Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khaled el-Ghool


Khaled  el-Ghool

Saturday, 18 March, 2006

إن كنت حقاً تدافع عـن رسول الله صلى الله عـليه وسلم

خالد الغـول

لقد دافعت ابن وطني وابنته عن نبيكما حق الدفاع، وعبرتما عن حبكما للنبي محمد صلى الله عليه وسلم بشتى الوسائل المتحضرة والواعية، إلا أن ذلك الحب سيكتمل حق الكمال وسيرضى عنّا نبينا حق الرضى وسيشفع لنا يوم القيامة حق الشفاعة وسنلقاه على الحوض فرحا بنا إذا أخذ كل مناّ مأخذ الجد وعمل كل فرد منا بهذه النصائح :

  1. أن تكون عظيم النشاط مدربا على الخدمات العامة، تشعر بالسعادة والسرور إذا استطعت أن تقدم خدمة لغيرك من الناس، فتعود المريض وتساعد المحتاج وتحمل الضعيف وتواسي المنكوب ولو بالكلمة الطيبة، وتبادر دائما إلى الخيرات.
  2. أن تحرص كل الحرص على أداء مهنتك من حيث الإجادة والإتقان وعدم الغش وضبط الموعد .
  3. أن تكون صادق الكلمة فلا تكذب أبدا .
  4. أن تكون وفيا بالعهد والكلمة والوعد، فلا تخلف مهما كانت الظروف .
  5. أن تكون شجاعا عظيم الاحتمال، وأفضل الشجاعة الصراحة في الحق وكتمان السر، والاعتراف بالخطأ والإنصاف من النفس وملكها عند الغضب .
  6. أن تكون وقورا تؤثر الجد دائما، ولا يمنعك الوقار من المزاح الصادق والضحك في تبسم .
  7. أن تكون شديد الحياء دقيق الشعور، عظيم التأثر بالحسن والقبح، تسر للأول وتتألم للثاني، وأن تكون متواضع في غير ذلة ولا خنوع ولا ملق، وأن تطلب أقل من مرتبتك لتصل إليها .
  8. أن تكون عادلا صحيح الحكم في جميع الأحوال، لا ينسيك الغضب الحسنات ولا تغضي عين الرضا عن السيئات، ولا تحملك الخصومة على نسيان الجميل، وتقول الحق ولو كان على نفسك أو على أقرب الناس إليك وإن كان مرّا .
  9. أن تتجنب الخمر والمسكر والمفتر وكل ما هو من هذا القبيل كل الاجتناب .
  10. أن تكون رحيم القلب كريما سمحا تعفو وتصفح وتلين وتحلم وترفق بالإنسان والحيوان، جميل المعاملة حسن السلوك مع الناس جميعا، محافظا على الآداب الإسلامية الاجتماعية فترحم الصغير وتوقر الكبير وتفسح في المجلس، ولا تتجسس ولا تغتاب ولا تصخب، وتستأذن في الدخول والانصراف ..الخ .
  11. أن تزاول عملا اقتصاديا مهما كنت غنيا، وأن تقدم العمل الحر مهما ضئيل، وأن تزج بنفسك فيه مهما كان كانت مواهبك العملية .
  12. أن تبتعد عن أقران السوء وأصدقاء الفساد وأماكن المعصية والإثم .
  13. أن تكون حسن التقاضي لحقّك، وأن تؤدي حقوق الناس كاملة غير منقوصة بدون طلب، ولا تماطل أبدا .
  14. أن تبتعد عن الميسر بكل أنواعه مهما كان المقصد من ورائها، وتتجنب وسائل الكسب الحرام مهما كان وراءها من ربح عاجل .
  15. أن تبتعد عن الربا في جميع المعاملات وأن تطهر منه تماما .
  16. أن تخدم الثروة الإسلامية العامة بتشجيع المصنوعات والمنشآت الاقتصادية الإسلامية، وأن تحرص على القرش فلا يقع في يد غير إسلامية مهما كانت الأحوال، ولا تلبس ولا تأكل إلا من صنع وطنك الإسلامي .
  17. أن تدخر للطوارئ جزءا من دخلك مهما قل، وألا تتورط في الكماليات أبدا .
  18. أن تعمل ما استطعت على إحياء العادات الإسلامية وإماتة العادات الأعجمية في كل مظاهر الحياة، ومن ذلك التحية واللغة والتاريخ والزي والأثاث، ومواعيد العمل والراحة، والطعام والشراب، والقدوم والانصراف، والحزن والسرور ..الخ، وأن تتحرى السنة المطهرة في ذلك .
  19. أن تديم مراقبة الله تبارك وتعالى، وتذكر الآخرة وتستعد لها، وتقطع مراحل السلوك إلى رضوان الله بهمة وعزيمة، وتتقرب إليه سبحانه بنوافل العبادة ومن ذلك صلاة الليل وصيام ثلاثة أيام من كل شهر على الأقل، والإكثار من الذكر القلبي واللساني، وتحرّي الدعاء في المذكور في كل الأحوال .
  20. أن تحسن الصلاة وتواظب على أدائها في أوقاتها، وتحرص على الجماعة والمسجد ما أمكن ذلك .
  21. أن تجدد التوبة والاستغفار دائما وأن تتحرز من صغائر الآثام فضلا عن كبارها، وأن تجعل لنفسك ساعة قبل النوم تحاسبها فيها على ما عملت من خير أو شر، وأن تحرص على الوقت فهو الحياة فلا تصرف جزءا منه من غير فائدة، وأن تتورع عن الشبهات حتى لا تقع في الحرام .
  22. أن تجاهد نفسك جهادا عنيفا حتى يسلس قيادتها لك، وأن تغض طرفك وتضبط عاطفتك وتقاوم نوازع الغريزة في نفسك وتسمو بها دائما إلى الحلال الطيب، وتحول بينها وبين الحرام من ذلك أيا كان .
  23. أن يكون لك ورد يومي من كتاب الله لا يقل عن جزء، واجتهد ألا تختم في أكثر من شهر، ولا في أقل من ثلاثة أيام .
  24. أن تحسن تلاوة القرآن والاستماع إليه والتدبر في معانيه، وأن تدرس السير المطهرة وتاريخ السلف بقدر ما يتسع له وقتك
  25. أن تحارب أماكن اللهو فضلا عن أن تقربها، وأن تبتعد عن مظاهر الترف والرخاوة جميعا .
  26. أن تخدم الثروة الإسلامية العامة بتشجيع المصنوعات والمنشآت الاقتصادية الإسلامية، وأن تحرص على القرش فلا يقع في يد غير إسلامية مهما كانت الأحوال، ولا تلبس ولا تأكل إلا من صنع وطنك الإسلامي .

هذه نصائح مجملة في نقاط يسيرة كتبت فيها كتب وفصّلتها مقالات وتحدث فيها الخطباء والدعاة على مر السنين، وعاش علماء التصوف الصادقين يرسخون هذه المعاني وينقشونها نقشا في النفوس، هكذا قدمها الإمام الشهيد الملهم الموهوب حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين-عليه من الله الرحمة والرضوان- في نقاط يسيرة، فإن كنا حقا ممن يحب الله ورسوله فلنلزم هذه النصائح، وعلى حكومتنا الليبية إن كانت صادقة وتريد الإصلاح حقا فلتعمل لنشر وتربية الأجيال على هذه الأخلاقيات والمبادئ، فبدون ترسيخ هذه المبادئ في الفرد لن تقوم دولة، ولن تفلح فى إصلاح الإقتصاد والقضاء على الفساد الإداري ولن تكون في مصاف الأمم المتحضرة ولن تخرج غير الحيارى والمعتوهين والسكارى والمخدرين والجبناء والمنافقين، والسرقة والمرتشين.

خالد الغـول
Algool61@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home