Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Jaballah Mousa Hasan

Dr. Jaballah Mousa

Sunday, 19 February, 2006

مدينة بنغازي فى مواجهة "بندة نصر المبروك"!!

د. جاب الله موسى حسن

"اشتداد الظلام يبشر باقتراب الفجر !!"

لا يملك المرء ان يدعى الحكمة والتريث بإثر رجعي ولا يستطيع المرء كذلك ان يقوم بدور الواعظ أو إطلاق التصريحات هنا وهناك حيال ما يحدث فى بنغازي الشموخ من مذابح ودمار... رائحة الموت تخيم على كل أرجاء المدينة بنغازي العزة أعلنت وبشكل صريح فى السابع عشر من هذا الشهر... ان كثيرا من المداد قد فاض وسال، حول أسباب العنف التي تمارس ضد أهالينا فى برقة الحزينة... حصار وتجويع وإفقار وإذلال وتجهيل ... لكن أحد لم يسمع!!

لقد قلنا مراراً وكررنا القول، ان العنف يتحول إلى نبت شيطاني، وانه ينمو بصورة من شأنه أن يتحول إلى إرهاب وهو إرهاب للجميع لا يفرق، ومن بعد لا يستطيع حينئذ أن يتستر بأية دعاوى دينية, مثل سيناريو التظاهر ضد ما نشرته الصحيفة الدنمركية أو ما صرح به أحد الوزراء الإيطاليين ، فيصبح العنف ويصبح الإرهاب يدور في حلقة حلزونية، تتصاعد دائما دون حد، ويتحول إلى عنف وإرهاب مجرد من اجل العنف والإرهاب يضرب كل اتجاه حتى يدمر الذات نفسها ومن هنا كان الحديث عن إرهاب شراذم الدعم المركزي وما أقدمت علية هذه الشراذم من عمل يندى له جبين الإنسانية!!.

ان العنف والإرهاب ، قد وضعت بذوره ، في تربة كانت مهيأة له، من خلال التحولات العنيفة ، التي مرت بها الوطن السليب، والتي أدت إلى شقه بالعرض إلى قاعدة عريضة من المهمشين والمطحونين، الذين يعانون من البطالة، وظروف العيش المتردي، والغلاء الطاحن، وإلى قلة قفزت بكل الوسائل المشروع منها وغير المشروع إلى القمة، وعاشت في بهرجة البذخ الشديد إلى حد السفه. إلغاء الدستور ومصادرة الحريات وحصار المدن الشرقية وتجويع أهلها وانحسار الخدمات التعليمية والطبية والرعاية الصحية، والتأمينات ضد مفاجآت الزمن، من مرض وعجز وفي ذات الوقت فان انسداد قنوات الحوار، والتضييق الشامل، لهامش حريات المواطن وحقوق عامة المواطنين، وضرب وتكسير مؤسسات المجتمع المدني، وانتشار الفساد في كل النواحي، واتساع عمليات الإفساد المتعمد، واعتماد السرقة كنوع من الشطارة والتزوير كعملة سائدة في كل مناحي الحياة ، غياب مفهوم دولة القانون والمؤسسات..كل ذلك وغيره كثير، أدى إلى انسداد الأفق أمام سكان المناطق الشرقية من الوطن المحتل!!

وهو ما جعل التربة مهيأة ، لاستنبات العنف والإرهاب ان ما حدث فى مدينة بنغازي من قتل ودمار فى اليوميين الماضيين ليست مسئولية الوزير الإيطالي كما حاول نظام إعلام جماهيرية الخوف ان يسوقها لبعض الدهماء إنما تقع المسئولية على عاتق نظام طرابلس الشر؟!

ان الانفلات في الممارسات وحصد أبناء بنغازي بالرصاص من قبل فلول الدعم المركزي التي تم استجلابها من المناطق الغربية أسوة بما كان يقوم به الاحتلال الإيطالي لإخماد حرب التحرير التي كان يقودها شيخ الشهداء عمر المختار فى المناطق الشرقية من الوطن السليب والتى أصبحت تعرف فيما بعد"ببندة عاكف" قد تجعل الشعب في مواجهة أبنائه وهذه هي أحد مقومات الحرب الأهلية!!

إذا ما أضيف إلى ذلك كله، عوامل وافدة من الخارج، كلها تحاول زيادة الضغط والانضغاط على ليبيا حيث اعتمدت بعض الدول سياسة الابتزاز السياسي والاقتصادي ، فانه لا يكون من الغريب ان يتصاعد العنف والإرهاب في ليبيا ، بحيث بات يؤذن إلى محرقة لا تبقي ولا تذر!!

لقد أعتمد نظام طرابلس الإرهاب مند اغتصابه السلطة العنف والسلاح، لتحقيق أغراضه ، إرهاب الجميع وإخضاعهم للهيمنة الكاملة، لقد زُرعت بذور العنف والإرهاب في تربة الوطن.. وبعدها بدأ مسلسل إرهاب اللجان الثورية ومن بعدها شراذم الدعم المركزي خاصة بعد ان تمكنت بفضل هذه السياسة العنيفة والإرهابية من ممارسة العنف ضد المتظاهرين العزل أمام القنصلية الإيطالية فى بنغازي... ليبيا بفضل هدا النظام الأسن تحولت لتكون أحد بؤر الإرهاب في المنطقة وسيظل الحال على ذلك ، عنفا وإرهابا وقلقا واضطراب، ما لم نتمكن ويتمكن العالم من وضع هذا النظام في حجمه ورده إلى حدود الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي والإنساني!!

ان بذور العنف والإرهاب قد ضربت بجذورها عميقة في الوطن على اتساعه، والمواجهة تحتاج إلى جهد كبير من مّن سيتولى مقاليد الحكم مستقبلاً ، ويحتاج كثير إلى عمليات جراحية وبتر، كذلك فانه يحتاج إلى تطهير شامل في مراجعة البنية السايكو ـ ثقافية لكي يتمكن من اجتذاذ جذور العنف والإرهاب ويقتلعها انه يحتاج إلى مراجعة شاملة لكل السياسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية والتعليمية والإعلامية والصحية والتي أصبحت خراباً.. أنه يحتاج إلى المراجعة السياسية ، حيث ضاقت شرايين العمل حتى كادت ان تنسد بالجلطات ، وحيث قضى التجمد على كل عوامل الحيوية والتجدد انه يحتاج إلى مراجعة كل مفردات البنية المجتمعية في ليبيا ، والتي تشوهت كثير، بالأسباب التي أشرنا إلى بعضها دون تفصيل!!

د. جاب الله موسى حسن
Jaballa60@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home