Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Jalal Ahmed Faraj al-Whaishi
الكاتب الليبي جلال أحمد فرج الوحيشي


جلال أحمد الوحيشي

Sunday, 6 january, 2008

إلى المؤتمر الثاني القادم للمعـارضة الليبية!!؟

جلال أحمد فرج الوحيشي

إطلعنا على بيانات ( المعارضة الليبية فى الخارج استعدادا للمؤتمر الثانى للمعارضة الليبية فى مارس 2008 بلندن ) وأستمعنا الى لقاءاتهم وتصريحاتهم وسبهم وشتمهم لبعضهم بعضا !؟
وتبين لنا بأنها ليست معارضة ,وإنما خليط متشاكس ,نسيج مفتت !؟وتأكد لأبنا شعبنا أن حجم إختلافاتهم فيما بينهم أكبر من حجم خلافهم مجتمعين مع ثورتنا المجيدة !؟
وهى بيانات ولقاءات صورة طبق الأصل من بيانات ولقاءات الجلبى وأبراهام الجعفرى وعلاوى وبقية الزمرة الفاسدة التى باعت الوطن بثمن بخس ,وقال أبعاضهم أن هناك أميرا بينهم ووريث لعرش إدريس السنوسى وصار مطلبهم الآن عودة مايسمى بالشرعية الدستورية لعرش إدريس السنوسى!؟
ولأننا نستشعر الخطر على بلادنا من هذا الطرح المسموم ,فإننا نقول لأبن السيد الحسن الرضا السنوسى وللجلبيين بالمؤتمر الثانى القادم للمعارضة الليبية الذين من حوله ,لانحسب أن عاقلا فى الأرض يظن أننا ننبش القبور غلا وحقدا ,لأننا لو أردنا لفعلنا منذ عقود خلت ولكن مادام هذا هو طرحكم فأسمعوا هداكم الله الى : بعض علاقات إدريس السنوسى بالصهاينة !؟
جاء موظف الديوان بطربوشه الى الأستاذ محمد بودجاجة رحمه الله وكان وزيرا للاقتصاد وكان أمينا صادقا مخلصا يعرفه عرب بنغازى ومشايخها بإسم (الشويب)! سأله موظف الديوان :لقد سمع مولانا بأنك ذاهب الى إيطاليا فى مهمة رسمية ! قال الشويب ,نعم بشأن شركة الأجيب ! قال موظف الديوان : مولانا يريد أن تذهب عن طريق مالطا ,هنالك فى فندق العاصمة ,ستجد موشى شاريت رئيس الوزارة الإسرائيلية ,إنهم يريدون أن يشتروا الحديد(الخردة !!) بعه لهم ,قال الشويب : هذة المهمة خارج نطاق مجلس الوزراء ولا أستطيع القيام بها إلا بتكليف مكتوب ! وجاءه موظف الديوان بتكليف مكتوب ! وذهب الشويب الى مالطا ونزل فى الفندق وأبى بشهامته ووطنيته أن يقدم نفسه لألذ أعداء العرب والمسلمين أو أن يبحث عنه ,ثم ذهب الى مهمته فى إيطاليا سالما موفورا !!؟؟
هل تكتفون أم تريدون المزيد!؟ إكتفوا وتبرأوا من هذا الرصيد كما تبرأ منه السيد الحسن الرضا رحمه الله وتبرأت منه الأسرة السنوسية والليبيون جميعا وأعلموا أن طرحكم المسموم هو من فرض علينا هذا الحوار!؟ وأعلموا أنه منذ اليوم الأول للعدوان الإيطالى على ليبيا في 4/10/1911 ,كان إدريس السنوسى عقبة أمام الجهاد والمقاومه !؟
علاوة على أن إدريس السنوسى لم يشارك في أي معركة من معارك الجهاد الليبي ضد الطليان وما اراد من حركته إلا مشيخة وأموالا !؟ و كان له ما أراد بأن نصبه ملك ايطاليا فيتوريو أيمانويل الثالث بمرسوم ملكي إيطالي رقم 1755 بتاريخ 25/10/1920 نصبه " أميراً للصحراء " " برينشيبو ديل دي زيرتو " Princhepo del deserto "مرسوم العماله والأستقواء بالأعداء !؟
وبناء على إتفاق الرجمة قسمت ليبيا إلي قسمين : الساحل الشمالي ويخضع للسيادة الإيطالية المباشرة ,والجنوب ويشمل الواحات والصحراء ويخضع للسيادة الإيطالية تحت ( إمارة ) إدريس السنوسى بأشراف الحكومة الإيطالية وبميزانية من أموالها.
وينص هذا الإتفاق على أن يتولى إدريس إدارة أوجلة وجالو والجغبوب والكفرة وتكون أجدابيا مركزاً لإدارته !؟ويكون إدريس تابعاً لوزير المستعمرات الإيطالية (روسما ) ورئيس الوزراء الإيطالي ( جيوليتي ) وهناك صورة لإدريس السنوسى وهو يرتدي أوسمة ويناشيش العدو الإيطالي ؟؟
ومن بنود " إتفاقية الرجمة " أن إدريس السنوسى قد تعهد في هذه الإتفاقية بتجريد القبائل المجاهدة من السلاح !؟ وأن تكتفي إيطاليا بالأراضي الليبية التي احتلتها وتقف عندها !؟
وهي التي إحتلت الساحل كله واحتفظت بسيادتها على ( إمارته ), على أن تعفي ايطاليا الزوايا السنوسية وأملاك إدريس السنوسى من الضرائب !؟
- عندما وصل موسوليني للحكم في عام 1922 أعلن عزل إدريس السنوسى عن إمارة الصحراء , بإدعاء أنه لا إمارة لأحد على الأراضي الإيطالية ,فهرب إدريس السنوسى ليرتمي في أحضان بريطانيا في مصر وإضافة إلى ماحمله معه فى فراره الى مصر من كل أموال (الإمارة) البائدة , فقد جعل له البريطانيون راتباً شهرياً 150 جنيها وهو ما يعادل مرتب رئيس الوزراء المصرى في ذلك الوقت !!؟ بل وجعلوا مرتبات شهرية لكل من يشير إليه إدريس السنوسى بالبنان !!؟ بإستثناء بعض الشخصيات الليبية في مصر التي رفضت إستلام مرتبات من بريطانيا وفضلت العمل بالأجرة على هذا الهوان !!؟
وظل إدريس قابعاً في أحضانهم إلى أن انتصرت قوات الحلفاء على المحور في برقة عام 1943 ,وعاد إدريس إلى برقة محمولاً على دبابة بريطانية في شهر شعبان / يوليو 1944 وظلت ليبيا تحت إدارة الحلفاء إلي أن نصبت بريطانيا إدريس السنوسى أميراً لبرقه فى 11/10/1949 بقرار الوالي البريطاني " دى كاندول " !؟
وذلك بالمنشور البريطانى رقم 188 الصادر عن قوة الإحتلال البريطانى والمنشور فى جريدة برقة الرسمية ملحق العدد رقم 80 الموافق 1.9.1949 و قرر فى ذلك المرسوم تشكيل حكومة ذات مسؤلية فى الشؤون الداخلية فى برقة والأمير إدريس السنوسى رئيسا لها ويسرى مفعول الدستور البرقاوى إبتداء من 18.9.149 إى حكومة تصريف أمور داخلية فقط بدون دفاع أو خارجية ,وماكان من إدريس السنوسى إلا أن اكتفى بتنصيبه (أميرا لبرقة) وبدلا من أن يشكل حكومة برئاسته وفق المرسوم البريطانى ,فقد كلف على الساحلى برئاستها!؟
إن دستور عهد إدريس السنوسى لم يوضع بإرادة ليبية , بل وضعه ممثلوا الدول الطامعة في نفط ليبيا !؟ ولقد وضعوا ذلك الدستور بنظام فيدرالي , لمنع الحكومة الاتحادية من السيطرة على شئون البلاد !؟ ووضع الصلحيات كافة ,في يد إدريس السنوسى , لتكون له الهيمنة المطلقة على الحكومة بعد أن تأكدوا من ولائه لهم ,وعندما وجدت شركات النفط الأمريكية صعوبة التعامل مع الولايات , ومضيعة الوقت في التفاوض مع جهات متعددة ,فقد أوعزت إليه بتعديل الدستور والغاء النظام الفيدرالي ,فاستجاب لهم في سنة 1963 ووضع السلطة كلها في يد الحكومة المركزية التي لم تكن تملك معه إلا قولا واحداً ( نعم سيدى , حاضر سيدى ) والشهود على ذلك أحياء يرزقون !!؟
*و لم يعرض ذلك الدستور على الشعب للتصديق عليه بأي وجه من الوجوه ,بل وضع عبر جمعية تأسيسية عين إدريس السنوسى ثلث أعضائها 20 عضواً عن ولاية برقة ووافق إدريس على ثلثيها الآخرين بعد تشاوره مع بريطانيا وأميركا وفرنسا بعد ان ضمن ولاء الثلثين الآخرين بتأكيد من محمد أبو الإسعاد العالم وأحمد سيف النصر اللذين قدما إلى إدريس السنوسى , أسماء عِِضين ولايتي طرابلس وفزان على التوالى !؟ حسب ولائهم ومصالحهم مع بريطانيا وأميركا وفرنسا !!؟
-أما لجنة 18 التى ترأسها عمر فائق شنيب و بإدارة سليمان الجربى وعضوية المحامى الفلسطينى عونى الدجانى وبإستشارة عمر لطيف مندوب مصر فى الأمم المتحدة ,فهى لجنة تحضيرية فنية لإعداد مسودة الدستور فقط ,وعندما ذهب شنيب الى الأمم المتحدة وأنحاز هنالك الى رأى أخوته أبناء وطننا من ولاية طرابلس بضرورة الوحدة الترابية للولايات الليبية الثلاث برقة وفزان وطرابلس !؟ مخالفا بذلك تعليمات إدريس السنوسى بالمطالبة بإستقلال برقة فقط !؟ فعاد شنيب الى ليبيا وبدلا من تكريمه لوطنيته وحرصه على وحدة ليبيا !؟ فإذا بإدريس السنوسى ,يتهمه بالخيانة وينشر ذلك فى الصفحات الأولى بالجرائد الرسمية وبتوقيع إدريس السنوسى شخصيا!؟
- إدريس السنوسى كان عقبة فى طريق الإستقلال وتحرير البلاد من التبعية والقواعد الأجنبية ,ورحم الله رجالا فى عهد إدريس السنوسى كانوا يضطرون إلى الحيل لإتقاء شره !؟
- إن ذلك الدستور كان ينص على التعيين المباشر للولاة والحكومات ورؤساء المجالس التنفيذية ,بأمر ملكي من إدريس السنوسى في الشئون كافة !!؟ والمراسيم والأوامر الملكية كانت جميعها تصدر بأوامر (دى كاندول ) أو بموافقته !؟ والحقيقة الدامغة التى لا يستيطيع أن ينكرها إلا جحود ,هى أن بريطانيا لم تكن تسمح بإستقلال ليبيا, لو لم تكن متأكدة من ولاء إدريس السنوسى لها وبالتالى فإن يوم إعلان إستقلال ليبيا فى 24.12.1951 هو يوم إعلان أن ليبيا إمارة بريطانية بمشيخة_ إدريس السنوسى_ وبإدارة - دى كاندول - !؟
- ومن العجيب هى أن إدريسا السنوسى ,كان يعلم أن نظامه الملكى باطل لأنه إستند الى دستور باطل ورغم ذلك أستمر متربعا على عرشه ,لأن دستور عهد إدريس قد صد ر فى 6أكتوبر 1951 ونظام إدريس الملكى فى 24.ديسمبر 1951 ,أى أن حكم إدريس قد إستند على دستور وضع بإرادة المحتل وفى عهد الإحتلال وقبل إعلان استقلال ليبيا وبالتالى فإن حكم إدريس السنوسى باطل لأنه إستند على دستور باطل ومابنى على باطل فهو باطل ,لأن دستور ه قد صدر قبل إعلان إستقلال ليبيا !؟
وعندما قرر إدريس السنوسى خلع السيد الحسن الرضا عن ولاية العهد , ولأجل ذلك استدعى أدريان بلت وشكل لجنة برئاسته دون علم أو موافقة الحكومة والبرلمان ,وتقدمت اللجنة بمشروعين للدستور أحدهما جمهوري بأن تكون ليبيا - الجمهورية الليبية السنوسية " برئاسة أبن الشلحي وآخر ملكي مقيد لا مكان فيه للحسن الرضا , وعندما وجد إدريس السنوسي تعنتاً من أدريان بلت , حرج واعتكف في قصره بجوار عاصمة بريطانيا في ليبيا " قاعدة العدم " ثم ذهب للسياحة في اليونان , تاركاً خيارين وراءه ,استقالته أو عزل ولي العهد!؟
وجاءت ضربة واحدة في ساعة واحدة من ساعات القدر الرهيب في صباح 1/9/1969 لتسقط ذلك العهد وتلك الليالي الحمراء وليخرج الشعب الليبي إلي الشوارع لمناصرة ثورتهم وإخوانهم الضباط الوحدويين الأحرار , الذين التحقوا بالجيش لا ليكونوا عسكراً متسلطاً , بل لأجل إنقاذ الشعب الليبي من العمالة والتبعية !؟
وإن خروج الشعب الليبي إلى الشوارع لمناصرةالثورة ,يدل على أن الثورة كانت في قلوب الليبيين جميعاً!!؟ وكان نصراً من عند الله أن أعمى الله بصيرة إدريس السنوسى وهو في سياحته باليونان ليعلن رضوخه للثورة ويحذر من المساس بها عبر إذاعة BBC المسموعة حين قال ((: إن هذه الثورة شأن داخلي ولا أسمح لأحد بالتدخل وسأعود في موعدي )) .
وعندما أُعلن تعيين معمر القذافي رئيساً لمجلس قيادة الثورة , بعث إدريس السنوسى ,عمر الشلحي من أثينا إلي لندن ,طالباً تدخل بريطانيا , حيث أستقبله وزير خارجية بريطانيا ,فأصدرت الخارجية البريطانية بياناً قالت فيه((: إن المعاهدة البريطانية الليبية لا تسمح بالتدخل في الشئون الداخلية لليبيا إلا بطلب الملك ,وقد أعتبر الملك إدريس هذه الثورة شأنا داخليا )) وبذلك أنعم الله على الثورة بالأمن والأمان , وعلى الوطن بأن أطعمه من جوع وآمنه من خوف!؟
وتقولون فى بياناتكم لينصرن الله من ينصره!؟
أى نصر أكبر من رجل يدعو إلى كتاب ربه مبرأ من كذب الروايات ومفتريات الأساطير !؟ أى نصر أكبر من رفع القرآن الكريم شريعة للمجتمع !؟ أى نصر أكبر من رد الأمر الى المؤمنين شورى بينهم !؟أم أنكم تصدون عن سبيل الله و تبغونها عوجا وتتخذون القرآن مهجورا !؟
وأعلموا أنه رغم الأخطاء التي أرتكبت في عهد الثورة ورغم غطرسة واستكبار المترفين , ورغم ارتكاب أفعال خسيسة بأسم الثورية من قبل الأدعياء ومازالت ترتكب !؟ورغم أنهم يمكرون مكرا تزول منه الجبال!؟ إلا أننا لن نستقوي بالعدو ولن نستعديه على شعبنا ولن نسمسر بقضايا وطننا, وسنظل متربصين مستبشرين مطمئنين بأن نعتزلهم أو نأوى الى ذلك الركن الشديد !؟

جلال أحمد الوحيشي
7.1.2008
Jalal_libya@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home