Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Jaballah Mousa Hasan
الكاتب الليبي د. جاب الله موسى حسن

د. جاب الله موسى حسن

مقالات أخرى للكاتب

الثلاثاء 11 مايو 2010

محاكمة أولاً... دستور ثانياً!!

د. جاب الله موسى حسن

من العدل أن يذوق القذافي الخوف كما ذقناه!!

يتحدث سيف الأحلام عن دستور!!

القول سهل والفعل صعب..فما أسهل الحديث عن الدستور وعن الإصلاح وعن التغيير، وما أصعب إنجاز كل ذلك : وتحويل الحلم إلى حقيقة،والأفكار إلى واقع ملموس،والانتقال من النظرية إلى التطبيق. فلا يكفي الحديث على انتقال ما كان يعرف بليبيا من ما هي به الآن من هوان وذل إلى حكم الشعب، الذي يفرضه الواقع الحالي للبشرية. فليبيا حاليا تأخذ بنظام السلطة المركزة في يد نظام عشائري داعر يقوده قائد مأفون فهو صاحب السلطة في تشكيل كل السلطات وهو القائد المفكر الذي قاد شعبنا إلى الفقر والعار والحصار. "هرطيلة" يعتمد في استمراره وحماية حكمه على عشيرته وشراذم اللجان الثورية والأجهزة الأمنية التي يملك تحريكها وتوجيهها للوقوف في وجه أي معارضة تجاوز الحدود المعينة المرسومة ،ويستند سياسيا إلى تنظيم سياسي شمولي يتكون من جماعات المنتفعين ومن محترفي الالتصاق بالسلطة والسلطان .وتنظيم اللجان الثورية هو أداة ألقذافي في السيطرة على المؤسسات "الأمانات" بكل أنواعها. عندما يطالب الشعب وتطالب المعارضة بضرورة الانتقال من حكم الفرد إلى حكم الشعب، أي الانتقال من الحكم المرتكز على الأجهزة الأمنية وعلى تنظيم اللجان الثورية الشمولي ،إلى حكم الشعب أي إلى الديمقراطية وأدتها الصندوق الانتخابي النظيف الأمين،رغم معرفتنا بأن ذلك ليس بالأمر الهين أو اليسير. لأنه يقتضي إراقة الكثير من الدماء،ومن هنا يلزم الحيطة والحذر يا أهل برقة الرجاء تجنب الانزلاق في دوامة تصفية الحسابات والتي عادة ما تكون دموية . وما تحيكه عصابة طرابلس في المناطق الشرقية من فتن ودسائس هذه الأيام إلا نذير شؤم يخطط له طغاة طرابلس!!

التعايش السلمي في مناطق ما كان يعرف بليبيا يحتاج إلى إطلاق حرية تكوين الأحزاب وحرية إصدار الصحف. ويحتاج إلى تدعيم هذه الأحزاب وهذه الصحف حتى يمكنها استقطاب اكبر عدد من أفراد الشعب . بحيث تكون الأحزاب هي التنظيمات المعبرة عن القوى السياسية الشعبية وعن الجغرافيا السياسية للشعب الليبي، فيكون الشعب هو الينبوع الذي تنهل منه الأحزاب،وتكون الأحزاب هي الطلائع وهى المحرك لتجمعات الشعب. هنا وهنا فقط ينتقل الشعب من الكرة والبغضاء إلى الانفصال بشكل سلمى عندها وعندها فقط . تحقن الدماء وبعدها يختار كل إقليم من يحكمه. هبت معظم الشعوب بعد طول نعاس في المطالبة بكل صور التعبير. على إن يكون لها الرأي الأعلى في حق تقرير المصير واختيار من يقودها . وهذا الحماس الذي جاء بعد ليل قد طال ،جاء في موعده،و الملاحظ أن شعب الشرق غاب عن المطالبة بحقوقه المشروعة. أقول قولي هذا وأمامي بطبيعة الحال خريطة برقة الجريحة ،لأن معظم الدول الغربية حسمت قضية الديمقراطية ،منذ زمن بعيد،ومهما تغير الحكام فإن الأسس والأسانيد في نظام الحكم ظلت كما هي، ومن هنا كان..الاستقرار السياسي..وما بقى على الأمة إلا أن تهتم بما هو لصالح بلادها:اجتماعيا واقتصاديا وفكريا.. هذا الهدوء فى حياة هذه الشعوب ارتضته لنفسها منهاجا ،وأسلوب حياة فتح كل الأبواب الموصدة فيكون الرخاء الاقتصادي، والهدوء والطمأنينة الاجتماعية والأمنية.

ولذلك فان الدعوة الصادرة من سكان المناطق الشرقية,والتي حان الحين لأخذها موضع الاعتبار, بل القيام بها وتنفيذها، وسنرى بعد ذلك الهدؤ والاستقرار. ولكن ما هو السبيل الأمثل ـ الآن ـ لخلع النظام القائم وإصلاح ما أفسده وهذا ما عبرت عنة طالبة علم القانون Marie Ktouse في خطابها المعنون وجود القذافى "يعنى خطر دائم" Qaddafi: A constant Threat طالبت Marie في خطابها بضرورة إسقاط القذافى ومحاكمة أركان نظامه وعلى رأسهم عبد الله السنوسي المقرحى عديل طاغون طرابلس .وكذلك وجهة نداء إلى الرئيس الأمريكي أوباما Obama وكذلك الرأي العام الأمريكي بوجوب مقاطعة شركات النفط التي تتعامل مع طغاة طرابلس ؟! وسوف يكون تركيزنا في الفصل الدراسي القادم على حق تقرير المصير للأمازيغ وحقهم في الانفصال إذا كانت هذه هي مطالبهم لا أحد يمنعهم من تقرير حق المصير وإقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني الممتد من تخوم طرابلس حتى رأس أجدير وعاصمتهم ازوارة الكبرياء . وكذلك التركيز على حقن أطفال بنغازي بمرض الموت.!!

Marie Krouse : Qaddafi: A constant Threat
http://www.youtube.com/watch?v=JEF9bsjgQcM


د. جاب الله موسى حسن
Jaballa60@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home