Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

الأربعاء 1 أبريل 2009

الحلقات ( من 1 إلى 19 )

الدرر البهـية في بيان ضلال عـقائد الفرقة السنوسية
وفيه الرد عـلى عـلي الصلابي
(
20)

المحمودي

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

أما بعد. 

يقول(1) الإمام!! المجدد!! ابن السنوسي في سلسبيله ص 84، 85                                       

(ثم ليعلم قبل ذلك أن مبنى طريقهم على التوحيد المطلق والكمال انما هو حفظ ميزان التمايز بين النسب والمراتب في غير الإطلاق ومن قصر نظره على أحد الطرفين فهو أعور العين فنقول بتوفيق ذي القوة والحول أعلم أن جلستهم للذكر كغيرهم التربع إلا أنهم في الذكر يرفعون رؤسهم نحو السماء ويذكرون بهذا الذكر الاتي عشرة الاف مرة فأكثر وبه يحصل لهم الطيران وهو واهي أوهى ثم أعلم أنه يشترط في سلوك الجوجية ثلاثة أشياء لابد أن يأتي بها السالك ثم يشتغل بالوهم لأول جلسة وهي متنوعة إلى أربعة وثمانين جلسة وأعظمها أن يجلس متربعا وان يكون عقب الرجل اليسرى تحت الخصيتين والرجل اليمنى قريبة منها ثم يسد مقعدته ويسد فمه ويلصق لسانه بأعلى فمه ثم يشتغل بالوهم ويستغرق في فكر الباطن، الشرط الثاني ملازمة الخشوع، الشرط الثالث ترك النوم على الجهات الأربع فإذا واظب السالك على هذه الثلاثة تمكن من الإشتغال وتيسر له الفتح وحصول المقصود...) انتهى. 

بشرى لكل مسلم من الإمام المجدد (ابن السنوسي) لست بحاجة أخي الكريم بعد اليوم للتعب والكد وبذل الجهد للتنقل والسفر من مكان إلى ءاخر ، فإذا أردت حجا أوعمرة أو علاجا خارج البلد أو حتى سياحة في أرض الله فالأمر يسير جدا ، تصعد فوق سطح بيتك أو تخرج أمام شاطئ البحر أو في أي ساحة عامة ثم تجلس رافعا رأسك نحو السماء وتذكر بهذا الذكر الاتي عشرة الاف مرة فأكثر وبه يحصل لك الطيران وهذا الذكر هو (واهي أوهى!!!). 

ولسنا بحاجة بعد ذلك لشراء تذاكر سفر والحضور للمطارات ودفع الأموال الطائلة واستخراج الجوازات والموافقات الأمنية..إلخ لكن بقي أمر مهم جدا ، ألا وهو وأنت تطير بين السماء والأرض مستمتعا برحلتك المجانية عليك أن تتدبر أمر الهبوط من رحلتك هذه!!! فإن وصفة الطيران التي أمامي لا يوجد بها كيفية الهبوط العادي أو حتى الإضطراري!! ولحل هذه المعضلة ومن باب النصيحة ، عليك أن تراسل علي الصلابي حتى يدلك على كيفية الهبوط من مثل هذه الرحلات المجانية الجنونية!!. 

ولا أدري حقيقة ما سر تعلق الإمام المجدد بالعورات والسوءات ، يقول (..وان يكون عقب الرجل اليسرى تحت الخصيتين والرجل اليمنى قريبة منها ثم يسد مقعدته..) هل هذه الأحكام والجلسات والسد والإغلاق بإحكام من هدي الرحمن أم من هدي الشيطان؟!! هل سمعت أخي الكريم بصحابي واحد فعل هذا الجنون؟!!.

ولم يكتف شيخ الإسلام (ابن السنوسي) بهذا الإغلاق المحكم ، بل يضيف (ويسد فمه ويلصق لسانه بأعلى فمه..) وكأن ابن السنوسي يخاطب إنسانا في جوفه شيئا ما (زيت أو بترول) يخشى عليه أن ينسكب ويضيع!! ولم يكتف بهذا الخطاب الذي ملئ عذابا لهذا التابع المسكين بل يزيده عذابا قائلا (..ترك النوم على الجهات الأربع..) أما هذه أتركها لك أخي الكريم حتى تسرح بخيالك وتتصور كيف أن شخصا يؤمر بترك النوم على ظهره وبطنه وجنبه الأيمن والأيسر؟!! فماذا بقي إذا؟! هذا هو الذي أريدك أن تبحث فيه ، فإذا اهتديت إلى شيئ فلا تبخل علينا بنتيجة بحثك (فإنما المؤمنون إخوة!!).  

أغاية الدين ان تحفوا شواربكم... يا امة ضحكت من جهلها الأمم 

أهذا هو التجديد الذي صدعتم رؤوسنا به وألفتم الكتب ووزعتموها في كل مكان ، أهذا هو العلم الذي تمنون به علينا وقلتم زورا وبهتانا (..أن شعب ليبيا عندما أكرمه الله تعالى بداعية رباني، استطاع أن يفجر طاقته الكامنة تحول الى مجتمع اسلامي قوي حمل مشاعل النور في قلب أفريقيا المظلمة وبذل الغالي والنفيس في سبيل الاسلام) كما يقول الصلابي. 

أريد أن أقف في هذا المقال مع من كتب ثلاثة عشر سؤالا (2) وللأسف ليس فيها سؤالا وجيها!! حتى نبين أن هؤلاء القوم ليس مرادهم طلب الحق ونصرته ، والحقيقة أنني كنت سأعرض عن هذا السائل تمام الإعراض ، لكنني رأيت المفتري محمد الصادق السعيطي احتفى به وكبر من شأنه ومن أسئلته ، فيا سعيطي إذا كنت أنت خريج جامعة المدينة ولم تفلح في شيئ وبينا للعالمين أنك مفتري كذبت على الشيخ الطاهر الزاوي وقلت أنه أحل الربا ، وكذبت عليه حينما قولته كلام شكيب أرسلان

http://www.libya-watanona.com/adab/mahmoudi/mm18019a.htm 

فهل هذا الذي اختار لنفسه عادل الطرابلسي يكون أعلى مرتبة منك؟!! هل هو مفتيا مثلا؟!! أم قاضيا؟!! أم خطيبا في مسجد؟! أم عضوا في هيئة؟!! أم ماذا؟!! ولكن ليكن ما كان فسأبين لك يا سعيطي أنه مثلك يرسف في الجهالة ، وإذا كنت تراه وتلتقيه فقل له أبشر بالذي يسوؤك. 

يقول ابن السنوسي عن هذا الكلام الذي نقلته لك أخي الكريم أنه وصله عن شيخه بلا واسطة في بعض الوقائع الإلهية!! ووصلت إلى شيخه بأسانيد أخرى يذكرها ابن السنوسي في صفحة 84 من كتابه السلسبيل: 

ثم بعد أن ساق بسنده المظلم كما هو مبين فوق إلى الغوث!! قال عن ذاك الكلام السالف الذي فيه الطيران وذكر العورات (فأحببت ايراد شئ منها ليحيط الواقف على هذه الكرامة به علما..) ثم ذكر تلك الكرامة كما مر معنا ، وبعد أن شرح ذاك الضلال والزيغ والخسران قال في نهاية شرحه لهذه الطريقة (وفي هذا القدر كفاية والحمد لله رب العالمين!!) كما في صفحة 87 من الملحقات. 

يقول الذي اختار لنفسه اسم عادل الطرابلسي (السؤال الثالث: بيّن الشيخ محمد بن علي السنوسي في مقدمته بكتابه، (السلسبيل المعين في الطرائق الأربعين) بأن حكم تلقين وأخذ العهد ولبس الخرقة حكم الحديث الشريف من صحيح وحسن وضعيف، فهل تستطيع يا أخ محمودي أن تبين لنا أين الصحيح والحسن والضعيف من الطرائق الأربعين عند الشيخ السنوسي أم أنه تهجم على الرجل بجهل؟) انتهى. 

أولا: يجيبك علي الصلابي في كتابه الحركة السنوسية صفحة 256 النقطة 44 على سؤالك هذا قائلا ( إن فهم أفكار ابن السنوسي يمكننا الوصول إليها من خلال كتبه ، ومن أهمها ، كتاب المسائل العشر، السلسبيل المعين، إيقاظ الوسنان في العمل بالحديث والقرﺀان، رسالة مقدمة موطأ الامام مالك وغيرها....) انتهى. 

فعلي الصلابي هنا لم يبين لنا أين الصحيح والحسن والضعيف من الطرائق الأربعين عند الشيخ السنوسي ، بل قال إذا أردتم أن تفهموا أفكار ابن السنوسي فستجدونها في كتاب (السلسبيل المعين في الطرائق الأربعين) ولم يفصل لنا ، فما قال مثلا الطريقة الفلانية صحيحة والطريقة الفلانية ضعيفة ، فهل أنتم أعلم بالطريقة السنوسية من علي الصلابي؟!! وهذه النقطة الأولى.    

ثانيا: بين لنا ابن السنوسي الصحيح من السقيم من هذه الطرق ، فلسنا بحاجة بعد ذلك لمراوغاتكم  التافهة وتدليسكم المكشوف ، يقول (3) ابن السنوسي في كتابه السلسبيل صفحة 5 ، 6

(.. فقد حصل لنا ولله الحمد التئام بأئمة أعلام ، وجهابذة من أهل الله فخام ، ووصل إلينا من طرائقهم أخذا وإجازة عدة وافرة ، وجملة متكاثرة ذكرنا كلها أو جلها في فهرستنا الشموس الشارقة ، ومختصرها البدور السافرة مع ما وصل من العلوم إلينا وصحت روايته لدينا ثم بدا لي أن أنتخب من تلك الطرائق أربعين سوية ، وأفردها برسالة مبينة لأسانيدها السنية لتكون قريبة المنال غير مماطلة النوال ولذلك سميتها ( بالسلسبيل المعين في الطرائق الأربعين ) وأذكر كيفيتها وما يتعلق بها لأن حكم تلقين الذكر وأخذ العهد ولبس الخرقة حكم الحديث الشريف من صحيح وحسن وضعيف..) انتهى. 

ويقول أيضا ـ تجد هذا الكلام في ملحقات الرابط المشار إليه سالفا: 

وقد علقت على هذا الكلام بقولي (يذكر ابن السنوسي أنه تيسر له أن إلتقى بخلق كثير ـ من أهل الله!! ـ وقد جمع منهم طرائق كثيرة جدا ، ثم بدا له بعد ذلك أن يختصر تلك الطرق إلى أربعين طريقة حتى تكون قريبة المنال غير مماطلة النوال لأتباعه ومريديه ، وبالتالي جمع تلك الطرق في كتاب أسماه " السلسبيل المعين في الطرائق الأربعين " ، ومن هنا أيضا أخي الكريم تعلم أن هذه الطرق الموجودة في السلسبيل هي من اختيار ابن السنوسي لأتباعه ولذلك تجده يسوق كل طريقة بسنده عن طريق شيوخه إلى أصحاب تلك الطرق ، ثم بعد ذلك يذكر لهم الفوائد والكرامات!! والمكاشفات!! التي تحدث بسبب كل طريقة. فهذه الطرق الموجودة في السلسبيل إذا هي الصفوة المنتخبة من بين كل الطرق التي وصلت إلى ابن السنوسي ، وهذا هو القول المحكم من كلام ابن السنوسي ، أما القول بأن ابن السنوسي انتقد الطرق الصوفية وبين أخطائها فهذا هراء وزور وبهتان) انتهى. 

فهل صرتم أعلم من ابن السنوسي بطرقه وأسانيده؟!! وهذه النقطة الثانية. ولهذا أخي الكريم لا أقبل شيئا فيما يتعلق بالحركة السنوسية (المؤسس ، الملك ، الحركة ..إلخ) إلا من المصادر التي كتبوها بأيديهم وبالمعهادات التي وقعوها بأنفسهم ، لأنك كما ترى أخي الكريم التزوير الذي يقوم به المريدون والأتباع.

ثالثا: سألت عشرات الأسئلة فيما سبق ولم أجد لها إجابات ولن أجد!! وأضيف هذا السؤال لا أقول للسعيطي ، فالسعيطي منتهي عندي من زمان ، ولكن أوجه سؤالي للمفتي الإفتراضي الذي يبجله ويحتفي به السعيطي ولعله يراه يوميا ويستفتيه ويستشيره!! فأقول أنتظرك من الأن حتى شهر رمضان القادم وإن شئت أعطيتك مدة أطول من هذه بشرط أن تعود مبينا لنا أين الصحيح والحسن والضعيف من الطرائق الأربعين عند الشيخ السنوسي!! وهذه النقطة الثالثة.  

يقول الذي اختار لنفسه اسم عادل الطرابلسي (السؤال الرابع: قال ابن السنوسي في السلسبيل بأن "الكتاب ملخص وزبدة رسالة شيخ مشايخنا العجمي" وكانت يا محمودي من عادة طلاب العلم المتصوفة عدم انتقاد شيوخهم أثناء الطلب، والسؤال: إن ابن السنوسي ترك كل الطرق الأربعين ودعا إلى طريقته الخاصة التي عرفت بالسنوسية والتي مدحها الشيخ محمد رشيد رضا فقال: "استطاعت دولة فرنسا إفساد بأس جميع الطرق المتصوفة في إفريقيا واستمالة شيوخها بالرشوة إلا الطريقة السنوسية"..) انتهى. 

وللجواب على هذا نقول والله الذي لا إله غيره إن هذا الكلام محض كذب لا غير ، يخالفه كلام الصلابي الذي نقلناه سابقا ، ويخالفه كلام ابن السنوسي نفسه الذي نقلناه أيضا ، وأنا أريدك أخي الكريم أن تتابع كلام ابن السنوسي نفسه حتى تعلم كذب هؤلاء الناس ، يقول ابن السنوسي في السلسبيل ص 6

فابن السنوسي يقول هنا وصل إلينا جميعها من طريقه وبعضها أو جلها من طريق غيره ، وأنتم أيها المفترون تقولون تركها!! شيئ من الحياء يا عباد الله ، ثم يا سعيطي راجع ردودك علي في البداية تجدها كلها تنافح عن ضلالات ابن السنوسي ولم تقل في ردودك المزعومة أن ابن السنوسي ترك هذه الطرق ، فيبدو أن خطيب المسجد المفترض يتقن الكذب ولكن بمهارات أفضل منك ، فهو الأن يريد أن يتملص من ضلالات ابن السنوسي ولكن بالكذب وللأسف الشديد ، ولو كان في قلبه تعظيم الرحمن لتبرأ منها ومن صاحبها!!. 

لقد أسمعت لو ناديت حياً *** و لكن لا حياة لمن تنادِ  

ولي معكم لقاء عما قريب إن شاء الله لأبين لكم أنكم لا تحسنون حتى الأسئلة فضلا عن أن تردوا على ما أورده عليكم من الحجج البينات.

 _______________________________

1.    راجع الملحقات متكرما ، ثم ركز أخي الكريم على ما فيها من الضلال كالإطلاع على الغيب وذكر العورات..إلخ.

2.     تجد مقاله هنا http://www.libya-watanona.com/adab/atrabelsi/at06019a.htm

3.    http://www.libya-watanona.com/letters/v2008a/v21aug8k.htm

 

 

 

  


الحلقات ( من 1 إلى 19 )

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home