Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Ibrahim Gdoura
الكاتب الليبي ابراهيم قدورة


ابراهيم قدورة

الإربعاء 3 نوفمبر 2010

نعم.."لكل" موقف نضالي موحد ..

الى السيد الفاضل عبد الونيس الحاسي

ابراهيم قدورة

في البداية  اقدر حماسك ونفث اخلاصك لوطنك من خلال كلماتك التي تعكس صدق وطني يفيض بحب ليبيا وشعبها ، واسمح لي ان اتحفظ على تعريفك او وصفك التعميمي المجحف للسياسي والذي قلت فيه :"السياسي انتهازي بطبعه، وهو دائما على استعداد لاقتـناص الفرص السانحة لمصلحته، حتى لو فرط مقابل ذلك في مبادئه وكرامته، وكرامة وطنه، وقد يفرط ايضا في الارض والعرض اذا لزم الامر" واستطردت وقلت : ان "السياسي يتصرف دائما بعقلية التاجر تماما... يحسب كل شئ بمقدار الربح والخسارة، فهو مساوم ومناور من الدرجة الاولى، ولكن من أجل مصلحته هو ،وليس من أجل مصلحة وطنه كما يفعل المناضل" ولا اخفي عليك انني فقدت التفائل ( ولو مؤقتا) كنتيجة لوجود هذا الفهم عند عناصر وطنية نكن لها كل تقدير.

قد تتفق معي ان السيد ادريس السنوسي كان سياسيا من الطراز الأول ولم ينسحب عليه تعريفك او وصفك للسياسي ، بل بالمقابل لم يكن القذافي سياسي بأي حال من الأحوال بل كان عسكري استبدادي ظالم ، فشل كما فشل اقرانه في ان يتحول الى سياسي ورجل دولة بل تأصلت فيه شخصية الطغاة. وعبر التاريخ فشل كل من اغتصب السلطة بالقوة في احداث اي نوع من التنمية ترقى بالشعوب ، سواءا جاء عن طريق انقلاب عسكري او اي وسيلة اخرى تفتقد للشرعية.

وقبل ان اخوض في تناول بعض النقاط المهمة التي ذكرتها اريد ان اؤكد لك انني مع كل توجه صادق واضح لتوحيد الجهود وتحفيز الهمم والدفع بالعمل النضالي الى الأمام.

لقد اشرت الى متطلبات "مرحلة التحرير الوطني" ولخصتها في عاملين مهمين :

"1- تجميد أو تأجيل الخلافات العقائدية بين المناضلين، من أقصى اليمين الى اقصى اليسار... تأجيل هذه الخلافات العقائدية والفكرية، حتى يتم اجتياز مرحلة التحرير الوطني... وتتويجها بالانتصار... ومن ثم الانتقال الى مرحلة الاستقرار السياسي الوطني، لان وجود الخلافات في مرحلة النضال الوطني، يعد أكبر وأخطر نقطة ضعف في جسد المقاومة، مما يثلم جدار صمودها... كما أنها قاصمة لظهور المناضلين، لانها تؤثر سلبا في عزائمهم وتصميمهم وروحهم المعنوية.

2- تشكيل كتلة واحدة، أو تحالف واحد، أو جبهة واحدة، أو أتحاد واحد... الخ- لاتهم التسمية-.تضم جميع أطياف المعارضة الوطنية الليبية، أو تنظيماتها المختلفة، من احزاب وفصائل... بحيث تستوعب جميع التباينات والاختلافات، وتضم الجميع، وتقضي على التشرذم، وتوحد الجهد الوطني، بعد أن ينصهر الجميع، في بوتقة وطنية واحدة متحدة."

اريد هنا ان اتفق معك في هذا الطموح ودعني اذكرك ان المؤتمر الوطني الأول جاء بعد حوار بين العناصر الوطنية بغض النظر عن انتماءاتها و"من اقصى اليسار الى اقصى اليمين" ودام طوال 18 شهر اتفق فيه على اوراق في مختلف المجالات ونتج عنه تشكيل لجنة تحضيرية كان ثمار عملها انعقاد المؤتمر الاول للمعارضة الليبية في لندن في صيف 2005م والذي ضم جل التنظيمات وشريحة كبيرة من المستقلين.

ولكنني سيدي الفاضل اجد صعوبة في ايجاد ما هو الجديد في النداء الذي وجهه الأستاذ الكريم ابراهيم صهد ، والذي دعى: " فيه كافة المعارضين الليبيين في المهجر، بصرف النظر عن انتماءاتهم التنظيمية والحركية ، إلى عقد ملتقى عام يعبّرون من خلاله عن موقف نضالي موحد في مواجهة التطورات القائمة والمحتملة."

الم تجتمع وتتفق المعارضة الوطنية على صيغة للوفاق الوطني ساهم في كتابتها السيد ابراهيم صهد نفسه ، الم ينتج عن الإتفاق كيان باسم المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية بهيكله السياسي وبختيار ومشاركة المؤتمرين وعلى رأسهم الأستاذ ابراهيم صهد ، لعلني اقر ان المؤتمر الوطني للمعارضة الوطنية قد تلقى ضربات من النظام ومن الأخوة في المعارضة الوطنية بإنسحابهم الغير مبرر الى هذه اللحظة ، فلماذا لا تكون الدعوة بالعودة الى المؤتمر وطرح اي مقترحات وافكار جديدة من خلال حوار مجدي نعود فيه "مناضلين كما بدأنا" ونفكر "بعقل المناضل وطهارته وصفائه واخلاصه، وليس بشكوك السياسي وهواجسه وسوء ظنونه" ، وقد اكد المؤتمر ان ابوابه مفتوحة لكل التنظيمات والعناصر الوطنية.

ومع ذلك اعود واكرر للمرة الثانية انني مع كل جهد ومحاولة واضحة لتوحيد الصف الوطني واقترح ان يكون في جدول الأعمال الذي ستعده اللجنة التحضيرية للإعداد لهذا الملتقى والتي سيقوم الأستاذ ابراهيم صهد باختيارها كما اشار في البيان ، بند يتناول تذليل العوائق والصعوبات التي تحول دون رجوع التنظيمات التي انسحبت من المؤتمر الى المؤتمر.

السيد عبدالونيس لك منى التحية الصادقة ودام الله عطائكم وصدقكم.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home