفاشل (..دون أن يذكر لنا أسم هذا الملحد) وقد قلت في الحلقة الأولى من الصوارم الحداد (..فهذا الملحد الليبي ـ المقصود حكيم وإذا أطلقت هذا اللفظ في مقالاتي فالمقصود هو ، إذ يستحيل أن أخاطبه بحكيم)انتهى. فهذا المحامي الجاهل لم يكلف نفسه بأن يضغظ على رابط الحلقة الأولى لينظر هل هناك تفسير لهذا الإشكال؟! وقد يدعي ـ كما فعل حقيقة ـ أنه غير مهتم بتتبع مقالات المحمودي!! فنقول ذاك شأنك ، ولكن قبل أن تمسك قلمك وتكتب لابد وأن تحيط بالموضوع وإلا ستضحك عليك القراء ، وهذا الذي حدث بالفعل!!.

2.    خرج عمر بن الخطاب رضي الله عنه يعس المدينة بالليل ، فرأى نارا موقدة في خباء ، فوقف وقال : " يا أهل الضوء " . وكره أن يقول : يا أهل النار. وأنا أكره أن أقول الجاهل حكيم أو الكافر حكيم أو الملحد حكيم..إلخ.

3.    يوجد دلائل كثيرة على بطلان قوله أني لم أجب على ذاك الكلام الساقط ، منها أني صرحت أني سأجيب عليه كما هو مبين أعلاه ، ومنها أن موضوعي لم ينته بعد بل لم يبدأ أصلا!! فلازلنا في المقدمة كما هو مبين في مقالي المشار إليه ، ومنها قولي في أخر المقال (يتبع) ومنها قولي (وبناءا على ما تقدم فإن هذا البحث لن ينحصر في مقال أو مقالين ، بل سينهمر على رؤوس الملاحدة كالسيل العرم لا يبقي من دينهم شيئا ولا يذر)..إلخ ما بقي إلا أن نكتب (بقعر نخلة!!) ، فكل هذا لم يجد نفعا مع هذا المحامي الفاشل ، وهذه الطريقة ذاتها التي يتعامل بها الملاحدة مع الكتاب والسنة ، يقرأ أحدهم قول الله جل جلاله (كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء) فينسب ـ بجهله ـ لله الظلم والعياذ بالله!!.

4.    هذا الإنسان الذي عجز عن فهم كلام في مقالين ، كيف سولت له نفسه أن يتحدث عن دين الله وأن يعترض على أحكامه؟!! أليس هذا زمن الأعاجيب؟!! فلو سألنا هذا المسكين هذه الأسئلة كيف سيكون حاله؟! ماهو شرط البخاري؟! ماذا يعني قولهم هذا الحديث سكت عنه الحافظ في الفتح؟! ما معنى قولهم حديث مرسل وما صحته؟!! ما صحة الحديث إذا قيل عنه حسن غريب؟! ما معنى حادثة عين؟!..إلخ. وهل إذا عرف هذه الأمور يكون مؤهلا لأن يتكلم في دين الله وعقله عاجزعن فهم الأبجديات؟!!.

5.    يقول (لاحظ أن علامات الأستفهام ليست من عندي بل هي من علامة زمانه المحمودي) وهذا كذب صريح عليك أن تربأ بنفسك عنه وأنت في هذه السن ، فإن هذه العلامات وضعها أخوك (الملحد الليبي) نقلتها كما هي.

   6.    قد يقول قائل لماذا الرد على هذا الإنسان وهو مستهلك فكريا وعقليا؟!! فنقول هو وجه مستعار لظاهرة بدأت تسفر عن وجهها القبيح دون خوف ولا خجل ، فالرد عليه القصد منه الظاهرة وليس الوجه المستعار ، وقديما قيل إذا كان عدوك نملة فلا تنم له!!.

7.    أخيرا فكما ترى ويرى القراء جميعا أنك من أجهل الناس(2) ليس عندك شيئ تقدمه ، وليس عندك حتى ألية التفكير السليم ولا التحليل المنطقي وقد قال سلفنا (من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس) فقد رأينا عقلك فوجدناه قد ملئ (يابهية خبريني !! أم كلثوم ، شادية...إلخ) فعليك أن تدرك أن الناس تحكم على عقلك من خلال ما تكتب ، فإن أبيت إلا التهريج والتشويش فسأحيلك لأخينا الفاضل القائل:
انريد ننصح (المحمودي)... ما يناقشه راهو عميل يهودي
وما تيدبه ﻫ (الثور) غير اردودي... يمشي يتلوى صايباته ليه

فقد وعدني أن يكمل تلك القصيدة إلى ألف بيت إن لزم الأمر ، وكما يقول العساكر عندنا ، والأمر إليكم فيما ترونه مناسبا!!. 

ـــــــــــــــــــــــ

1. تجده هنا

 http://www.libya-watanona.com/adab/mahmoudi/mm14019a.htm

 2. تجده هنا

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v18jan9k.htm

2. ويشاركه في هذه المنقبة العظيمة!! المحامي الأخر (شلوف أفندي!!) على تعبير أخينا الفاضل السليني ، وقد أتى (السليني) على جهالاته فجعلها قاعا صفصفا كأن لم تغن بالأمس كما هو مفصل هنا:

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v20jan9p.htm

 

ولا يفوتني أن أبلغ تحياتي إلى أخي الكريم سامي العقوري ، فقد قرأت سلامه ووجدت فيه ـ علم الله ـ برد الأخوة ، فجزاك الله خيرا ورفع الله قدرك ، والفضل أخي الكريم بعد الله يعود لأئمتنا وعلمائنا كشيخ الإسلام ابن تيمية وغيره الذين صنفوا المصنفات لنصرة الحق ، أما نحن فنقتات من تراثهم فقط. 

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home