Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khaled el-Ghool


خالد الغول

Sunday, 26 August, 2007

لو كان مصطفى مطاوع لاعبا أو مغنيا!

خالد الغـول

قرأت هذا الخبر " تحصل الطالب الليبي مصطفى جمعة مطاوع على الترتيب الأول في المسابقة القرآنية الرابعة والعشرين لحفظ القرآن الكريم على مستوى العالم الإسلامي التي أقيمت في ايران خلال الفترة من 10 إلى 14 /8/ 2007

شاب ليبي يتحصل على بطولة - وأقول بطولة ليكون لما حصل عليه معنى في الأذهان- نال جائزة حفظ القرآن على مستوى العالم ، ولم نسمع بتكريمه والإحتفاء به داخل الوطن.

أنا لايهمني كثيرا الإحتفاء الشكلي في وسائل الإعلام أو المسا جد، أنا الذي يهمني هو الإحتفاء الشعبي به، لو كان كان هذا الشاب مغنيا وربح السوبر استار ، فماذا سيكون رد فعل الشارع الليبي؟ لو كان لاعب كرة فكيف يكون رد فعل الشارع الليبي؟ لو كان ممثلا أو راقصا ماذا يكون رد فعل الشعب الليبي؟ ألا يكون حديث المجالس والشوارع والموبايل؟ ألا يكون هم كل فتاة التعرف عليه والقرب منه؟ ألا وألا وألا...

ألا ينبغي حتى لو كان الدين لاقيمة له عندنا أن نحتفي بهذا الشاب من باب الوطنية لأنه رفع رأسنا عاليا ، ورفع قدر بلدنا على مرأى ومسمع من العالم كله وفعل مالم يستطع فعله أي راقص أو فنان أو لاعب كرة وغيرهم؟.

هذا الشاب لم يكلف ليبيا لامدرب من الخارج تدفع له الأموال الباهظة ، ولم يكلف الوطن تمرينات طويلة وسفر هنا وهناك ، لم يكلف الوطن عدا معلم قرآن بمرتب زهيد لايرقى لمستوى المبلغ الذي يستحقه معلم الناس الخير ، هذا إن لم يكن معلمه متطوع وبالمجان. نعم هذا الشاب لم يكلف الوطن عدا تذكرة سفر ومرافقين إن دفعت مصاريفهم من قبل ليبيا.

أتمنى من شبابنا وشاباتنا أن يعيدوا النظر في الرموز والأصنام التي ترسم لهم عبر الإعلام كي يتعلقوا بها ويتتبعوا خبرها ويهتمون بملبسها وبمشربها وزينتها!! فما قيمة فنان أو مغني أو لاعب وهو شارب خمر أو قمّار أو سارق أو فاسق أو كذاب أو غير ذلك من الصفات الذميمة ؟

أتمنى من الصحيفتين الجديدتين في ليبيا الإهتمام بهذا الشاب وتقديمه للمجتمع كمنوذج ، وكذلك تقديم لاعيبينا وغيرهم من المواهب والطاقات الوطنية الذين تميزوا سابقا والذين يتميزون حاليا بالخلق والنبل والطهارة والعفاف كي يقتدي بهم الشباب والشابات.

أتمنى من مدينة مصراتة حمل هذا الشاب الحاصل على جائزة القرأن على الرؤوس والأكتاف والطواف به في الشوارع كي يقتدي به الصبية ويرون فضل حامل القرأن وفضله على وطنه.

خالد الغول
Algool61@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home