Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Khaled al-Mabrouk al-Najeh
الكاتب الليبي د. خالد المبروك الناجح


د. خالد الناجح

الإثنين 24 يناير 2011

الفوضى غير الخلاَّقة!

د. خالد المبروك الناجح*

استوقفني ما حدث مؤخّرًا من استيلاءٍ على الشّقق التي كان جُلّها تحت الإنجاز ، وما صاحب ذلك من تخريب ونهب يُنذر بسقوط ما تبقّى من قيم هذا المجتمع الذي كان مضرب الأمثال في كل ما يخطر على البال من مآثر ، وصار نموذجاً للفساد بشتّى أنواعه ، ولم يعد هناك وجود للشّعور بالمواطنة لدى الأغلبيّة من الشباب ، وسط حيرة وحسرة الكهول الذين لم يجرفهم الفساد ولا يجدوا لإيقافه سبيلا في ظلِّ تمكُّن منظومته من مفاصل الدولة وتغوّل المستفيدين واستماتتهم في الدفاع عنه بشتّى الطرق ، ممَّا ينذر بالوصول لنقطة حرجةٍ قد ( لا قدّر الله) تُفجّر حالةً من الفوضى والانفلات ، ولنا في التاريخ وما يجري حولنا عبرة ، فنحن جزءٌ من هذا العالم ، والطبيعة البشرية واحدة . لا يجب أن نخدع أنفسنا بالقول : أنّ من قام بهذا الفعل المشين هم رعاع وأصحاب سوابق، فالواقع يقول غير ذلك ، وكلّنا يعرف أنّ أُناساً من كل الأطياف اقتحمت الشّقق .

ما حصل بكل تأكيد فضيع ومستهجن ولا يمكن تبريره ، لكن يجب أن نتفهَّم بعض أسبابه وإن كنت بالطبع أُدينه، فغلاء الثمن بالنسبة لشريحة كبيرة من الشباب غير القادر والمحاباة في التوزيع على القادرين، خلقا حالةً من الاحتقان والشعور بالاستهجان ، ولأدلِّل على صدق كلامي بما أعلم فقد تمَّ تخصيص جُل الشقق التي تقع على شاطئ البحر بصبراته مثلاً للمتنفّذين من سكان العاصمة وغيرها لاستخدامها متى راق لهم ذلك بفترة الصّيف على حساب أبناء تلك المنطقة الذين يحتاجونها كمساكن .

اختلال القِيَم وانقلاب المعايير والذي وصل ذروته في العقد الأخير يضعنا كأولياء أمور في إحراج كبير أمام أبنائنا ونحن نُربّيهم على المُثُل ونغرس فيهم حُبّ الوطن ، عندما يشعرون أنّ هذا الوطن يستفزّهم ويرون بأمّ أعينهم كيف أنّ بعض من تحصّل على أعلى المراتب العلمية وأفنى عمره في خدمة بلده متصرّفاً بما يُرضي الله ، قد أدركهم خريف العمر وهم يكابدون من أجل تأمين أبسط متطلبات الحياة ، بينما يشاهدون كيف يُبَدِّل أبناء من كانوا (هلافيت)! وأثروا بالسُّحت في زمن قياسي ، سياراتهم الفارهة قبل أن يُبدّلوا هم أحذيتهم.

من أجل استقرار وازدهار بلدنا نقول بأعلى صوت:
لا للظّلم والفساد والمحسوبية ، نعم للتنافسيّة وتكافؤ الفرص والشفافية ، ولا تنهض الأمم وتستقر إلا بجهود مخلصيها وشرفائها.
______________________

* أستاذ بكلية الطب البشري / جامعة الفاتح .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home