Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

السبت 15 أغسطس 2009

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة

يرجى ملاحظة أن الحوار من صنع خيال كاتب المقال ولم يتّم في الواقع. (المحرّر)

حوار بين (أمارير) و (جورج)(*)  (2)

المحمودي

 

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. 
أما بعد.

جورج: تقول في مقالك ـ الراديكاليّة السلفيّة ، خيانةٌ مرفوعة الرأس ـ الجزء الثاني (لكن أي سلفٍ يتحدّث هؤلاء عنهم ، إذ يقول محمد بن عثيمين في كتاب ـ لقاء الباب المفتوح ـ " إنّ الحافظ ابن حجر العسقلاني والحافظ النووي ليسا من أهل السنة ـ وفي جزءٍ آخر " ليسا من أهل الجنّة " وكأنما بين يديه علم الغيب ؟) هل تستطيع أن تثبت لي هذا الكلام؟!.

أمارير: دعني يا  جورج أبين لك أمرا مهما (يعتمد ـ التيار السلفي ـ على انتشاره بين طبقات أشباه المتعلمين و الجهلة من طبقة ( البلوريتاريا ) تحديداً ، على مركبات النقص التي يخلقها الحقد الطبقي المتصاعد في النمو رفقة عوامل الفشل الاجتماعي ، و الذي يعود لأسباب اقتصاديّةٍ يفر عبرها مواطننا الليبيّ عبر طريقٍ محفوفة بالمخاطر في طريقٍ مظلمةٍ نحو الجنّة ، في رحلةٍ لا تكلفه إلا عقله ، بعد أن استحوذت سلطة الكاهن الوهابي أواخر القرن الواحد و العشرين على كل وسائل الإعلام..)

جورج: هذا الكلام مجرد لغو لا يفيدك على الإطلاق في هذا الموطن ، لكن دعني أصارحك بشئ أنا أيضا يا أمارير ، لو أنك سألتني عن رأي الشخصي عن كلامك هذا لقلت لك أنني سعيد جدا به كوني لا أؤمن بالأديان عموما ، لكن المشكلة يا عزيزي أنني أكاديمي في صرح علمي عريق فلابد أن أكون دقيق جدا معك ، ولو أنني تجاوزت عن مثل هذه الخروقات التي في مقالاتك ثم تكتشف اللجنة العلمية التي كلفتني بمراجعة مقالاتك هذه الخروقات فقطعا سأفقد وظيفتي في هذا الصرح العريق ، ولذلك لابد أن تجيبني عن سؤالي!! ، هل تستطيع أن تثبت لي هذا الكلام عن الشيخ العثيمين؟!.

أمارير:!!!!  (أمارير هنا يكذب بلا ريب وعليه أن يثبت كلامه إن كان صادقا).

جورج: وتقول في عالم سلفي أخر ( فهل يمكننا الوثوق في هذا الرجل؟، والألباني كما نعلم جميعاً هو صاحب عجيبتي (من بقي في فلسطين من المسلمين ، كافر) ، و (فتوى جواز رضاعة الكبير(1)) هل فعلا قال الألباني من بقي في فلسطين فهو كافر؟!!!.

أمارير: يا عزيزي جورج هذا الألباني يعتبر عرّاب السلفية المعاصرة وهو الذي يقول في كتابه التوسّل (الاستغاثة بالرسول بعد موته شركٌ و كفر ).

جورج: يا أمارير هل سبق وأن قدمت أي بحث في أي مجال لإحدى الجامعات الغربية المعتبرة وقُبل هذا البحث؟!

أمارير: !!!!

جورج: أنا أجيبك على هذا السؤال مسبقا ، لا يمكن لأي جامعة غربية معتبرة أن تقبل منك مثل هذه الإجابات التي ليس لها علاقة بالأسئلة التي تُطرح عليك ، وبالتالي لابد أن يكون قد نبهك قبلي على مثل هذه المراواغات ـ لو أنك قدّمت بحثا للجامعات الغربية ـ بعض الباحثين ، وحيث أنك لازلت تستخذم في نفس الطريقة في الإجابة علمت يقينا أنك لم تتعامل مع الجامعات الغربية من قبل!!.

أمارير: يوجد في الغرب بعض الجامعات التي تغض الطرف عن مثل هذه الأمور!

جورج: هذا صحيح ولذلك قلت لك ـ جامعة معتبرة مثل كامبردج ـ ومن هنا أقول لك لابد أن أكتب في تقريري الذي سأرفعه إلى اللجنة التي كلفتني بتقيّم مقالاتك(2) بأنك كذبت في هاتين النقطتين (العثيمين والألباني) ، يا عزيزي أمارير أحد عظمائنا(3) يقول (إن الرجل الكاذب لا يستطيع أن يبني بيتاً من الطوب لجهله بخصائص البناء، وإذا بناه فما ذلك الذي يبنيه إلا كومة من أخلاط هذه المواد..) ، وحتى نبيكم محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ قد نهى عن الكذب حيث يقول (..وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل لَيَكْذِبُ، حتى يكْتَبَ عند الله كذابًا). (انتهى الحوار بين جورج وأمارير).

قلت ـ المحمودي ـ يقول أمارير في مقاله الراديكاليّة السلفيّة ، خيانةٌ مرفوعة الرأس ـ الجزء الثالث (لكنّهم ـ السلفيين ـ يفرّون من الجدال و الحوار لأنـهم رويبضات هذه الأمة ، و رموزهم مجموعة من الضعفاء في التفكير والمعرفة و العلم..إلخ)انتهى. ها نحن ننتظر بفارغ الصبر ردك على أسئلة (جورج) ، فهل تستطيع أن تثبت قدراتك اللغوية (العربية والأمازيغية) ومواهبك الفكرية والعقيلة الأن؟!! هذا الميدان فأرنا سيفك!! ، أما الإدعاء فهذا أمره يسير.  وعلى أمارير أن لا يغفل عن قضية مهمة جدا وهي أن إجابته ستعرض على جورج نفسه ليُقرّها أو يرفضها!!.

وحتى يكون لكلام أمارير مصداقية عند القراء نطالبه بالتالي:

يخصص عدة حلقات للرد على (التحدي الأول) الذي جاء فيه ( فإننا من هذا الموقع نتحدى " مارير " بحكم أنه أمازيغي ، وأمازيغ ليبيا يتبعون المذهب الإباضي ، الذي رجاله غير رجال أهل السنة ، وكتبه المعتبرة غير كتب أهل السنة ، نتحداه أن يظهر لنا شجاعته وينتقذ كتب المذهب الإباضي كمسند الربيع أوالجامع المفيد أو يطعن في الربيع بن حبيب أومسلم بن كريمة - القفاف - أو الخليلي أو غيرهم من أئمة الإباضية وعلمائهم ، وأن يصف أحدهم بالحمق كما وصف الإمام العظيم أحمد بن حنبل رضى الله عنه إمام أهل السنة الذي حفظ الله به الإسلام في محنة خلق القرآن) انتهى.

ثم يخصص عدة حلقات ليرد على (التحدي الثاني) وهو قريب من التحدي الأول غير أنه أضيف له بعض أسماء أعلام الإباضية الليبين المعاصرين ، يقول أمارير (سلطة الفقهاء من تحوّلوا الى قوّادين للسلاطين و دكتاتوريي الدول الإسلاميّة على امتداد التاريخ الموصل للحالة اليوم) فيعلق الأخ عبد الله [هذا هو الرأي الأخر!! ، وأنا أتحداه أن يقول مثل هذا الكلام على مفتي الإباضية أحمد الخليلي ، أو علي يحيى معمر ، أو عمرو النامي ، أو الشيخ الشماخي]) انتهى.

وهذان التحديان منطقيان جدا ، حيث أن أمارير يزعم أنه لا يعترف إلا بالقرءان!! فكان لزاما عليه أن يسلط قلمه السليط!! على جميع المذاهب والشخصيات الإسلامية وخاصة منها (الإباضية) حيث أن عامة الأمازيع ينتهجونه ، فالأقربون ـ الأمازيغ ـ أولى بالمعروف بأن تبين لهم خطورة الإسلام التاريخي المتمثل في تراثهم الفقهي والعقدي والتاريخي..إلخ وعليك أن تدعوهم لأن ينبذوا كل تراثهم ويتمسكوا بالقرءان فقط. ولكن أمارير لم يفعل شيئا من ذلك إنما تسلط فقط على تراث أهل السُنّة تحت ستار الباحث (الإسلامي العلماني!!).

أخيرا أقول لأمارير إن اضطررت لأن تستريح من مناوراتك المكشوفة فقد أعددت لك (قصرا منيفا) عرضته عليك من قبل فرفضته ، وها أنا أعرضه عليك مرة أخرى فأسئلة جورج لم تنته بعد!! ، ولن تستوحش فستجد أمامك من يؤنسك وسيلحق بك في مقالي القادم إن شاء الله أحد الضيوف فترقبه!!.  

_________________________

(*)  يرجى ملاحظة أن الحوار من صنع خيال كاتب المقال ولم يتّم في الواقع. (المحرّر)

1.   سأتناول إن شاء الله موضوع رضاعة الكبير بالتفصيل في سلسلة الردود على حكيم.

2.   الحقيقة أنني لم أطلع إلا على بعض مقالات أمارير ، ولابد من الإطلاع على كل مقالاته حتى تكون الردود مستوفاة الشروط

3.   (توماس كارليل Thomas Carlyle)  في كتابه (الأبطال وعبادة البطل Heroes and Hero-Worship) فيلسوف وناقد ساخر ومؤرخ وكاتب إسكتلندي ، ومن المفاجآت التي ستهز أركان الكفر والإلحاد أن هذا الإنسان ـ وهو نصراني ـ في كتابه هذا جعل بطل الأبطال وعظيم العظماء محمد بن عبد الله بن عبد المطلب سيد ولد آدم عله الصلاة السلام!! كم سنبين هذا في سلسلة الردود على (المرتد المبتور) حكيم.


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home