Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Jalal al-Kwafi
الكاتب الليبي جلال الكوافي


جلال الكوافي

الثلاثاء 29 يونيو 2010

موظفو الجامعة.. فرح مع وقف التنفيذ

جلال الكوافي

في الأيام القليقة الماضية تناقلت الأخبار من هنا وهناك عن أنه سيتم إلغاء خصم ضريبة الدخل عن المرتب وبالفعل تم ذلك ولكن من هي الجهة التي كانت وراء إصدار هذا القرار هذا مالم نعرفه نحن الموظفين وبالطبع لم نجهد أنفسنا كذلك كي نعرفه وكان كل همنا من هذا القرار أن نوفر قدراً من الجنيهات والتي أن توفرت عند بعضنا فأنها تعنى الشى الكثير وبالفعل تم تنفيذ القرار وفرحنا جميعا لهذا القرار وفجأة وبقدرة قادر وبتحول عجيب تناقلت الأخبار من جديد عن أنه تقرر إلغاء قرار إلغاء خصم ضريبة الدخل فعدنا من جديد فحزنا ويا ليتنا لم نفرح وصدق المثل الشعبي القائل (راقد الريح يلاقى العظم في الريه).
فهل ياترى يعلم صاحب هذا القرار أن هذا المرتب هو قوتنا وقوت أبنائنا وأنه لا دخل لنا سواه وأنه من غير اللائق أن نكون حقلا للتجارب فشهر تفرض فيه الضريبة على رواتبنا الضعيفة التي لا تستحمل إنقاص قرشا واحدا منها وشهر ترفع فهذا المرتب لا اخفي سرا إذا قلت بأنه لا يكاد يكفينا حتى لخمسة عشرة يوما من بداية الشهر فضلا عن باقي أيامه فوالله يأتي علينا أحيانا الوقت الذي لا نجد فيه حتى ثمن وقود لسيارتنا كي نأتى به إلى الجامعة وأنتم تعلمون طول الطريق إلى الجامعة فأتقوا الله فينا فنحن لسنا من طبقة النبلاء الذين يتقاضون آلاف الجنيهات شهريا هذا غير ساعات التدريس الاضافى وغيرها من المزايا.
فهل نستطيع أن نعرف من صاحب هذا القرار على أي أساس قام بإلغاء ضريبة الدخل ثم على أى أساس عاد وقام باالغاء قرار إلغاء ضريبة الدخل فنحن بصراحة تعودنا على عشوائية القرار ولكن ما لن نسمح به أبدا أن يعبث بقوتنا وقوت أبنائنا فبالله عليكم عن أى راتب تتحدثون وكأننا نتقاضى ألاف الجنيهات شهريا حتى تفرضوا علينا ضرائب ماانزل الله بها من سلطان.
صحيح أن تلك الضريبة لا تكاد تتعدى العشرون دينار أو أكثر وقد يتعجب البعض لماذا يكتب مقال طويل عريض عن خصم جنيهات معدودة فنقول صحيح أنها جنيهات معدودة ولكن على أصحاب تلك القرارات أن يعرفوا بأن مرتباتنا هي من الضعف بحيث لا تسمح لان يخصم منها قرش وأحدا فهذا المبلغ قد لا يساوى شي عند البعض ولكنه يساوى الكثير عند الموظفين وماادارك ما ظروف بعض الموظفين حيث يعول بعضهم أسر يتعدى عدد أفرادها سبعة أفراد وزيادة فكان من الأجدى أن تفعل قوانين جديدة تسمح بزيادة رواتب الموظفين تعينهم على متطلبات الحياة ومقتضيات العيش وتكون محفزة لهم لإداء عملهم على أكمل وجه لا أن يبحث على خصميات لا نعرف حتى أين تذهب ومن المستفيد منها فأعلموا يا من شهرًا تشرّعون وبعده تلغون. إن رواتبنا هي خط أحمر .

جلال الكوافي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home