Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Husam al-Whaishi
الكاتب الليبي حسام الوحيشي


حسام الوحيشي

الأحد 22 نوفمبر 2009

عـصير المخالب

حسام الوحيشي

" الهوية أكبر من براثن ربطات عنق بيار كردان متعدية الجنسيات
في كرة سموكنج فلنتينو الأرضية، الهوية : ماء الجمر"

بركة شمع أحمر تفترس الباب اليتيم ، الطلسم يتمزق ،كيف لغيمة أن تمطر دون اقتراف البلل ؟ في الجوار كيس دفاتر مكسورة ، دمعة تئن بما يكفي للفت النار المتلصصة على ذهن الراوي .
موار الحرب بين غابة البلوط و جمهورية الريح لا يخفت ، تخرج الشمس من الدم عند الحلكة لتتأبطه في النهار التالي ، النصر ينحاز لسكان الأشجار و اللإسمنت يهوي ، أنياب الموت الدغلي تهرس الارواح الفيزيقية بلا هوادة .
ارتكب "عاصف" رئيس جمهورية الريح عدوا فادحا يلتهم كرسيه الباذخ ، كل نبضة في قلب الأخضر نصل في سلطة الرمادي ، تهسترت الدولة - الاستحواذ على بلوطهم يبتر ريحنا - و كلما ارتفع الصليل فتك رهط الأنعام بجيوش البشر العارمة .
( دندن المستشار العسكري ) :
• هل من خدعة تدخل عنق الأسد أنشوطة القبر ؟
( يفح رئيس الأركان ) :
• " قطوسه عندها الغدد تفتح فينا الطريق الدائري الرابع .. و الله الا عيب يا ( ستوشا ) لازم انقربعوه بالحمرا " .
• " من حيش ابدت الدعكة و اني انخمم في حل ملقيتش يا ( ركين ) تعرف كان نعلق عليه متع البوسكوات هذا انديره بو رديم لفيران عمارة القرقني سابقا " .
( ينفرج فم الوزير الأكبر عن اسنانه الصدئة ) :
• " القيتها يا اولاد نادو الرئيس " .
( يهتفان بصوت واحد ) :
• حاضر يا ( ويزو ) .
في العام ثلاثمئة و خمسة و ستون حمامة و مائتا جربوع و مائة و واحد غزال و تسعون نسرا و سبعة و ثمانون قردا و عشرة ذئاب و خمسة ضباع و ثلاث وعول و لبوتين من الشهداء و ثعلب معاق من جنود الكفاح الأبيض ضد جمهورية الريح ، هبت هدنة تلت هزيمة غريبة لكتائب الضرغام تم خلالها اعلان غابة البلوط جمهورية ديمقراطية مستقلة ، يحكمها رئيس عبر صناديق الإقتراع في انتخابات تجري كل خمسة سنوات ، الحكومة الانتقالية المتكونة من كبير الذئاب و شيخ العصافير و الجرذ الاب رفقة طرف مراقب هو لجنة رفيعة المستوى من جمهورية الريح الشقيقة تتكون من الوزير الأول "عجاج" و رئيس الاركان "كاتح" و المستشار العسكري "اعصار" اشرفت على التصويت النزيه لصالح المرشحين . و هم : الاسد : زعيم الغابة و قائد النضال الناصع في وجه الاعداء ، و الثعلب المعاق : آمر عسكر غابة البلوط و الناجي الوحيد من المعركة الأخيرة لحرب التحرير ، و البوم : حكيم الغابة المفوه .
في خريف العام صفر ، تحت البلوطة الكبرى التي تتوسط الغاب ، الجرذ الأب يضع آخر اللمسات على كرنفال منصبه الجديد كوزير أول ، سيأتي الثعلب المعاق رئيس الجمهورية قريبا ، أما لجنة "عاصف" العليا فقد اجهزت حتى الآن على صندوق جعة فاخرة و قنينتي روم معتق و صخب هثرمتهم يملأ المكان العطن .
صفق الهواء الجامح شباك غرفة الغضنفر في العرين المظلم ، يتهشم الزجاج و يتناثر على الأرض ، فوق الأريكة أمام التلفاز لم يأبه الأسد لصوت البلور المتحطم بصره يتفرس في الشاشة و أذنيه تلتصقان بفم المذيع التي يقرأ : باسم جمهورية البلوط ..
رئيس الجمهورية المبجل الثعلب المعاق ( نصف الشهيد )
قانون العقوبات
............................................ الخ .
المادة ثلاثة عشر و ربع
يرقى كل المواطنين في جمهورية السلم المقدس الديمقراطية " غابة البلوط " السابقة ، الى رتبة إنسان إلا " هلبا " .
المادة رقم ثلاثة عشر و نصف
البند الأول
تجتث أنياب المواطنين في جمهورية السلم المقدس الديمقراطية "غابة البلوط" السابقة ، و يعاقب المخالف بالاعدام شنقا .
البند الثاني
تقرض مخالب المواطنين في جمهورية السلم المقدس الديمقراطية "غابة البلوط" السابقة و يعاقب المخالف بالسجن خمسة عشر شتاءا .
البند الثالث
يعمل بالقانون من تاريخه صيف العام الصفري مكرر، ويعلق على أشجار الصحافة الرسمية .
البقية في العدد الماضي.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home