Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Jaballah Mousa Hasan
الكاتب الليبي د. جاب الله موسى حسن

د. جاب الله موسى حسن

مقالات أخرى للكاتب

الخميس 1 يوليو 2010

إن الله والتاريخ على ما نقول شهداء!!

د. جاب الله موسى حسن

أفضل ما في ليبيا نفطها…واضعف ما فيها شعبها... وأطرف ما فيها لجانها الشعبية...
وأسوأ ما فيها خنوعها رغم توفر كل أسباب الانتفاضة..!!

إحدى وأربعون عاماً على إيقاف المسيرة الحضارية والديمقراطية لشعب ما كان يعرف بليبيا، بذلك الانقلاب العسكري المشئوم الذي أطلق على نفسه لقب ثورة الضباط الأحرار وهم ليسوا أحرار بشي... إحدى وأربعون عاماً أرجعت بلد غنى بموارده النفطية والبشرية إلى الوراء قرناً من الزمان، تخلفت ليبيا عن الركب العالمي وضاع رصيدها وانهار اقتصادها، بل مات ودفن في مقبرة شركاء لا إجراء ويا حسرتا...فسدت شخصية الإنسان الليبي وتمزقت أواصر المحبة والتراحم بين الناس تقاتلت وتصارعت فئات الشعب بعد تكافل ووئام...ناهيك عن الهزائم المرة،وتكريس ثقافة الإعدامات والقمع والإرهاب، ضاع الوطن,وانفصم الشعب عنه…أن ما نحن فيه الآن من فقر وقهر ومجاعة وفساد يُوعد المحصلة الطبيعية لاستمرار نظام طرابلس الرذيلة!!

أن خطايا نظام طرابلس الموت لا تحصى ولا تعد…سيظهرها التاريخ يوماً لا محالة مهما طال حلم المخدوعين ومهما استمر خداع إعلام الغد الموجه والممجوج .وغسيل الدماغ نترك المدافعين عنها غارقين في وهم شعارات "الإصلاح" "وليبيا الغد" الميراث الأسود التي تعيشه ما كان يعرف بليبيا الآن هو النظام السياسي القائم. مهما اختلفت الحجج والشعارات فإن السبب في كل المصائب التي يعيشها شعبنا هذه الأيام الحالكة، هو هذا النظام الداعر القابع في طرابلس عرجون الذل.الذي يكفر بحقوق الشعب في حكم نفسه، ويتفنن في إيجاد الأسباب والحجج لاستمراره في السلطة ضاربا عرض الحائط بصالح ليبيا ومستقبلها!!

هكذا تحدثت London Latricia طالبة علم البلاغة في جامعة تكساس الجنوبية عن مأساة أهلنا في برقة تطرقت Latricia London في خطابها المعنون" القذافى حاكم غير أخلاقي" إلى المذابح التي أرتكبها نظامه طيلة الإحدى وأربعون عاما الماضية.

فليتأمل الليبيون فيما يقوله القذاف في خطاباته الهوجاء ووعوده الزائفة وأحلامه الوردية عن الوحدة الأفريقية كل ما قاله ويقوله هذا "الهرطيلة"يجافي الحقيقة تماماً فوجوده يعني دمار الوطن وخرابه لما في نفسه من نوازع تدميرية إرهابية،أن هذه الفوضى السياسية لم تعدها ليبيا من قبل سبتمبر الشؤم،و الآن أصبح الشعب يتساءل أيهما خير للوطن ملك يتدخل في سلطة هي في يد من ينتخبه الشعب أم حاكم لا يحتاج لتدخل ففي يده وحده كل السلطات؟ ولم ينتخبه الشعب،جاء على ظهر دبابة تحت جنح الظلام وعين نفسه حاكم للشعب،ألغى الانتخابات كمفهوم حضاري لتداول السلطة بالشكل السلمي اعتقل الرأي المخالف لرأيه ودمر الاقتصاد والتعليم والصحة، أن الله والتاريخ على ما نقول شهداء أن نار العهد الملكي لخير ألف مرة من جنة التخلف الحضاري والقهقرى التي تصيب ليبيا مع نظام طرابلس الداعر!!

Qaddafi: Immoral Ruler I
http://www.youtube.com/watch?v=9DVewLq0Iew


Qaddafi: Immoral Ruler II
http://www.youtube.com/watch?v=7bf2Z3DnARE

د. جاب الله موسى حسن
Jaballa60@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home