Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Husam al-Whaishi
الكاتب الليبي حسام الوحيشي


حسام الوحيشي

الأربعاء 29 اكتوبر 2008

بالليبي

يا صغـيرتي

حسام الوحيشي

   تقولين عن نفسك :
   " دمي فاســدٌ
   أنتَ تعرفُ هذا …
   وتعرفُ أنّ الفسادَ مقيمٌ به ، أحمــرٌ ، كالـكُــرَيّاتِ حمراءَ
   لا تَــفْــزَعَـنَّ !
   اطْــمَـئِــنَّ …
   فليس الذي بيَ مثلَ الذي بكَ " …
                           سعدي يوسف

و تحلمين بالأبيض النقي , لكن سوادك فاقع يا الصغيرة , اذا كانت رسالة مباشرة العمل في وظيفة محرر بقسم الأخبار للفضائية الليبية , تعني ( متدرب لمدة ستة أشهر ) فعلي أن أستفهم عن مدلول لفظة " خبر" , فقد يكون اسم شقة صغيرة بشارع المسيرة الكبرى , أو سيارة ماتيز صغيرة بلون الفستق , أو نصيفا بنفسجيا ينزلق عن جمجمة صغيرة أيضا.
يا صغيرتي.. يمكن لهذا العالم الانقلاب رأسا على عقب , كلما عن له ذلك , و أن تستحيل الأشياء الضئيلة الى كبيرة و تتكاثر جنسيا أو لا جنسيا كالجراثيم , كما يمكن أن يشرف الأستاذ جمال الزائدي على النشرة الدولية و المحلية للاطلاع و الاندماج و الاستيعاب ! ...هههه, و يكون ( مديرا تجريبيا لقسم الأخبار !!) مقالا أو في اجازة " بمؤسسة الخطأ فيها محسوب و غير قابل للتصحيح " !!! , ويمكن لنا أن نرى الوجه الأخر للقمر رغم بشاعته و غصبا عن نواميس الدوران , و لكن لا يمكنك بأي حال من الأحوال فصل مستشار المستشارة الاعلامية من منصبه الراسخ بجذور من فولاذ , ليس لأن العقود الادارية تمنع تنحيته فما من عقد , أو لأنه فوق القانون كالبعض فما من قانون , بل لأن هالة المصراتي تعرف جيدا و (عن قرب) تحت قناع الجبس الذي كومته مستحضرات التجميل و التنكر على سحنتها , و قبل عمليات الفوتوشوب , من هو هذا المستشار حتى لو ادعت لأسباب برستيجية عدم رؤية عين الشمس الساطعة على الغربال , التي هي جزء منه , ليرطن فنوغراف الذاكرة أم تراه DVD بما انها الغدوية .
" - اني منعرف شي حسام علمني ..
- شني رايك في القصة هاذي خير والا التانية
- لا التانية
- الاولى كاتبتها اني
- ايه التانية خير
- نبي ندير امسية حسام كيف نديروها
- هكي
- منو نستضيفو
- فلان و فلان و ..........
- انت بتساعدني في تقديمها اني منعرفش كيف
- اوكي
- منو انجيبو معانا محرريين
- فلان و فلان و فلان و فلان
- منو انحط رئيس تحرير
- فلان
- منو منسق تحرير
- فلان
- حسام تم الوراقي متع موقع كذا بنديرك مشرف عليه
- مانبيش
- حسام تعالى خود فلوسك
- مانبيهمش
- حسام منبوش كادر كبير الفلوس اللي يفضلو بنقسموهم
- مانبيش
- حسام اكتب معاي في المنتدى متعي
- حسام مواضيعك كلها تبتوها علي خاطر متميزة
- اللي كاتبا عليه في القصة الفلانية فلان والا لا
- صح
- و القصة العلانية علتان
- صح
- و الشخصيه الفلتانيه انت كاتبا فيها علي روحك صح
- صح
- حسام هدا منو
- شاعر
- او هدا
- قاص
- او هدا
- اييييييه عاد هدا اعلامي
(و يمر من الزمن عامان فقط )
- تعالي هني شني ها العلمانية المتطرفة " ساخرا " خيرك لابسه هكي وين الأخلاق و القيم و المثل و المبادي
- ماهو توا وليت في الليبيه يا حسام
- و كنا هدا امالا كانا تمشي للال بي سي شني بتلبسي ........."
فتأتين في اليوم التالي وقد عاد النصيف الى مكانه السالف فوق رأسك الصغير, يكفي ..... , أم تريدين المزيد ؟
الأمر سيان أيتها المستشارة الأعلامية يمكنني أن أوبخك من خلال خبرتي الاعلامية البسيطة أكثر فأكثر فمقالك أم أقول طبلك الأجوف عامر بالأكاذيب التي يسهل على ذهن مستشارك فضحها .
" و اللي ما عندا شاهد سفتار" يا صغيرتي .
و بما أن أغلب أفلام هوليوود القذرة و الفاشلة لا تشجع منتجيها على صناعة جزء ثاني منها فسأشير الى أن بوليوود يمكن أن تفعل العكس , هيا أعلني المزيد من البلادة و أكشفي عن مواهبتك في كتابة الأشرطة السينمائية الهندية .
و لتكن الفكرة حول ( ونجزم من مكاننا إنه قرائكم وتمعن فيكم وحرص على التأكد من شكاويكم التي كثرت وربما حقق لكم بعض من مآربكم وقرص المشري من طرف ودنه وهمس له واخزاَ ( يا مشري شني صاير ؟ ) وتبقى الحقائق وحدها هي الفيصل ، والمعطيات التي أمامنا الآن هي التي تحدد من الوقائع فبوجود عشرات الكتابات من مجهول ضد معلوم يتبين لنا إن هؤلاء (( المجاهيل )) غير حريصين على حقهم فمن كان صادق في شكواه فليبرز نفسه كرجل حقيقي وليكتب باسمه حتى تكون الشكوى لها وقعها وثقلها ونلمس صدقها ومن تعرض للأذية أو انتهك حقه بغير وجه حق فالقضاء موجود أو ليخاطب المتضرر من المشري المهندس سيف الإسلام باسمه لو كان واثـق من صدق شكواه ولا نعـتقد إن الدكتـور سيف الإسلام سيغـض ببصـره عـن شكوى رجل معـلوم و مظـلوم أو سيخذل صاحب حق ) ولابد من التذكير بأن هذا النص جزء من مقالة للمستشارة الاعلامية للفضائية الليبية هالة المصراتي وعذرا للقاريء لأنني أوردت الأخطاء الاملائية كما هي في الأصل مع اللمز الى أن صغيرتي رغم موقعها الذي يفترض الاطلاع على كل النقد الموجه للقناة التي تعمل بها , لأنه رافد للتصحيح و التطوير , لم تقرأ ماكتب الا بعين متخمة بالاحكام المسبقة , و لو أنها كانت موضوعية في رصدها للواقع لرأت الكم الهائل من الكتاب اللذين كتبوا بأسمائهم للدفع بهذا المشروع الوطني للأمام عبر كشف السلبيات و الحض على الايجابيات وفق نقد حقيقي قواعده لا تعتمد الجزم أولا و قبل كل شيء بأن "كل شيء تمام " الليبية جنة والغد أنهار من عسل و لبن.
كان المفترض حتى ولو كانت النوايا في اتجاه اخر الاعتراف ببعض الهنات غير المقصودة و التي يمكن حدوثها خصوصا و أن الملائكة لا تدير مؤسساتنا الليبية وأن اخر البشر المعصومين توفي قبل 14 قرنا مضت "صلى الله على سيدنا محمد وسلم " .
وأما ما تفرقعينه الان من مزايدات جلية فهي غير مجدية معنا خصوصا و أننا من عايش عن قرب زيف شعاراتك عن الشفافية في بوابة ليبيا مما جعلنا ننفض عنك املين في طرح السيد سيف الاسلام القذافي (معا من أجل ليبيا الغد) فلا زلنا نتذكر مكالماتك المغرضة لرئيس التحرير التنفيذي السابق لصحيفة أويا جمال الزائدي لكي يفصلنا عن العمل , و لا نستغرب أن يكون ما حصل مكيدة انتقامية أنت احد اطرافها .
يا صغيرتي السذاجة تطل بقوة من سطور " كثر الحديث عن القناة الفضائية الليبية" فقرص الأذن ليس من حصافة أكاديمي همه مستقبل ( ليبيا في القرن الواحد و العشرين) لأن قضايا الوطن المفصلية تتطلب الجدية و الاهتمام الشديد , و التحقيق في مثل هذه الأمور بدقة سيكشف ما ضل خفيا حتى الان , و حتى لا أهضمك حقك يا مستشارة فالأعترف لك ببعض الامتنان , فعسى هذه الشرارة تقصم ظهر الزيف , و تبرز نقاط الضعف التي عرقلت (الحقيقة من أجل ليبيا للجميع) عن التجسد حتى اللحظة , و تجعلنا نفكر بجدية في بناء نقابة للصحفيين و الاعلاميين لا تعاني من فوبيا الوقوف مع المظلوم , و تستطيع افتكاك حقوقنا .

حسام الوحيشي
hosam_hhh@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home