Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Husam al-Whaishi
الكاتب الليبي حسام الوحيشي


حسام الوحيشي

الخميس 30 اكتوبر 2008

بالليبي

رئيس تحرير الأخطاء

حسام الوحيشي

     نكاية في أحدهم فا لنبدأ بالشعر
     " أنظر هناك
        حيث أشير بإصبعي
        بعض الأمواج الصفراء الميتة
        كيف هي طافية
        كقطع من الخشب فوق المياه "
                           محمد الماغوط

وضع السيد مخطأ إصبعه العزيزة في محجريه وضحكته تقرع ، ها قد أضاف حسنة أخرى لتراثه العطن والمتخم بالجهل والكذب والمؤامرات ، وكأي خبيث حامز يزيح ما اقترف عن كتفه اليسرى و يرميك به فتذهب إلى الجحيم بثياب ناصعة ، ويقعي هو على خيوط واهية ينسفها يقين عظيم ، هات الورق والمحبرة وحاول أن لا تسقط في مئة لبس إملائي أثناء كتابتك المرقعة لخبر ركيك .
السيد رئيس تحرير الأخطاء ، أعني " الأخبار " ، شاهدنا بعمق خنقك لرقبة الحقيقة ، الله كم كان رائعا مسدسك الخلب وهو يطلق آثامه في منتصف رأسك الغالية ، ورغم أنني مؤمن برغبتك الشديدة بأن يستحيل الرصاص المزيف إلى نقيضه حتى تستقيل من الشخصية الفذة التي تنتعلها بين عثنونيك ، إلا أن ذلك لن يؤدي للنهاية بل سيدلف بك من مجرد كاذب إلى رتبة شيطان ركن مع سبق التهريج والترصد ، السيد رئيس تحرير الأخبار ، أقصد " الأخطاء " هات حافرك وسر معي في جنازة تصريحك البائس .
فما يحاك في العتمة يفلقه النهار على ( سطاش )
كنت جالسا في مكتب مدير قسم الأخبار الأستاذ جمال الزائدي , أشذب خبرا عن أعمال العنف التي اندلعت في عكا , عندما جاء بلقاسم البوسيفي و على وجهه ابتسامة صفراء داكنة , و في مخلته الصياغة النهائية لخبر انعقاد المؤتمرات .
قرأ جمال الخبر بتمعن , و أبدى مجموعة من الملاحظات , التي منها أن قرار الانعقاد الذي اصدره مؤتمر الشعب العام لم يحدد يوما معينا لبدأ الجلسات بل جعل الزمن مفتوحا من يوم الاحد حتى الخميس و لكل شعبية أن تختار اليوم الذي تريده لعقد مؤتمرها , مما ينفي جزئية تأجيل انعقاد المؤتمرات في شعبية طرابلس الواردة في الخبر و يستدعي توضيح اللبس الذي وقع فيه ثلاثة كهول أو أكثر قليلا , و قفوا أمام قاعة ابو مليانة في انتظار انعقاد مؤتمرهم الذي اختار يوما اخر للانعقاد و بسبب انشغال المذكورين اعلاه في شرب الشاي المقطرن و تبادل أطراف الكارطة , لم يعلموا بذلك فصرخوا أمام كاميرا الليبية نادبين سلطة الشعب التي تسرقها منهم امانة و لجنة المؤتمر .
و لزيادة التأكيد على ذلك اتصل مدير قسم الأخبار بأمين شؤون المؤتمرات بشعبية طرابلس محمد الأسعد بعد أن زوده رئيس تحرير الأخطاء ، أقول " الأخبار " برقم هاتفه المحمول وقد أكد المذكور على انتفاء عدم حضور أمانات المؤتمرات الشعبية الأساسية و لجانها الشعبية بطرابلس إلى قاعات الإجتماع لأنه قد تم اختيار يوم آخر للإنعقاد منذ البداية .
ثانيا أشار الزائدي إلى المشكلة التقنية التي تكمن في خلو الهواتف السلكية للفضائية الليبية من الرصيد ، وهذا قد يؤدي في حال الإرتجال وجعل الضيف هو الذي يتصل إلى ربكة ، خصوصا أن نشرة الأخبار المحلية المسماة " ليبيا هذا اليوم " تبث مباشرة على الهواء ولكن رئيس تحرير الأخبار، أكرر "الأخطاء" أصر على المداخلة بصورة غريبة و توسلت عيناه لي لكي أعاَضده الرأي قائلا :
ـ شن رايك أستاذ حسام .
ولكن ذلك لم يفده بشيء فقد شددت على صحة حقائق جمال ، كنت أشم رائحة مؤامرة بحدسي اللعين، ولكنني عزوت الأمر إلى الناحية البراجماتية .
ـ علاش هل الإصرار هذا كله .. زعما بلقاسم يبي خدمة من الضيف الهاتفي و الا شني ..
ـ لا لا يا راجل .. بلقاسم طيب .
ولفت الكلمة في الجو كثيرا غير مفلحة بالدخول إلى ذهني ، لم أكن أعرف العلة ، " طيب " ، و الفكرة تثور ، إن هذا المتقرب زلفى أبعد ما يكون عن مفهوم اللفظ ..
هناك غرض ما وراء كل هذا ، " طيب " ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، احذر أن تراودك هذه التخرصات ، و لأن واحد زايد واحد تساوي لا شيء عند رئيس تحرير الأخطاء ، الذي تغيب عندما قال المدرس الرصين في حصة الحساب ، رحم الله امرئ عرف قدر نفسه ، و هتف التلميذ النجيب من حفر حفرة لأخيه وقع على أم نافوخه فيها , هات حافرك يا ............. و املأ ما مكانه نقط ربما تفقه من أنت .
وحدث ما توقعه جمال الزائدي بعد أن بدأ البث المباشر ، أخطأ رئيس تحرير الأخطاء "متعمدا أم لا ؟" عندما أجل خبر المؤتمرات ، لأن الاتصال الهاتفي كان حافلا بتداخل الخطوط ، فالحبيبان اللذان يتناجيان مساءا, لم يخطر لهما أن محمد الأسعد سيحتضن صوتهما في هاتفه و هو على وشك مداخلة مع برنامج ليبيا هذا اليوم ، مؤكد أن الذنب ليس ذنبهما ، وليس ذنب الاسعد طبعا ولا ذنب مستقبلي الهواتف ، أو المذيع أو المخرج أو مدير قسم الأخبار أو رئيس التحرير الفعلي للنشرة المحلية اللبناني المتميز "مهند" إنها جريرة اصرار ( إلحاح ) رئيس تحرير الأخطاء ( الأخبار ) الذي عصي تعليمات رئيس القسم والنتيجة هي خبر المؤتمرات ترافقه صورة لورشة تدريبية، يمكنني أن اضيف أيضا تهاونا جميلا من جمال الزائدي الذي لم يدبج تقريرا مفصلا للجهات المسؤولة، سواء كانت المدير التنفيذي أم مدير القناة أم رئيس مجلس إدارة الشركة ، يبين فيه ما حدث أو على الأقل اتصالا هاتفيا عابرا للقارات ، يتناول فيه الأمر بصورة ضمنية ، ليبرأ نفسه و المحررين الذين جاءوا للرفع من مستوى قسم الأخبار المتدهور.

حسام الوحيشي
hosam_hhh@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home