Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Jaballah Mousa Hasan

Dr. Jaballah Mousa

Saturday، 7 January، 2006

المال السايب يعـلم السرقة!!

د. جاب الله موسى حسن

" ما أتعس شعباً يمدح حاكمه علناً... ويلعنه سراً "

المال السايب يعلـّم السرقة..

هذا المثل القديم قاله أجدادنا تحذيرا للأجيال حتى لا تترك أموال الوطن بلا رقابة، ولكن لم يُعمل بهذا المثل في ليبيا، بل ترك الحبل على الغارب، لتهدر الأموال وتستنزف الموارد، مما أرهق الاقتصاد وضاعف أعداد الفقراء فاختفت الطبقة المتوسطة وظهر الحيتان الذين اثروا من وراء هذا التسيب وعدم الرقابة...!!

نظام طرابلس الشرّ فرض أناسا لا يعرفون دورهم الوطني، بل استغلوا مراكزهم في ضياع الأموال والأراضي والغش والاستيلاء على أموال الشعب بلا ضمانات فكان ما نحن عليه. ومن ثم اتسعت الفجوة بين الفقراء والأغنياء الجدد من اللجان الثورية وقتلة الأطفال إلى درجة أصبحنا لا نعرف متى وكيف ينتهي بنا المطاف، هل سننتظر حتى يفقد الفقراء السيطرة على متطلبات الحياة الضرورية ونجد أنفسنا في حالة من الفوضى لا نستطيع السيطرة عليها كما يحدث في العراق الآن!!

ونحن لا نحب لليبيا هذا المصير، ولابد أن يعيد نظام طرابلس الإرهاب حساباته قبل فوات الأوان، وأن يعيد حساباته ليضع الأمور في نصابها الطبيعي وان يعطي للشعب حقه والأخذ بالرأي والرأي الآخر وان يتم تغيير جميع المؤسسات القائمة بمؤسسات أخرى تتماشى مع متغيرات العصر الحديث لحماية الحريات الشخصية وحماية الاقتصاد من التأميم والمصادرة.

انتشار الفساد والرشوة والاستيلاء على الأموال العامة واستيراد الأغذية الفاسدة وتوزيعها على المستشفيات! ناهيك عن انتشار المخدرات بين الشباب، فساد أصبحت رائحته تزكم الأنوف ورغم ذلك كله يحاول القذافي وزبانيته إخفاء عين الشمس بالغربال!!

ألم يكن من الأفضل أن يواجهوها لعلاج ما أفسده الدهر؟ هل هناك من راضي عن الإعلام الجماهيري وما يحدث فيه من إسفاف؟ هل هناك من راضى عما وصل إليه السلوك والأخلاق وتعاملات الشعب الرديئة وهبوط القيم؟

الحزن يملأ قلوب الشرفاء المحبين لليبيا.

ليبيا تتعرض للانهيار، والسموم البيضاء والخضراء تتدفق إلى داخل الوطن بأشكال مختلفة غايتها تحطيم شبابنا، ونظام القذافي جاهل أو يتجاهل عن قصد محاربة هذا الوباء.

نريد حسابا عسيرا لكل الذين قاموا بإهدار المال العام. ولا نكتفي بمجرد الزج بهم في السجون كما يحدث الآن وغض البصر عن جرائم أصحاب النفوذ الذين عاثوا في الوطن فساداً.

نريد استرجاع ثروات ليبيا التي تبددت.

لقد كنّا في الماضي دائنين وأصبحنا اليوم مكبلين بالديون. أليس هذا بسبب الفساد والرشوة واللامبالاة وعدم الحرص؟!!

د. جاب الله موسى حسن
Jaballa60@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home