Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khaled el-Ghool


خالد الغول

Tuesday, 23 January, 2007

حتى أنا ماعـم بافهم
يا جوليا بطرس

خالد الغـول

ماعم بافهم عربي كثير .... فهمني شو يعني ضمير
هالكلمة صارت منسية .... في قاموس العالم ملغية
وليش بيحكوا فيها كثير

صار الكذب عليهم فرض ... الحقيقة مش عصرية
لا بيقرؤا بكتب الأرض ...... ولابالكتب السماوية
إذا مابقأ الأخلاق تهم ....... طيب قوللي شو بيهم
بالمال العالم مهتم .......... الباقي مابيعنيلوه كثير

ميّة وجه وميّة لون ....... وجوهم صارت مخفية
عم بيهدم حاله الكون ........... كله باسم الحرية
بقلبهن لامش باقي حب ....... ولا مرة كان عندهن قلب
والناس في موطنهن غرب..... الظالم بكرة حسابه كبير

تلك كانت كلمات لأغنية جوليا بطرس بعنوان" ماعم بافهم عربي كثير."

إذا كانت النصرانية حارت في معنى الضمير اليوم، لما تشاهده أمامها من ضياع لهذه الكلمة، فصوّرته في أغنية ذات معاني كبيرة ، فماذا عن حال المسلم؟
أما للذين ينتحبون على الوطن ويبغون إصلاحه أقول:
هل ستفلحون وقد غاب في نفوس ومن قلوب كثير منّا معنى الضمير؟ وهل سنفلح وقد نشأ جيل غالبه لا يعرف معنى الضمير لا في بيت ولامدرسة ولاحرفة ولابيع ولاشراء ولا منصب ووو؟ وهل سنفلح طالما العالم (الشعب) بالمال مهتم والباقي مابيعنيلوه كثير كما قالت المطربة؟ وهل ينتج مواطنون ويتفاعلون مع قضايا وطنهم وقد عاشوا عقودا "في موطنهم غرب" كما قالت المطربة ايضا؟

كشف المفسدين وحده لايحل مشاكل الوطن ولن يحلها ، وخاصة مع الشخصية الليبية والنفسية الليبية ، وهذا يحتاج موضوعا خاصا بحاله، يأتي في حينه، وأتمنى أن يكتب فيه غيري.

فهل من حوار حول الضمير؟ وعن المنهج الصحيح لبناء هذا الضمير؟
أم نعتقد أن القانون وحده قادر على بناء الأجيال والأوطان؟ إن كنا كذلك نعتقد، فحقا لم أعد أعرف عربي كثير وفهموني شنو تعني كلمة " ضمير".

خالد الغول
Algool61@yahoo.com
________________________

ـ هذا التعليق في عجالة، وإلا فكلمات الأغنية تحتاج لوقفات طويلة وتعليقات هامة، وياليت شعرائنا يكتبون لنا أبياتا ذات معاني جمّة . البعض يكتب كلمات لاتفهم منها شيئا ولاتعرف ماذا يريد ؟، تجده يحاور نفسه التي لم يفهمها هو ويريدنا أن نفهمه، وتجده لايتحدث عن واقع ولا فضيلة ولامشكلة اجتماعية ولااقتصادية ولاسياسية. فهل من شعر يرفع الهمم ويقوي العزائم ويعين على الإصلاح ؟ فهذه فتاة غير مسلمة تعالج واقعا عربيا وإسلاميا مأزوما، فهل يقتدي بها المسلمون الغارقون في تافه من الشعر والأدب والأغاني؟.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home