Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Jalal Ahmed Faraj al-Whaishi
الكاتب الليبي جلال أحمد فرج الوحيشي


جلال أحمد الوحيشي

Saturday, 5 April, 2008

سقوط الصهيونية وإشراقة عصر الجماهير!!..

جلال أحمد فرج الوحيشي

تكشف الإحصاءات الأمريكية خلال فترة حكم "جورج دبليو بوش" عن أن 82% من الأمريكيين لا يثقون في قياداتهم السياسية، كما تكشف هذه الإحصاءات عن أن 62% من الأمريكيين يعتقدون أن إسرائيل هي أكبر خطر في الأرض علي السلام، ويا طالما سمعنا المتظاهرين الأمريكيين يهتفون أمام الكونجرس( اليهود الصهاينة خطفوا البيت الأبيض)، وصدرت الكتب ونشرت المقالات في أمريكا تؤكد أن اليهود الصهاينة هم الذين دبروا أحداث 11 سبتمبر وهم الذين نفذوها لتحقيق مشروعهم الكبير في الشرق الأوسط الكبير، ليحمل العرب والمسلمين أوزار الجرائم التي يرتكبها الصهاينة لإقامة هذا المشروع!؟ فمنذ ثمانية أعوام خلت شهد العالم صراعاً مختلفاً علي مقعد الرئاسة في البيت الأبيض، وعلي المقاعد التشريعية في الكونجرس، لأن اللوبي الصهيوني لا يكتفي بتحريك الدمى عبر الصناديق المظلمة من وراء حجاب، بل يريد أن يخطف البيت الأبيض لتشكيل الحكومة العالمية التي تراود أحلامه المريضة، فدفع بالسناتور الصهيوني "ليبرمان" نائباً لمرشح الرئاسة الديمقراطي آل جور، في مواجهة مرشح جمهوري كان يبدو ضعيفاً مثيراً للشفقة ، يدعي "جورج دبليو بوش" مع نائبه الطيب – كما كان يبدو في المعركة الانتخابية الضارية- السناتور "ديك تشيني" ؟!.
وتفاءل المستضعفون في الولايات المتحدة الأمريكية بفوز "بوش" بفارق بسيط، ورفض "ليبرمان" الاعتراف بهذه النتيجة وخاض معه معركة قضائية مريرة، اعترض عليها الرأي العام الأمريكي !؟ وانتهت هذه المعركة بفوز "بوش" ليكون أول رئيس جمهورية يصل إلي البيت الأبيض بقرار قضائي!؟ وهذه هي الديمقراطية المزعومة التي يبشرون بها شعوب العالم.
وأصبح ليبرمان يوصف في أمريكا بأنه( لوزرمان) أي الر جل الخاسر !؟ وأقتسم الجمهوريون والديمقراطيون مقاعد الكونجرس مناصفة فيما بينهما، فكان لكل حزب 50 مقعداً والغلبة للجمهوريين لأن فيهم نائب الرئيس الذي يرجح الكفة عند تساوي الأصوات!؟..
فتسرع "بوش" في الانتقام من اللوبي الصهيوني العتيد!؟ ورفض الرد علي هاتف التهنئة الذي جاءه من "يهودا باراك" – رئيس الوزراء الإسرائيلي –حينها!؟ وزير الحرب في حكومة "أولمرت" حالياً!؟ .. وطلب منه أن لا يتجاوز "كولن باول" وزير الخارجية!؟..
وتسرع "ديك تشيني" - الذي يوصف اليوم بأنه سيد صقور البيت الأبيض – بأن قال: (مازالت إسرائيل تسرف في استعمال العنف ضد الفلسطينيين حتى تضطر أمريكا إلي قطع تزويدها بالأسلحة الثقيلة والطائرات المتطورة).
وفجأة وبدون أي مقدمات، وبدون أي مبرر معقول أو غير معقول، استقال أحد أعضاء الكونجرس الجمهوريين من عضوية الحزب الجمهوري، ففقد "بوش" ما كان له من أغلبية واستلم الديمقراطيون مطرقة الرئاسة في الكونجرس!.؟ قليل من يعرف ذلك العضو الذي غير وجه التاريخ في العالم، قليل أولئك الذين يعلمون شيئاً عنه!؟..
وقليل أولئك الذين يعلمون كم ناله من الجزاء ليحني هامة الرئيس بوش وحينها أضطر "جورج دبليو بوش" إلي عقد اجتماع عاجل مع زعماء الصهيونية في العالم كافة ليعقد معهم اتفاقا ما يزال حتى اليوم طي الكتمان، وإن كانت معالمه قد اتضحت بخطف البيض الأبيض لصالح مشاريع منظمة الإنتربرايز الصهيونية!؟
ولم يعد خافياً أن الصهيونية قد خطفت البيت الأبيض وسوف تدمر الولايات الأمريكية، فقد وصف الاستاد الجامعي الأمريكي المعروف ((فرانسيس بويل)) بأن البيت الأبيض في قبضة الصهاينة، بينما لا تعدو جامعة الدول العربية بأن تكون( نادياً للكلام) !؟. وقال الرئيس السابق جيمي كارتر إن الصهاينة يضغطون علي الإدارة الأمريكية من أجل إسرائيل وهم يعلمون أن في إسرائيل نظاماً عنصرياً أسوأ مما كان في جنوب أفريقيا والصهاينة لا ينكرون ذلك، فقد قالت رئيس الإنتربرايز نحن لم نفرض علي الإدارة الأمريكية مقترحاتنا ولكننا نقترح علي الإدارة الأمريكية وهي التي تتخذ القرارات!؟.
وإننا نحزن علي الشعب الأمريكي لأنه كتب عليهم أن يختاروا بين هذا الصهيوني أو ذاك ليكون رئيسا لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وصار مطلبهم اليوم (التغيير,التغيير ).
والانتفاضة قد بدأت في أمة من المستضعفين وسوف يذكر التاريخ أن الشعب المسلح في العراق ولبنان وفلسطين هو وحده بدون أي قيادة سياسية، بل بوجود قيادة سياسية مريبة في كثير من الأحيان هو وحده الذي سطر هذه البداية، بداية سقوط الصهيونية وإشراقة عصر الجماهير.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home