Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khaled el-Ghool
الكاتب الليبي خالد الغول


خالد الغـول

الخميس 17 فبراير 2011

نعم إنه خنوع وذل طرابلسية

خالد الغـول 

كتب أحد معارضي النظام مقالا لا بلغة يستحث فيها أهل طرابلس ويحفزهم  ولكن بلغة معشعشة في رأسه من أن عدم خروج أهل طرابلس هو إمعانا وترسيخا لما رباه عليه والديه من أن الطرابلسية جبناء، وكتب أخر يقول " هيا يااطرابلس التاريخ ينادي"  وظن أن الطرابلسية مشغولين بالفخر والتفاخر فيما يحققونه للوطن.....

في هذا الوقت العصيب الذي أكثر مايحتاجه الوطن هو اللحمة الوطنية كالذي فعله الترهوني بأغنيته عن بنغازي وأهلها ومدحه لهم ، فإذا بهم تخرج منهم أوساخ تفرق ولاتجمع.

وفي هذا دعنا نقول الحقائق ، من الذي دعم النظام الليبي هل هم أهل طرابلس الساكنين فيها قبل الثورة؟ فمن هم الوزراء وعددهم عبر 40 سنة؟ من هم المستشارون ومن أين؟ اطرحوا الأسماء لنعلم الحقيقة؟

من الذي وقف ضد النظام في أول الثورة؟ أكيد دبوب وغيره من أبناء بنغازي الذي تشدق بهم المعارضون في البالتوك وعندما سألتهم لماذا يذكروا جامعة الفاتح  لم يجيبوا لأنهم لايعرفون من ليبيا ، أو لايعني لهم ليبيا إلا بنغازي؟ ثم في الأخير احضروا لملوم أو سالم سالم (لاأذكر) ليقول كلاما عن جامعة طرابلس...

من الذي وقف وعارض في 1980 قرار تحويل الجامعة لثكناث عسكرية  ، أليست طرابلس، وأنا شاهد على ذلك، حتى أتى المجدوب بكتيبة كاملة ودخل المدرجات ليقيل ويرفس المعارضين للقرار الذي قيل أن الشعب يمارس سلطته بالقبول أو الرفض؟

من الذي اختار الموقف السلبي في تعامله مع النظام فلم يستطع استمالة القليل ، وحتى القليل أكثرهم لم يتورطوا في دم أو سرقة مال عام.

من الذي يملاّ طرابلس ؟ هل هم سكان طرابلس قبل الثورة؟ أم من الذين جاؤا من كل حدب وصوب لنهب ثروة الشعب الليبي ؟

ياترى من أين الشارف الغرياني الذي خان المبادئ المعارضية ومع هذا لم ينله أحد بسوء قلم إلا النادر جدا؟، ولماذا لم تطلقه المعارضة ومؤتمرها إلا بعد أن أعلن  هو طلاقها لهم؟، فلماذا السكوت عنه؟ أليس لأنه شرقاوي؟ أليست القبيلة وليست المبادئ؟

لماذا شنت الجملة على سليمان دوغة ومن قبل الإخوان أنفسهم، ولكن لم تشن الحملة على عماد البناني الذي نصوصه أحتفظ بها وهي لاتختلف عما قاله دوغة في دعوة النخبة؟ اليس لأنه غرباوي دمه وماله وعرضه حلال... حتى الإخوان وقيادتهم 99% منها من الشرق ، أرادوا أن يرموا اللوم في فهمهم للإصلاح   المخالف لما فهمه الإخوان في العالم على غيرهم، لماذا لم تشن الحملة على الشلوي الذي مازال "يخرط ويلوي" ، لماذا لم تشن الحملة على الشلوي الذي طالب بعزل محمد المهدي عاكف لأجل تصريحات ؟ لماذا لم ينكر عليه صبي البناني ولكن خرج ليقول أن" الشلوي موثوق عندنا"  .... لماذا الحملة الأخيرة على أحمد الرحال واظهاره بمظهر الذي يجري وراء المال مع أن غيره الذي لايفقه مايفقه الرحال في مجال الصحافة (وبشهاداته) ، وأن غيره (جمل وطاح في باسطي) هو الذي يجري وراء المال، والدليل هناك من هو مازال (يحلب) ..

من الذي فرق وخرب جماعة الإخوان المسلمين أكيد طرابلسية أو من طرابلس؟ من الذي يستحوذ عليها أكيد اطرابلسية أو من طرابلس؟ من الذي جعل الجماعة دون موقع رسمي أكيد طرابلسي؟ من الذي غير شعار الإخوان من سيفين ومصحف لمئذنة ومصحف دون استشارة افرادهم وكأن الجماعة ملك أبيهم أوجدهم؟ إن بقاء الجماعة دون موقع رسمي خلال الفترة كلها تبين فيه منهجها وتطرح للشعب عبره رسالتها لاأستطيع وصفه إلا بخيانة عظمى للجماعة  وبقصد القضاء عليها تدريجيا ، وخيانة لحسن البنا.

المشكلة أن بعض هولاء يستغل طيبة الطرابلسية وحسن أخلاقهم وعدم حبهم للجدال وحب الظهور والفخر والتفاخر ليتمادى. والكثير منهم لايعرف طرابلس ومايجري فيها وكيف تحكم ، والكثير لايعرف أن طرابلس يسكنها عائلات وليست قبائل، والكثير لم يزرها غير مسافر أو عابر سبيل ويحمل في نفسه مادربه عليه أهله من حذر في التعامل مع الغرابة.

كلام طويل ولكن:

إنني قد عشت مع أهل الشرق متدينين وغير متد ينين ومن أغلب مدنها ولم أعرف فيهم مارأيته من هذه النماذج المعارضية أو في قيادة الإخوان الحالية  النتنة؟ لقد سكنت مع اهل الشرق سينين ولم أعرف عنهم عصبية بغيظة؟ والله لولا النفر الذين مازلت بيني وبينهم مودة وعرفتهم خير معرفة  سواء شخصيا أو عبر النت ومارأيت منهم إلا كل ود وطيب كلم و دون أن يجاملونني ، لولا هولاء النفر الذي أسعد بأني عرفتهم لقلت السلام على المنطقة الشرقية  وليأخذوا برقة ويتركوننا وشأننا.

كلمة أخيرة:

أتمنى من الشعب الليبي الذي يتظاهر الأن ، أن يفقه كلمة الدكتور محمود تارسين الرزينة والعاقلة والمسترشدة وأن يعمل بها، فالوطني مطالبه واضحة وبينة ودقيقة لاتتثير عليه أحد، فالتخريب جريمة  سواء من النظام أو من الشعب فالوطني لايخرب بل يبني ، فالوطني صادق في مطالبه غير قاصد لمنصب ولاانتقام؟  فالذي يخرج منتقما لايعول عليه في بناء وطن مهما أدعى، فالذي يرضى بأبي بكر يونس أو جلود وغيره ويصفهم بألأحرار لايعول على بناء وطن فهو همه أن يرى خصمه العقيد مشنوقا أو طريدا فقط، فهي معارضة لأجل نزوة فقط، والذي يعول على حفتر الذي زج بالجيش لتشاد دون أن يعتذر للشعب الليبي أو ينشر أسرار وخفايا حرب تشاد ليس وطنيا... ولهذا أهيب بالشعب أن يعول على نفسه فيما يتخذه من قرارات فهذه معارضة مخصية وكاذبة ومفترية ولايهمها الشعب  ولا الوطن غير التحكم في رقابه مثلما يتحكم هذا النظام فيه.

خالد الغول

Algool61@yahoo.com

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home