Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ibrahim Guider
الكاتب الليبي إبراهيم قويدر


إبراهيم قويدر

السبت 3 يوليو 2010

الحجاب المكشوف
الغضب

إبراهيم قويدر

أكثر المشاكل التى تحدث بين الناس سببها الغضب الذى يصل عند بعض الناس إلى مرحلة لا يستطيعون فيها أن يسيطروا على أنفسهم وبالتالى يحدث ما لا يحمد عقباه من جرائم تصل إلى الاعتداءات الجسيمة والتى منها ما يصل إلى القتل فى بعض الأحيان، ولذلك مدح الله من يكظم غيظه فقال: {والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس} (سورة آل عمران الآية 134).

وأوصانا نبينا وقائدنا محمد صلى الله عليه وسلم بأن نحتاط من الغضب فى مواقع كثيرة من سيرته العطرة، فقال صلى الله عليه وسلم: "ليس الشديد الذي يصرع الرجال، ولكن من يملك نفسه عند الغضب".

وتأثيرات الغضب نسبيه تختلف من إنسان إلى آخر فهناك من يغضب بسرعة ويتأثر بالغضب أسرع من الآخر بالتالي، فإن التأثر الغضبي نسبي كما أن الحلم نسبي، هو أيضا بين بنى البشر.

ويختلف الغضب من إنسان لآخر وليس كثيرون منا من يستطيع كظم الغيظ عند الغضب.

والمصيبة الكبرى إذا كان الإنسان السريع الغضب يكون فى موقع المسؤلية، حيث تتوقف علي قراراته مصائر وحياة الناس سواء كان مسئولاً كبيرًا أو صغيرا حاكمًا أو وزيرا؛ لأن هؤلاء عندما يغضبون تؤثر قراراتهم وإجراءاتهم الخاطئة على الناس ومصائرهم، وبلتالى فرد الفعل ليس شخصيا بل يتسع بحكم المسئولية إلى الآخرين، وكم من حروب قامت نتاج لغضب الحكام من بعضهم البعض، ولنا في التاريخ القديم والحديث عبرة.

والسؤال هنا كيف نقاوم الغضب؟ إن المعادلة الإسلامية لمواجهة الغضب والتهدئة منه هى العلاج الشافى الذى يطفئ نار الغضب، وتتلخص هذه المعادلة في التوجه إلى الوضوء وصلاة ركعتين بخشوع كامل وقلب مؤمن يخاطب ويدعوا المولى عز وجل أن يزيل عنه حالة الغضب ويهديه إلى طريق الصواب.

وسبحان الله، ينصح علماء النفس والاجتماع اليوم كل من يغضب وبصفة خاصة مرضى الضغط والقلب أن يغيروا من مكانهم ويفضل وينصح بأن يمارسوا الرياضة ويستحمون "سبحان الله"، فالبون ليس شاسعًا بين التوجهين لأن كلا منهما يستهدف الخير للإنسان غير أن الأول دينى إسلامي والثاني علمي موضوعي.

وختاما تحاشى أخى القارئ الغضب وخذ بالنصيحة واكظم غيظك، وسالم تسلم، وندعو المولى عز وجل أن يهدى حكامنا ومسئولينا ويبعد عنهم سلوكيات الغضب لكى لا نكتوى بنار انفعالاتهم وقراراتهم أثناء غضبهم.

إبراهيم قويدر
i_guider@yahoo.com
www.dribrahimguider.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home