Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

Wednesday, 2 April, 2008

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة    الحلقة الخامسة

فصل الخطاب في بيان مخالفة فلم الرسالة للصواب (1)

المحمودي

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. أما بعد.

قبل عقدين أو ثلاث من الزمان ظهر على الساحة الإعلامية العالمية فلم شهير بعنوان "الرسالة" من إخراج مصطفى العقاد، وكان الهدف من إنتاج هذا العمل الإعلامي هو بيان الرسالة والدين الذي أرسل به محمد صلى الله عليه وسلم للعالمين ، وأنا هنا في هذا المقام لست في صدد إصدار حكم عام على مضمون هذا الفلم ، أي هل يجوز القيام بمثل هذا العمل أصلا أم لا؟؟، ولكن في بحثي هذا أحاول جاهدا أن أعرض الأحداث والمواقف التي عرضت في هذا الفلم على ماهو ثابت في ديننا من الكتاب والسنة الصحيحة.

والباعث لهذا البحث أنني ومنذ نعومة أظافري من المعجبين جدا بشخصية الصحابي الجليل فاروق هذه الأمة عمر بن الخطاب، وهو بلا شك محل قبول وإعجاب من الأعداء قبل الأصدقاء وما المقولة الشهيرة "عدلت فأمنت فنمت يا عمر" إلا مثال من أمثلة كثيرة على ما نقول، فقد قيلت هذه المقولة ممن لا يؤمن بالله واليوم الأخر.

وتقول دائرة المعارف البريطانية "كان عمر حاكما عاقلا بعيد النظر وقد أدى للإسلام خدمة عظيمة"

يقول أحد المستشرقين في كتاب بعنوان " محمد وخلفائه".
"إن حياة عمر من أولها إلى أخرها تدل على أنه رجل كان ذى مواهب عقلية عظيمة وكان شديد التمسك بالإستقامة والعدالة وهو الذي وضع أساس الإمبراطورية الإسلامية، ونفذ رغبات النبي وثبتها وأزر أبي بكر بنصائحه اثناء خلافته القصيرة ووضع قواعد متينة للإدارة الحازمة في جميع بلاد المسلمين، وإن اليد القوية التي وضعها على أعظم قواده المحبوبين لدى الجيش في البلاد النائية وقت انتصاراتهم لأظهر دليل على كفائته الخارقة للحكم وكان ببساطة أخلاقه واحتقاره للأبهة والترف مقتديا بالنبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وقد سار على أثرهما في كتبه لقواده.."

وغالب من كان حولي من أقراني وأقاربي وجيراني كان يحمل نفس المشاعر تجاه هذا الصحابي الجليل وما ذاك إلا لقوته وشدته في الحق رضي الله عنه وأرضاه، فكنت انتظر بلهف شديد في ذلك الفلم كي أرى تلك اللحظات التي يعلن فيها عمر من الخطاب إسلامه ويتغير حال الإسلام والمسلمين من القهر والإذلال إلى القوة والعزة والنصر، ولكن للأسف الشديد عرض فلم الرسالة ولم نر تلك اللحظات الحاسمة، فترك ذلك الأمر أثرا سيئا في نفسي، وبقي السؤال في نفسي قائما أين الفاروق عمر في رسالة العقاد؟!!.

ومما أثار في نفسي هذا السؤال مرة أخرى أنني كنت في الأيام الماضية في صدد البحث في موضوع ءاخر له علاقة بالتاريخ فرأيت العجب العجاب من تزوير التاريخ وطمس الحقائق من أناس محسوبون على أهل السنة والجماعة، مع أن هذا الموضوع الذي تناوله هؤلاء الناس ليس عنا ببعيد، فقلت في نفسي إذا كان هذا الموضوع الذي أثاره ما زالت حولنا وبعض من عاصر هذا التاريخ لا زال حيا بيننا، قد لعبت وعبثت به الأقلام التي لا تخاف يوما يجعل الوالدين شيئا، فكيف بتاريخ وأحداث قد مر عليها دهر من الزمان، فرأيت من الفائدة أن أقوم بمشاهدة ذلك الفلم مرة أخرى، ولقد صدق ظني، فما أن عرض الفلم وفي الدقائق الأولى فقط حتى قرأت هذا الكلام:

بعد موافقة الهيئة المسئولة بالأزهر الشريف
والمجلس الإسلامي الشيعي!!! الأعلى بلبنان تم تصوير أحداث هذا الفلم
أدركت في الحال السر في اختفاء عملاق الإسلام عمر بن الخطاب من ذلك الفلم ـ سوف نذكر هذا السر لاحقا ـ وما أن انتهيت من الفلم حتى دونت في مذكرتي ما لا يقل عن عشرين مسألة مخالفة للعقيدة أو الحقيقة!!.

وقبل الشروع في بيان هذه المخالفات أريد أن أنبه إلى بعض الملاحظات:

1.كوني مسلم أنتسب إلى أمة الإسلام وجب على النصح لهذه الأمة امتثالا لقوله صلى الله عليه وسلم " الدين النصيحة ، الدين النصيحة ، الدين النصيحة قالو لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ، ولكتابه ، ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم " رواه مسلم وقوله صلى الله عليه وسلم "من رأى منكم منكراَ فليغيره" ، ونصحي هذا لا يعني ضرورة تقدما بين يدي علماؤنا الأجلاء، بل إنه من النصح للعلماء أن نبين لهم مواطن المنكرات والمخلفات حتى ينزلوا حكم الله في هذه المنكرات.

2. عمل بهذا الحجم ـ فلم الرسالة ـ لا شك أن له أثر كبير وعظيم جدا على سائر الأمة في معتقداتها وأخلاقها وسلوكها، فعلى العلماء أن لا يكتفوا بإصدار فتوى هنا وهناك ـ هذا إن صدرت ـ تحرم أو تجرم هذا الفلم أو ذلك ، بل الموضوع أكبر وأعمق من ذلك بكثير، فينبغي أن يكون للعلماء متخصصون من طلبة العلم لمتابعة مثل هذه الأمور، وينبغي أيضا أن يكون هناك تنسيق بين العلماء وإلاعلاميون والفنيون والمتخصصون وغيرهم ممن يهتم بأمر الإسلام وأمة خاتم الأنبياء عليه الصلاة والسلام.

3. بغض النظر عن جواز أو عدم جواز إصدار مثل هذه الأعمال، فهذا كما أسلفنا مرده إلى العلماء الصادقين، ولكن مما لا يشك فيه مسلم أن هذا الفلم فيه من المنكرات الظاهرة ما لا يخفى على أحد، كسب النبي صلى الله عليه وسلم وسب دينه والإستهزاء بالله وبشعائر الله ولبس الصليب وغير ذلك ، وهذه المنكرات لا أعرف عالما معتبرا أجازها لتمثيل ونحوه، بل القول بكفر من أتى هذه المنكرات هو الذي عليه العلماء.

قال أحمد في رواية عبد الله في رجل قال لرجل: يا بن كذا وكذا- أعني أنت ومن خلقك-: هذا مرتد عن الإسلام تضرب عنقه.

قال القاضي عياض: لا خلاف أن ساب الله تعالى من المسلمين كافر حلال الدم.

وقال ابن قدامة: من سب الله تعالى كفر، سواءً كان مازحاً أو جاداً.

وقال ابن راهويه: قد أجمع المسلمون أن من سب الله تبارك وتعالى أو سب رسول الله صلى الله عليه وسلم.. أنه كافر بذلك، وإن كان مقراً بما أنزل الله.
قال تعالى : إنَّ الذين يُؤذون الله ورسوله لعلنهم الله في الدُّنيا والآخرة وأعدَّ لهم عذاباً مٌّهيناً . والَّذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً ميبناً "
فرَّق الله عزّ وجلّ في الآية بين أذى الله ورسوله، وبين أذى المؤمنين والمؤمنات، فجعل على هذا أنه قد احتمل بهتاناً وإثماً مبيناً، وجعل على ذلك اللعنة في الدنيا والآخرة وأعد له العذاب المهين، ومعلوم أن أذى المؤمنين قد يكون من كبائر الإثم وفيه الجلد، وليس فوق ذلك إلا الكفر والقتل.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية " إن سب الله أو سب رسوله صلى الله عليه وسلم كفر ظاهراً وباطناً، سواء كان السَّاب يعتقد أن ذلك محرم، أو كان مستحلاً، أو كان ذاهلاً عن اعتقاده ".

سُئل الشيخ عبد العزيز بن باز السؤال التالي:
ما حكم سب الدين أو الرب؟- أستغفر الله رب العالمين- هل مَنْ سبّ الدين يعتبر كافراً أو مرتداً، وما هي العقوبة المقررة عليه في الدين الإسلامي الحنيف؟ حتى نكون على بينة من أمر شرائع الدين وهذه الظاهرة منتشرة بين بعض الناس في بلادنا أفيدونا أفادكم الله.
فأجب رحمه الله تعالى: سب الدين من أعظم الكبائر ومن أعظم المنكرات وهكذا سب الرب عزّ وجلّ، وهذان الأمران من أعظم نواقض الإسلام، ومن أسباب الردة عن الإسلام، فإذا كان مَنْ سب الرب سبحانه أو سب الدين ينتسب للإسلام فإنه يكون مرتداً بذلك عن الإسلام ويكون كافراً يستتاب، فإن تاب وإلا قتل من جهة ولي أمر البلد بواسطة المحكمة الشرعية، وقال بعض أهل العلم: إنه لا يستتاب بل يقتل؛ لأن جريمته عظيمة، ولكن الأرجح أن يستتاب لعل الله تعالى يمن عليه بالهداية فيلزم الحق، ولكن ينبغي أن يعزر بالجلد والسجن حتى لا يعود لمثل هذه الجريمة العظيمة، وهكذا لو سب القرآن أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو غيره من الأنبياء فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل، فإنَّ سب الدين أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو سب الرب عزّ وجلّ من نواقض الإسلام، وهكذا الاستهزاء بالله أو برسوله صلى الله عليه وسلم أو بالجنة أو بالنار أو بأوامر الله تعالى كالصلاة والزكاة، فالاستهزاء بشيء من هذه الأمور من نواقض الإسلام، قال الله سبحانه وتعالى: قُل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون ، لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم نسأل الله العافية.

سُئل فضيلة الشيخ محمّد بن عثيمين السؤال التالي:
ما حكم الشرع في رجل سبَّ الدين في حالة غضب هل عليه كفَّارة وما شرط التّوبة من هذا العمل حيث أنّي سمعت من أهل العلم يقولون: بأنَّك خرجت عن الإسلام في قولك هذا ويقولون بأنّ زوجتك حُرّمت عليك؟
فأجاب فضيلته: الحكم فيمن سبّ الدين الإسلامي أنه يكفُر، فإن سب الدين والاستهزاء به ردّة عن الإسلام وكفر بالله عزّ وجلّ وبدينه، وقد حكى الله تبارك وتعالى عن قوم استهزؤوا بدين الإسلام، حكى الله عنهم أنهم كانوا يقولون: إنّما كنا نخوض ونلعب، فبين الله عزّ وجلّ أن خوضهم هذا ولعبهم استهزاء بالله وآياته ورسوله وأنهم كفروا به فقال تعالى: ولئن سألتهم ليقولنَّ إنّما كنا نخوض ونلعب قُل أبالله وءايته ورسوله كنتم تستهزءون . لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم فالاستهزاء بدين الله، أو سبُّ دين الله، أو سبُّ الله ورسوله، أو الاستهزاء بهما، كفر مخرج عن الملّة. أهـ

فمن أجاز لهؤلاء الممثلين تلك المنكرات العظيمة سواء كانت الهيئة المسئولة بالأزهر الشريف أو المجلس الإسلامي ـ المجوسي بالأصح ـ الشيعي الأعلى بلبنان فعليه أن يأتي بالدليل الواضح البين الذي يخالف به أقوال الأئمة السابقة.

4. سيأتي في ثنايا هذا البحث ذكر لشخصيات قامت بدور بعض الصحابة وبعض المشركين من قريش وغيرهم، فحينما نقول قال أبوجهل فالمراد به الذي قام بهذا الدور، وحينما نقول قال عمار رضي الله عنه فالمقصود الممثل الذي قام بهذا الدور وهكذا.

كانت هذه مقدمة بين يدي بحثنا الذي نسأل الله العظيم أن يرزقنا فيه الإخلاص وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم ، وأن يلهمنا الصواب والسداد والتوفيق لبيان وكشف الباطل الذي ألحق بسيرة أعظم إنسان دب على وجه الأرض صلوات الله وسلامه عليه وسيرة أصحابه البررة رضوان الله عليهم أجمعين، وليعلم القارئ الكريم أن تاريخنا إذا لم يكتب بأيادي أمينة طمست وبدلت و زورت حقائقه ، وسيأتي تفصيل ذلك في الحلقات القادمة إن شاء الله.

يتبع .

المحمودي


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة    الحلقة الخامسة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home