Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Laila Ahmed al-Houni
الكاتبة الليبية ليلى أحمد الهوني


ليلى أحمد الهوني

الأربعاء 23 سبتمبر 2009

أنقذنا يا مثلث برمودا

ليلى أحمد الهوني

منذ أن جئنا إلى هذه الدنيا، ونحن نسمع عن مثلث برمودا الكثير والكثير، وكم من طائرات وسفن اختفت عنده، فهل لنا في هذا المثلث حظاً أوفر من حظنا مع باقي الدول الغربية، التي مدت أيديها وتصالحت وتصافحت مع دكتاتور وسفاح ليبيا؟

هل لهذا المثلث أن ينقذ شعباً مثل الشعب الليبي، عانا هموم وويلات حكم دام 40 عاماً من الظلم والتعسف؟ هل لهذا المثلث أن يفعل ما لم يستطيع فعله كل الليبيين في داخل الوطن وخارجه؟ هل لهذا المثلث أن يكون سبباً لسعادة جيلاً ليبياٍ كاملاً، من ستة مليون ليبي، بين رجالاً ونساء وأطفالاً وشيوخ، طالما انتظروا هذه اللحظة؟

لقد أطلق بعض العلماء على هذا المثلث "مثلث الشيطان"، فهل تستطيع أيها المثلث الوقور أن تثبت عكس ذلك، وتقوم بعمل خيري عظيم يمكنك من تغيير نظرة هذا العالم إليك؟، أو ربما يمكنك هذا العمل من كسب لقب ومسمى آخر، لم تحلم به في حياتك، ويصبح أسمك "مثلث الخير والبر".

مثلث برمودا يا أيها اللغز الخفي، أننا نناديك باسم المظلومين والمضطهدين على هذه الأرض، أن تنقذنا من هذا الشر الذي سيطر على وطننا الحبيب ليبيا، هذا الشر الذي هلك البلاد ودمر العباد. فأرجوك، لقد فقدنا منذ وقت الأمل في جميع الدول العربية وكذلك الأوربية، وبالأمس القريب فقدنا الأمل في بريطانيا وغداً سنفقده في أمريكا و الأمم المتحدة، ولم يتبقى لنا على مستوى العالم إلا أنت، فهل في مقدرتك أن تقوم بما لم يستطع العالم بأسره فعله؟.

مثلث برمودا، أنقذنا باسم الإنسانية، أنقذنا وأنقذ اسمك وسمعتك، أصنع لنفسك حدثاً تاريخياً لن ينساه العالم لك يوماً، مثلث برمودا أنت آخر آمالنا، ولا يوجد لدينا غير الله بعدك، فهل لك أن تنقذنا؟ حاول فقد ينجح مسعاك، أخلص نيتك وعزيمتك، أعمل خيراً مؤكد ستؤجر عليه.

ها هو القذافي متوجهاً إلى القارة الأمريكية، تحمله طائرة خطوط ليبية، فحتماً سيمر بجانبك، وأنت لك في سرقة واختفاء الطائرات تاريخ، فأخطفها كما خطفت السفن والطائرات من قبلها، أعمل بها كل ما يمكنك فعله، ضل طريقها وأفقد بصر سائقها، وأفعل بها ما يحلو لك، فسوف لن يرهبك سجن ولا حتى تحقيقات، ولن تغريك شركات نفط أو صفقات، بل أنك بهذا العمل والله ستنقذنا، وستحررنا وسيكتب لليبيين كافة عمراً جديد، وحدثاً تاريخياً مهماً وسعيد، وسيسجل لك التاريخ عملاً مشرفاً ومجيد.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home