Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Jalal Ahmed Faraj al-Whaishi
الكاتب الليبي جلال أحمد فرج الوحيشي


جلال أحمد الوحيشي

Friday, 28 July, 2006

تـليـيـن العـدو

جلال أحمد فرج الوحيشي

في اليوم الخامس عشر من معركة الأمة في لبنان فُتح مطارُ بيروت الدولي أمام (المساعدات الإنسانية) وهبطت فيه بالفعل طائرات من كل حدب وصوب، ووافق العدو الصهيوني على فتح مرافئ طرابلس وبيروت وصُور أمام وصول هذه المساعدات، إضافة إلى تأمين ممر بري آمن عبر الأراضي السورية !؟
صُور كانت هدفاً إسرائيلياً لوصول جحافلها التي تشق طريقها بصعوبة بالغة تحت وطأة الضرب المؤلم لرجال المقاومة في كرهم وفرهم على طول الطريق من مارون الرأس إلى بنت جبيل !! سبعة أيام والعدو الصهيوني يتعثر في طريقه المشئوم، لا يتقدم ذراعاً حتى يجد رجال المقاومة من بين يديه ومن خلفه، ولا يستطيع أن ينقل القتلى والجرحى من جنوده إلى الخطوط الخلفية !!
الذي نعلمه علم اليقين أن الصهاينة لا يقيمون وزناً للقيم الإنسانية، وهذا مسطور في كتبهم (المقدسة) وغير المقدسة، حتى أن أحد (أنبيائهم) بشر قائداً عسكرياً (بغضب رب الجنود) لأنه ترك الشجر والأنعام من خلفه دون أن يحرقها !! فماذا حدث !؟
إنهم لم يدمروا مطار بيروت ليسمحوا بإعادة فتحه، ونار الحرب التي أوقدوها ما زالت مشتعلة !!
وهم لم يدمروا المدن والقرى اللبنانية فوق رؤوس أهلها من النساء والشيوخ والأطفال ليأذنوا بإغاثتهم !!
إن الممرات الآمنة في حقيقتها هو إعلان مستتر لوقف إطلاق النار ! والعدو الصهيوني أُكره على ذلك تحت وطأة ضربات المقاومة اللبنانية المحكمة بما يُسمى في المصطلح العسكري بتليين العدو !؟
لأول مرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي يدخل اليهود إلى المخابئ في حيفا وعكا وصفد وكريات شمونة والمدن والمستعمرات الإسرائيلية الأخرى في شمال إسرائيل، ويسقط منهم القتلى والجرحى بصواريخ المقاومة، وكانوا من قبل يتمتعون ويأكلون في بيوتهم ويرقصون في نواديهم الليلية في أشد أيام الحرب العربية وطأةً على إسرائيل ! لأول مرة نرى مئات الألوف من النازحين من المناطق الشمالية في إسرائيل، وربما إلى مدن الضفة الغربية التي أصبحت أكثر أمناً، وهم يبشرون بطلائع (اللاجئين الإسرائيليين) ! لأول مرة يتعثر هجوم بري إسرائيلي، بل يصبح صيداً سهلاً لصواريخ المقاومة المحمولة على الأكتاف، ويعجزون عن سحب قتلاهم وجرحاهم وآلياتهم المدمرة ! لأول مرة يفرح المؤمنون بنصر الله !!
فيا أيها العرب، أكتبوا التاريخ بما بعد تدمير البارجة ساعر، وما قبل تدمير البارجة ساعر.
فيا أيها الشباب العربي مسلمون ونصارى شيعة وسنة وأكراداً وأمازيغ ذَرُوا الذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدائن والعواصم ! إنهم قوم يكرهون الشرف والعزة والكرامة ! أولئك حزب الشيطان ! وإن حزب الشيطان هم الخاسرون ! ذروهم في غيهم وهم يتبرأون من شرف القتال وعزة الدين وكرامة الأمة !

جلال أحمد فرج الوحيشى
رئيس الجمعية الوطنية لرعاية الشباب
ببنغازي ليبيا
Jalal_Libya@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home