Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Jaballah Mousa Hasan
الكاتب الليبي د. جاب الله موسى حسن

د. جاب الله موسى حسن

مقالات أخرى للكاتب

السبت 17 يوليو 2010

أين المفر!!

د. جاب الله موسى حسن

صحيح أنّ نظام طرابلس الطغيان
اخفق في تحقيق شعار"السلطة والثورة بيد الشعب"،
ولم يُصدق في تحقيق شعار "10,000$" لكل أسرة ،
ولم يحالفه التوفيق في تحقيق شعار"التعليم المنزلي"..
لكنه نجح وبجدارة في تحقيق شعار "لكل مواطن.. كفن"!!

حقوق المواطن في المناطق الشرقية مهدرة في ظل نظام طرابلس..ومهانة أينما ذهب...ونظام طرابلس هو الداء ورأس البلاء.فهو الذي وضع القواعد التي يتعامل بها الناس...قواعد مستقاة من المثابة الأم ,قواعد رسخت ثقافة الخوف وعدم الثقة ومن ثم "اللقاقة" ووفقا لهذه الظروف الموضوعية التي مهد لوجودها نظام طرابلس الداعر جعلت إنسان الشرق دائما يفترض سوء النية قبل حسنها. فإذا دخل المواطن مركز شرطة على سبيل المثال فهو متهم إلى أن يثبت العكس. ويكفي أن يدخل ليبلغ عن حادث ـ مجرد تبليغ ـ ليكتشف أنه تحول إلى متهم!!

وإذا حمل المواطن مصاباً ينزف من قارعة الطريق رأفة به وشفقة، وذهب إلى أي مستشفى أو قسم استقبال الحوادث. يتم التحفظ عليه وتسحب بطاقته الشخصية وسين وجيم وتحقيق إلى أن يصحو المصاب ليعترف أو يتعرف على منقذه..والويل لو مات المصاب بفعل الحادث..هنا يتحول المنقذ إلى متهم وتطارده قبيلة الفقيد مما يجعله يندم على اللحظة التي فكر فيها في مد يد المساعدة لمصاب وكان الأفضل لديه أن يتركه يكمل النزيف إلى أن يلفظ أنفاسه على قارعة الطريق.ثم بعد كل هذا الهوان والخوف من المجهول نتساءل:لماذا اختفت جذعنة النجوع و ماتت النخوة عند أحفاد عمر المختار؟!

إنسان الشرق مهيض الجناح يدخل المستشفى ،وبالذات الحوادث سيئة الشكل والسمعة يطلب إنقاذا عاجلاً كأن يكون مصابا بكسر في حادث.أو تناول شيئا ساما أو ينزف.هناك يتم ركنه ـ خصوصاً إذا كان الوقت متأخر ـ إلى أن يستيقظ الطبيب المناوب أو ينته من الحديث مع الممرضات. أما لو صمم الطبيب على مواصلة النوم فالمريض يستسلم للممرضة تتكرم أو لا تتكرم بدواء مسكن إلى أن يطلع ضوء الفجر ويتغير الطبيب! قالك دولة!!

يدخل إنسان الشرق مكسور الخاطر إلى أمانة ما يستفسر أو يتساءل فينظر إليه الموظف كأنه نكرة أو مجرم. بينما أبناء قبيلة القذاذفة ينعمون بخدمات تامة و يتم علاجهم دائما خارج جماهيرية الفقر والعار. وإذا تململ إنسان الشرق من سؤ الظن يكون نصيبه عدم تخليص أموره والتغاضي عنه وربما طرده خارج الأمانة. تتعامل الأمانات مع المواطن الشريف كأنه متهم…وتتعامل مع المتهم كأنه البريء. كل هذا حسب الحجم والمقام!قالك السلطة والثروة في يد الشعب!!

وينهار بيت إنسان الشرق وتتشرد أسرته وتذوب إقدامه في اللف والدوران بحثا عمن يساعده في قضاء مصالحه. وتظهر كشوف قطع الأراضي التي يحصل عليها أصحاب الحظوة ..ويحرم منها كل مستحق..لأنه لم يعرف قذافي قحصى ولم يتزلف لمسئول يرتدى شنه سوداء، أو يقدم المعلوم..وتكون النتيجة أن يبحث عن قبر يدفع فيه دم قلبه لينعم به وأسرته وهم أحياء. وربما لا ينعمون به عند الممات, وتستمر معاناة إنسان الشرق هذه المعاناة، ويتلفت حوله فيجد موكب ألقذافي تزين له الطرق وتتجمل الشوارع ويقف الحراس فوق الأسطح يراقبون..فيتعجب المواطن مما يرى وينظر إلى السماء متسائلاً: أين المفر!واليكم بيت شعر قاله أحد سكان برقة المكلومة.

هلو يا طبرق جاك الريفي ... مو تخريفي ... حتى الشارع تم نظيفي

تحدثAdair A. Rowan طالب علم البلاغة بجامعة تكساس الجنوبية في خطابة المعنونQaddafi Serial Killer عن الجرائم التي ارتكبها القذافى ضد الإنسانية وفى مقدمتها مذبحة سجن أبو سليم وأكد Adair A. Rowan في خطابة بأن القذافى "يخاف ولا يتحشم" مستندا في ذلك على الضربة التي وجهها الزعيم الراحل رونالد ريقن الضربة الجوية الشجاعة لوكر الإرهاب في باب العزيزية. وأكد Adair A. Rowan في خطابة بأن القذافى دائما يبحث عن ما يسمىSoft Targets أي دائما يستهدف العزل من المدنيين والعرب الأذلاء والمسلمين الضعفاء. القذافى حسب تعبير Adair A. Rowan ضعيف والضعيف دائما يأتي إلى الأضعف منة!!

Qaddafi Serial Killer I
http://www.youtube.com/watch?v=GaHwVKEAEPo

Qaddafi Serial Killer II
http://www.youtube.com/watch?v=J2-CqEvUNd0

د. جاب الله موسى حسن
Jaballa60@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home