Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ibrahim Guider
الكاتب الليبي إبراهيم قويدر


إبراهيم قويدر

الثلاثاء 28 سبتمبر 2010

عجيب أمر الشئون الاجتماعية الليبية

إبراهيم قويدر

قرأت كما قرأ العديد من الليبيين والليبيات تصريح معالي السيد وزير الشئون الاجتماعية حول موضوع الحج وتنظيمه، والعجب العجاب أنه يقول إن الحاج عليه أن يوقع عقدًا مع مصلحة الحج عند محرر العقود قبل سفره.

ولماذا صرح بذلك سيادة الوزير؟! لكي لا يطالب الحاج بأشياء لا توجد في العقد!!

بصرف النظر إن كان الخبر صحيحا أو غير ذلك فان الأمر يحتاج منا أن نتناول القضية ببعض من ألرويه والتفسير والإيضاح لبعض الأمور التي قبل أن أبداء بسردها أعود وأقول غريب هذا الآمر!!!!.....

الذي أعتبره بكل صدق: لو نفذ - بصورة قطعية لا مجال للاحتمالات فيها- يعبرعن جهل بالعمل الاجتماعي وأسسه ومعاييره من حيث أسلوب التنظيم وغيره، حيث إن الحج رحلة اجتماعية دينية يجب أن يكون تنظيمها مبنيًّا على الثقة، وقمة التنظيم الذي يراعى بالدرجة الأولى راحة الحجيج والاهتمام بهم لا الشك في ذممهم.

إن ما حدث العام الماضي من فوضى تحدث عنها السعوديون قبل الليبيين؛ لأسفهم لما وقع لحجاجنا من مشاكل وسوء تدبير في الإقامة والتنقل وإسكان البعض منهم في غير الأماكن المخصصة لهم مما حدا بمسئولى البعثة بإرجاع بعض المبالغ لانهم لم يقيموا فى نفس الاماكن التى دفعوا مبالغهم على اساس الاقامة فيها هذا هو المبرر الذى قدمه المسئولين ولكن يرى بعض الحجاج وجود شبهة المجاملة لحجاج منطقة دون أخرى، مما أثار بلبلة بين الحجاج؛ هذا التصرف كان ارتجاليًّا، واسمحوا لي أن أعبر عنه بأنه كان تصرفًا بـعيدا كل البعد عن أصول الإدارة...، هذا التصرف الذي حدث العام الماضي مازال معششًا في عقلية المسئولين، وبالتالي اقترحوا حكاية تعاقد الحجاج عند محرر العقود وتناسوا أنهم في العام الماضي كانوا هم السبب.

على أية حال بصرف النظر عن أن هناك رائحة سوء إدارة وسوء تدبير ولا أريد أن أقول رائحة فساد واستغلال لأنه ليس لدي ما يفيد ذلك، ولكني أعلم جيدًا ماذا تعمل الحكومات فى الدول الإسلامية التي تهتم بحجاجها، فسوف أعرض ماذا تفعل، فإلى قرائنا الأفاضل ومعالي الوزير هذا الموجز:

تقوم الجهات المسئولة عن الحج في الدولة عن طريق سفارتها بإجراء مناقصة ومفاضلة بين شركات وخدمات الحج في السعودية لكي تشترط الخدمات التي ترغب فيها لحجاجها، ومن يتقدم بأفضل العروض لراحة الحجاج في مكة ومنى وعرفات والمدينة من خلال ممارسة أو عطاء، تقوم لجنة لمعاينة إمكانيات الشركة السعودية أو الشركات التي تقدمت بأفضل العروض على الطبيعة، وتقوم وزارة شئون الحج السعوديه دائمًا بمساعدة هذه اللجان بتقديم المشورة حول الشركات الأفضل، بعد ذلك يتم التعاقد بين الجهة المسئولة عن الحج في الدولة الإسلامية والشركة السعودية، وهنا يتم رصد التكاليف داخل السعودية يضاف إليها الرسوم والمواصلات الجوية والداخلية، وبالتالي يتم حساب التكلفة الإجمالية.

ومنطقيا يفترض أن يعلم الحاج التفاصيل بدون أن يقال 7 آلاف دينار أو أقل قليلا- لا أتذكر الرقم الذي أعلنت عنه اللجنة الشعبية العامة- ولعله كان 6650 دينارًا على ما أعتقد.

وبعض الدول التي لا تستطيع أو لا تريد أن تشغل بالها بهذه القضية تضع مواصفات ومعايير وتترك لشركات السياحة القيام بهذا الدور وتقوم هي بالتراخيص والمتابعة وإرسال البعثة الصحية والإرشادية ويكون للحاج حرية التوجه للشركة التي يراها مناسبة حسب إمكاناته وعرض الأسعار في الشركات التي حتمًا سيكون متفاوتًا.

فمثلا تقوم الحكومة المصرية بإجراءين: أولهما: تهتم هي كحكومة بالبعثة الرسمية التي تضم حجاج القرعة وأصحاب الدخل المحدود، في حين تهتم الشركات السياحية بالباقي، مع العلم أن أسعار الحج لهذا العام في مصر شاملاً المواصلات الجوية والداخلية والإقامة في كافة المناطق يتراوح ما بين بـ15 ألف جنيه مصري كأقل سعر- إلى 35 ألف جنيه مصري للفرد، وهو ما يعنى حوالي 3 آلاف دينار إلى 7 آلاف دينار، وهؤلاء أصحاب الحد الأقصى يسكنون في فنادق ممتازة في مكة والمدينة ولهم إقامات مميزة في منى وعرفات.

كما أن الفقراء واصحاب الدخل المحدود وضع لهم نظام أطلق عليه ....... (حجاج الجمعيات ) حيث يدفع الحاج حوالى 5000 جنيه مصرى (950) دينار وتساهم الجمعيات الاهليه ووزارة التضامن الاجتماعى كدعم ببقية التكاليف ويبلغ عددهم هذا العام 12500 حاج وحاجة .

وبمناسبة العدد اوجه سؤال الى السادة فى الشئون الاجتماعيه من الذى حدد عدد الحجاج الليبيين بسبعة الاف حاج لا تقولوا لنا الكوتا السعوديه لان القارىء يستطيع ان يعرف الكوته المحدده كنسبة من عدد السكان لكل دولة ولا يمكن ان تكون 1او2% السؤال الثانى انا اعلم ان هناك رحلات تنظم بشكل ارسال طائرات كاملة يذهب فيها المحضوضين دون المرور على القرعة فهل هؤلاء خارج الكوته واذا كانو كذلك فكيف يتحصلون على تأشيرة حج ..؟؟؟

وعودة الى القرار او التوجه نحو توقيع الحاج على عقد قبل سفره للاراضى المقدسة اليس....عجيب امر هذا القرار وكان افضل ان تعد مصلحة الحج بيانا يوضح التكاليف مفصلة وما يقدم للحاج من خدمات ومقابلها ماديًّا، ويستلمه مع التذاكر وكافة المستندات.

أتمنى أن يعاد النظر في هذا القرار وأن نبث في حجاجنا السعادة لا أن نعقدهم وننكد عليهم وهم يستعدون للسفر لأداء شعيرة مهمة من شعائر الإسلام وأن نوقف حجاج الواسطة لانها مظهر من مظاهر الفساد لايجوز ان يكون فى اداء ركن من اركان الاسلام وهنا اقول لمن يساهم فى هذا الامر انه عمل غير شريف وتشوبه شبهة الفساد والحرمانيه لانه استيلاء على فرصة كانت من حق مواطن اخر تنطبق عليه الشروط الدينيه والاداريه ولكن طائرات حجاج الواسطة تحجب عنه هذا الحق..... ( أتقوا الله واوقفوا هذا العمل ).

إبراهيم قويدر
i_guider@yahoo.com
www.dribrahimguider.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home