Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khaled el-Ghool


خالد الغول

Tuesday, 19 September, 2006

مرضى أم مغـرضون

خالد الغـول

تظهر بين الحين والحين كتابات لاتستطيع أن تحكم عليها إلا بشيئين: يااصحابها مرضى عقليا ، يامغرضون، واقول مرضى وليس جهلة.

كتب أحدهم " متى ينتهي هذا العبث" وجوابه بسيط وهو " ينتهي العبث عندما ينتهي العايث الحقيقي" وتفصيله سيكون حسب الوقت والظروف.
والثاني كتب مقالا بعنوان" الرهان الخاسر" ورددت عليه بعنوان: ماذا تريدون من العقيد وابنه" والذي منه كتب ايضا صاحبنا الثالث مقالا بعنوان : "الإنتحاريون الجدد"، وهذا الكاتب يبدو أنه يكتب باسماء مختلفة ، فلديه عدة أقنعة ، فإذا أراد أن يظهر نفسه حكيما كتب باسمه الحقيقي، وإذا أراد أن يحارب، أختفى حول اسم آخر ، ولايهم المهم أنه في كلا الحالين الكاتب الليبي والمناضل الأوحد.

وفي هذه الدردشة ، وقبل رمضان المبارك شهر التوبة والغفران، أريد أن أقف مع صاحبنا الثالث وهو صاحب مقال " الإنتحاريون الجدد"(1) الذي خلف قناعه اسمه فتحي بن خليفة.

ياصاحب المقال :

إنك لم تكن أمينا قبل أن تعتلي أنت وغيرك منصبا سياسيا بعد اسقاط القذافي ، فكيف تطالب خصمك بأن يكون أمينا معك؟ ثانيا: كيف تنقل عنيّ كلاما ولا تعطي القارئ فرصة الرجوع لأقوالي، أي لماذا لم تبين مصادر النقل؟ ثالثا: لماذا تنقل الكلمات والجمل من مقالات مختلفة ، وحدّك تضع نقاطا فاصلة ليتفق لك المعنى الذي تريد؟

فكل ماعملته في مقالك هو أنك تريد أن تقول للقارئ أن الغول مثل بويصير وأبوزعكوك في كل شئ!!

لقد نقلت عني :

" ... هذه ليست مقالة ولكنها مجرد محاولة لإعادة بعض العقول لأماكنها الطبيعية ... كلام العقيد يحتاج لمن يفقهه ...؟ " الغول
لماذا ربطت الجملتين مع بعض مع أنه بينهما فاصل كبير وكل ورد في محله. لقد أثبتث لي بمقالك فعلا أن هناك بعض العقول تحتاج لإعادتها لأماكنها الطبيعية، مقالتي التي لم تفهمها أو لاتريد أن تفهمها هي موجهة لأولئك الذين يصيحون كل مرة ويولولون كل مرة، وكلما كسب خصهم جولة عليهم ، وهي لأولئك الذين يريدون من خصمهم أن يحقق لهم مايريدون ومايتمنون، وهي لأولئك الذين يسفهون أحلام الآخرين وعقولهم ولايحترمون اجتهادات غيرهم.
والآن تعالى ننظر للجملة التي كتبتها ، وكيف انت كتبتها :
وهذا ماقلته في مقالي ماذا تريدون من العقيد وابنه(2):
"كلام العقيد يحتاج لمن يفقهه، والعقيد ذكي جدا يحسن اختيار الجمل التي تعلق في عقول اتباعه، والجمل التي تعلق في عقول خصومه ، والجمل التي تعلق في عقول عموم الشعب الليبي، ولا أزيد تفصيلا".

ألم تقعوا دائما في الجمل التي يريدها العقيد أن تقع في عقولكم؟ أضرب لك مثالا مع أني قلت في كلماتي " لاأزيد تفصيلا" عندما اعترف القذافي بمذبحة بوسليم وأقر بوقوعها، ماذا قال القذافي بعدها، برر وقوع الحدث بأن السجناء هم المخطئون، فماذا علق في ذهنكم وماذا كان تعليقكم " ها القذافي كذاب ، شوفوا الكذب، لاحول ولاقوة إلا بالله، وها شوفوا ويقوللك اصلاح وغيرها من العبارات". يعني تبوه يقولوكم أني غالط وجماعتي غالطين باش تمسكوه من ذيله ؟ يعني تريدون أن ينطق بما تريدون وتتمنون ، لو كنتم تفقهون كلام العقيد ، ماذا يكون العمل؟ عندما يعترف العقيد بوقوعها ، وهذا شئ جميل منه ويشكر عليه، معناها ماأوصله الليبيون لمنظمات حقوق الإنسان صحيحا، إذن هناك مذبحة اسمها مذبحة بوسليم، فماذا يجب الآن أن يعمل ويطالب به بعد اعتراف العقيد؟ يبقى المطالبة بفتح باب التحقيق في القضية ليتبين من المخطئ، مش رسخ في دماغكم مالم يكن ينبغي أن يرسخ.
أليس كلامي صحيحا عندما قلت في جملتي تلك " كلام العقيد يحتاج لمن يفقهه ، التي لم تفهمها لمرض في عقلك أو لغرض تحطيم الأخرين وذلك لمرض في قلبك.

لقد نقلت عني في مقالك هذه الجملة " هؤلاء الذين يكتبون يقرءون كلام العقيد و يتعاملون معه بدون فقه سياسي " فلماذا لم تكتب الجملة بكاملها والتي هي كالآتي :
"هؤلاء الذين يكتبون يقراؤن كلام العقيد ويتعاملون معه بدون فقه سياسي وبدون وضع نصب أعينهم شخصية العقيد بل الشخصية الليبية في عمومها."

على العموم مقالي ذلك الهدف منه واضح وجلّي لمن يعقل، ولمن يريد أن يفهم وخلاصته ، لاتتمنوا من العقيد أن يسلم لكم نفسه ويقول ماتريدون ، ولاتتمنوا من سيف وهو لديه فرصة للحكم ويتركها لغيره ،( واتحدى أي ليبي إذا كان عنده فرصة سيف في الحكم ولم يفعل فعله) فإن كان عندكم جهد توكلوا على الله ، أما تصرفكم " في الرهان الخاسر" و " إلى متى يظل العبث" ، ذلك باحتكار النهج والطريق ، والصواب دائما لكم - حتى عندما فشلتم في اسقاط العقيد بالقوة والسلاح ودعم الأمريكان- فهذا عبث حقيقي ، واغتصاب لحرية الحركة والتعبير . فالمفروض عليكم تقبلوا قولي الآتي كما جاء في المقال الذي اعترضت عليه وتريحونا :

"بإختصار لن يسّلم لكم العقيد نفسه، ولن يمكّن لكم ماتريدون، فإن كان عندكم جهد بأن تحققوا ماتصبون إليه ، فافعلوا؛ وإلا كفى ولولة وصياحا، وكفى تضليلا للييبين وجعلهم يعيشون في عالم غير موجود في واقع الأرض.
ليس هناك رهان بمعنى كلمة رهان ، والموافقة والتأييد بالقدر الذي يحقق المصلحة الوطنية كما قال صلاح الشلوي، والنظام يدرك ذلك جيدا ، فأرجو أن يهتم الجميع بمشروعه الخاص، وممكن يأخدوا باقتراح بن احميده ويعقدوا مؤتمرا أخر ويشكلوا كيانا واحدا، كما جاء في مقاله ' البديل الذي لابد منه'، فأرجو أن يريحونا من سماع' ها مش قولنالكم'، فالأيام تجري وفي النهاية ' كل قربة تقطر علي صاحبها' ".

فهل عندكم جهد لإسقاط القذافي؟ إذن افعلوا، وقولوا لنا متى ستسقطونه؟ ولايهم المدة حتى بعد عشر سنين ،المهم قولوا للشعب الليبي شئ يتعلق به وينتظره!!
هل عنكم جهد وبرنامج لإيقاف مشروع سيف ومنع توليه الحكم؟ أم ستقعدوا ديما تكرروا اسطوانة المراة اللي خدي ( تزوج) عليها راجلها، تظل تنوح و تسب في راجلها وتخرج في مثالبه.

مقالي ذلك دعوة للعقول بأن تحترم عقول غيرها، وأن لا ترمي عجزها على غيرها، هذا إن صدقت في دعواها.

وأخيرا سيدي الكاتب أنا انتقدت سيف الإسلام ومبادرته أكثر مما أنت تتنتقده، وبعبارات لاتستطيع مواجهته بها باسمك الحقيقي ، وللأسف لم تطلع القارئ على مقالي " عندما تعطف عليك أمريكا.. تذكر الأصفر" ، ومع هذا النقد المباشر لسيف الإسلام ، لم أتلق من أتباع سيف الإسلام القذافي السب والشتم والإستحقار والإستخفاف، أو أنهم نكلّوا بأهلي وأقاربي ، كما أتلقى منك ومن غيرك ،مع أن العيب في عقولكم وقلوبكم وليس في كلامي!!

وفي هذا الكفاية ،وإذا اضطررت لفض مافي الجعبة فسيكون في مقال " عندما ينتهي العابث الحقيقي".

أما صديقك الذي نقلت منه وعنه وتفخر به ، فهو لايعنيني ، فذلك متقلب ولايزال يبحث عن نفسه وذاته وموقعه من الإعراب في هذا الكون، والسياسي المحنك هو الذي يتنبأ بما يحدث مستقبلا وليس الذي عندما يحصل الحدث يحلله ويظهر أنه بطل، ولك أن تراجع مقالاته كلها قبل المؤتمر (متع) المعارضة وبعدها.

خالد الغـول
Algool61@yahoo.com
________________________

(1) مقال الكاتب بعنوان "الإنتحاريون الجدد" :
http://www.libya-watanona.com/adab/fbkalifa/fb09096a.htm
(2) مقالاتي التي نقل منها الكاتب :
http://www.almanara.org/new/index.php?scid=4&nid=366
http://www.libya-watanona.com/adab/kelghool/kg04096a.htm
ـ مقال أعرض عنه الكاتب لأنه لم يوافق هواه ، ولا يخدم غرضه :
http://www.libya-watanona.com/adab/kelghool/kg30086a.htm
طرفة ومن شر البلية: قبل يومين وفي غرفة من غرف البالتوك السياسية ، شخص متخصص في الدفع بمشروع تنحي العقيد ،وهو لايمل ولايكل من التكرار للحد الذي يخيفك لو مسك هؤلاء الدولة فسترى إذاعة كإذاعة الجماهيرية. في تلك الغرفة وهذا الشخص يتكلم سأله سائل عن طريق الكتابة قائلا: (كيف الننحوه لوسمحت) اي كيف نحولوا العقيد، فرد عليه صاحبنا هذا قائلا: بلاش من هذه الأسئلة الإستفزازية، بلاش من هذا السؤال اللي ماليشيّ معنى، أركب خوذ المايك وتكلم وبلاش كتيبة).
سؤال وجيه ويحتاج لإجابة ويقول ماليشيه معنى، يبدو إننا في مرحلة إعداد عقول لايفكر أصحابها بها.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home