Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khaled el-Ghool


خالد الغول

السبت، 21 يونيو 2008

هـديتي يوم ميلادك

خالد الغـول

يابني :

ماأدري لماذا هذه السنة بالذات قد أكثرت من تذكيري بيوم ميلادك وهاهو اليوم 20 يونيو قد جاء وصار عمرك 12 سنة .

يابني تعرف إني لست ممن يحتفلون بهكذا أيام ، ولست ممن يسمونها " عيد ميلاد" وهي ترجمة خاطئة عن الإنجليزية لأنهم يسمونه " احتفال بيوم ميلاد " وليس عيدا ولكن هذا حال العرب فاشلون حتى في ترجمة مما من غيرهم يأخذون.

احتفالي بك بأن أجعل من يومك هذا يوم لأذكرك بأشياء تحتاجها في كبرك أكبر من "كيكة" لايكاد يمر يوم إلا وأكلتها أو مشروب إلا وشربته ولله الحمد والشكر.

يابني :

أتذكر ذلك اليوم الذي ظننت أني سأضرب أختك فصرت تصيح بشدة وتطالب بإلحاح بأن لاأضربها، فشدني شدة حرصك على أن لاأفعل لها شيئا فجئتك سائلا: لماذا هذا الإلحاح؟ فأجبتني: لأنك لاتستطيع أن ترى أحدا يضرب أخر لأنك عند مشاهدة ضرب غيرك تحس أنت بالألم وكأن الضرب في جسدك.

أتذكر يوم سألتني : لو عندك سيارة بمليون دولار وهناك إنسان في الطريق ، ولامفر لك من إنقاذ حياته إلا بتدمير سيارتك التي سعرها مليون دولار، فهل ستنقذ هذا الإنسان وتضحي بسيارتك من أجله؟ فسكتت حينها فاعدت السؤال إلىّ، فأجبتك قائلا: لو حالي كالآن نعم سأضحي بمليون دولار وأنقذه، فقلت لي هذا ماسأفعله وفرحت بما يدور في داخلك وفي نفسك من خير وتأكدت بأنك لست غريبا في مجتمع طغت عليه المادة وضاع فيه الإنسان.

أتذكر يوم وجدتني في حالة نفسية مزرية وربتت على كتفي وقلت لي" لاتنزعج كل شئ سيكون على مايرام" فرفعت بكلماتك عن كاهلي هم ثقيل.

تحذير وتحفيز

يابني: إذا استمرت هذه الأحاسيس فيك فأعلم إنك تملك مواصفات رجل عظيم، ولكن العالم الذي من حولك عالم خسيس لايستطيع العيش فيه بسهولة أمثال نفسيتك.

يابني :

من حولك بشر يعشقون الضرب ويتلذذون به، من حولك بشر لايرون الضرب ظلما وعدوانا، من حولك بشر ضمائرهم لاتعرف شئ اسمه تأنيب الضمير فشعارهم " وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها و يهلك الحرث والنسل"، من حولك بشر لايعرفون شيئا اسمه" والعافين عن الناس" من حولك قوم شعارهم الإنتقام إذا أخطئت في حقهم لايعرفون " والكاظمين الغيظ"، من حولك بشر لارحمة بينهم في بيع ولاشراء " رحم الله رجل سمحا إذا باع سمحا إذا اشترى" لايفرقون بين مشتر يملك القدرة على الشراء وبين فقير فالأسعار كلها سواء، من حولك بشر لايعرفون للتضحية بالغالي والنفيس معنى، فسترى قوما الإنسان لاقيمة له عندهم ، لايستطيعون أن يعيشوا معه لاأن يعيشوا من أجله ، فالسيارات والمنازل والشركات والأثاث كله للتفاخر بينهم فكيف يعني لهم الإنسان الأخر شيئا كي يضحوا بغالي ونفيس من أجل إنقاذ حياته.

يابني: بقدر ماأنبهك عما ستراه حولك ومن بشر لايعترفون بمثل شخصيتك هذه ويعتبرونك " ساذجا" و" نية" و" عايش في عالم ثاني"

" والشخصية هاذي ماتوكلش عيش" و" ماتقدرش تعيش في لييبا " ، فإني فخور بك وبهذه الروح الطيبة، وبهذه النفسية و ذلك فضل الله عليك فلا تحد عنها.

يابني :

كما يوجد في الدنيا هؤلاء البشر المرضى فهناك أناس يعيشون بمثل نفسيتك وأكبر، يقارعون الباطل في كل مكان ويتحملون الأذى بنفس طيبة وبحب ، شعارهم شعار محمد صلى الله عليه وسلم " لعل الله يخرج من أصلابهم من يوحد الله" فقلوبهم مملوءة بقلب رسول الله صلي الله عليه وسلم بالحب والصبر واللين وقت اللين والشدة فلا يعرف الظلم طريقا لقلبه. فقد حققوا خيرا كثيرا رغم التضييق والحرب عليهم من القريب والبعيد، فابحث عنهم وكن معهم.

فأسلك الطريق ولووحدك ، وتمثل الأغنية التي تحبها

I am not afraid to stand alone, If Allah in my side...
everything will be all right, keep your head up high

أنا لاأخاف أن اقف لوحدي، مادام الله في جانبي ، كل شئ سيكون على مايرام، خلي رأسك مرفوعا عاليا" "

فتمثلها جيدا وتذكر قول لقمان لابنه" يابني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ماأصابك إن ذلك من عزم الأمور"

وتذكر وصية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم للعباس" احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف”

يابني: لقد اسميتك أبوبكر ، حبا للصديق، فاجعله قدوتك وابحث عن مناقبه ، وإياك أن تجعلني قدوتك فلست بمن يقتدى به . يابني أريدك أن تحقق مالم أستطع تحقيقه من خير فلا تخزني.

يابني مادمت حيا وقادرا وحباني بنعمة الإيمان فسأكون خلفك أشد من أزرك، فاقتحم الصعاب والله سيرعاك ويتولاك، ففخري بك يوم أراك خادما للبشر في أي بلد ومن أي دين كانوا، ومحبا للجميع ودون التنازل عن دينك وخلقك.

يابني :

أعذرني إن جعلت هذه الوصية في العلن، وأعلم أنها سيتأولها المرضى، وقد يؤذيك البعض بها، ولكني جعلتها في العلن ، لأني أريد من أهل الخير أن يذكروك بها إن ضللت وابتعدت عن الخير الذي أنت فيه.

والدك
خالد الغول
20 يونيو 2008
Algool61@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home