Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Husam al-Whaishi
الكاتب الليبي حسام الوحيشي


حسام الوحيشي

السبت 18 اكتوبر 2008

بالليبي

أقلام خافتة

حسام الوحيشي

"الصحفي مؤرخ اللحظة"
                 ألبير كامو

ليس التحذير حصريا , الأمر صرخة لا تهدأ , حول مكانة الصحافة المهددة , يثيرها التسكع الضحل لأقلام خافته بعيدة عن عمق الرسالة بين أوراق جرائدنا ( اليومية و الموسمية و التي تصدر كلما سنحت الظروف ) مما ساهم الى جانب أسباب أخرى في انعزالها و فتور علاقة المتلقي بها , و جعل قدرتها على التأثير تتلاشى , الى جانب صعوبة انتشارها و المرض العضال الذي يلازم التوزيع منذ وقت طويل و عدم تطرقها الى الهموم و المسرات التي تستحوذ على بال القارئ و تحليق كلماتها في مسارب شاردة , يضاف الى ذلك تلصص المفاهيم السطحية عبر مقالات "من لا يملكون الأدوات للعطاء , و لا يرهقون أنفسهم بالتحصيل و التقصي , و لا تساعدهم ملكاتهم الضيقة على الوفاء بمعنى الفن الحقيقي , و اذا كان فاقد الشيء لا يعطيه , فالأولى أن فاقد الموهبة لا يفي بها و بقيمها التعبيرية " .
فتصبح السلطة الرابعة مسؤولة عن مسح الزجاج القذر فقط , و تصير المقالات حبرا يلوث مسافة بيضاء لا يمكننا سوى تخطيه , فيتململ ( ميشيل دي مونتيتني ) في قبره و يندم على اطلاقه لمصطلح المقال على التعبير التقريري الشكل المكتوب للنشر في حيز معين الذي يتجه فيه الكاتب بأسلوب تصويري للقارئ دون أن يستحيل الى شعر او قصة أو رواية أو الدراما , و لكن في فن كاتب المقالة كما ينص ( بنسن ) "شيء من هذا كله ".
الاضطراب قد يطال نجوم هذا القالب الأدبي الذين بدء لمعانهم منذ القرن الثامن عشر كفرنسيس باكون و أديسون و ستيل و سويفت و هازلت و شارلز لامب و قد كتبوا في علم الاجتماع و الأخلاق و الفلسفة و السياسة و الاقتصاد و الانثربولوجيا ..الخ غائصين في لب المواضيع محللين لجوهرها الدفين من خلال ذواتهم الراصدة و المفسرة لكل شيئ حتى لا يؤدى تعجلهم الى العبث بالعقول التى تنهل من أفكارهم لتستنير, و يزداد قراءهم قربا للحقيقة لا للظلام , فما بالك بمن لم تختمر الفكرة أصلا في ذهنه و طفق يهذي .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home