Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Husain Essa Gordab
الكاتب الليبي المهندس حسين عيسى قرضاب


حسين عـيسى قرضاب

Monday, 28 May, 2007

سيف الإسلام القذافي ( كيف نحمي شبابنا )

المهندس حسين قرضاب

الشباب يمثلون الحاضر والمستقبل لكل الدول ، وبقدر رعاية كل دولة لشبابها تنعم هذه الدولة بالأمن والأمان والاستقرار ، وترسم مستقبل أفضل للأجيال القادمة ، لأن مرحلة الشباب أهم مرحلة يمر بها الفرد ، حيث تبدأ شخصيته بالتبلور والنضوج من خلال ما يكتسبه من مهارات وتحصيل علمي واجتماعي ، ولقد دلت الدراسات الإحصائية أن الشباب يمثلون نسبة 60% من العدد الإجمالي للسكان في ليبيا .
وبما أن إصلاحات المهندس سيف الإسلام يعول عليها الشباب الليبي كثيراً ، حيث يكمن مطلب الشباب في الانتقال بالأنظمة والقوانين إلى حيز التطبيق العملي وتحقيق إنجازات على أرض الواقع ، وهذا لا نقوله من باب التمني وإنما ذلك أصبح مطلباً ملحاً لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والتنموية التي تقتضيها عملية التطور بمساراتها المتعددة في بلادنا ، ومواكبة لكافة المتغيرات والتطورات التي يشهدها محيطنا الإقليمي والعربي والدولي ، وتحقيق الغايات المنشودة بحاجة إلى تكاثف جهود جميع قوى المجتمع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يتوجب عليها الاضطلاع بدورها تجاه النهوض بالوطن في مختلف مجالات الحياة ،وبما يسرع من عملية التحولات الشاملة التي ترتقي بأوضاع المواطن الليبي إلى الأفضل .
وما نسمع به ونشاهده على شاشات الفضائيات من أحداث يومية من تفجيرات وإرهاب ، ومن خلق فتن بين أبناء الوطن الواحد ، وذلك بدعم من قبل ما يسمى بالدول العظمى ، وتحت الكثير من المسميات منها الديمقراطية وحقوق الإنسان وغير ذلك من المسميات الاستعمارية .
كل هذا يتطلب منا وقفه حقيقية لحماية شبابنا من استقطاب المنظمات الإرهابية ومن استغلال أجهزة المخابرات الغربية لهم ، ولتحقيق هذا يجب الوقوف عند مطالب الشباب ، وهذه بعض الأمور التي يريدها الشباب:

- نريد ... أحداث نقلة نوعية في مجال الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وتجاوز عثرات الماضي ومعوقاته من خلال الإرادة الوطنية المخلصة والأمانة في المسئولية و الاقتدار العلمي والعملي .
- نريد ... عدم الخوف من التغيير والتجديد ، وضرورة أن يعمل جميع أبناء الوطن على رقيه وازدهاره والمضي به قدما صوب أفاق المستقبل الواعد .
- نريد ... العمل على تقوية وتعزيز التحرك الاجتماعي عبر أطلاق طاقات الناس وقدرتها للوصول إلى النخبة القادرة على تفعيل عملية الإصلاح .
- نريد ...إن تعمل الأجهزة الأمنية على حماية الوطن والموطن ، لا إن تخّون وتكيل التهم بدواعي الهاجس الأمني .
- نريد ... أن يكون الولاء والانتماء الأعلى لليبيا الوطن ، وكل الانتماءات الأخرى الشخصية والمادية والقبلية ، كلها انتماءات صغيرة يفترض أن لا تعطى أية مزايا لأصحابها.
- نريد ... إن يحس الطالب قبل تخرجه أن هناك مستقبل ينتظره ، وإن تنجلي صورة المستقبل المظلم ، الذي يحتاج فيه الشاب إلى *الواسطة* لكي يحصل على الوظيفة والمسكن والمركوب وغير ذلك من احتياجاته .
- نريد ... تحسين الأوضاع المعيشية وترسيخ دعائم الأمن الحقيقي والاستقرار الفعلي للمواطنين .
- نريد ... إيصال صوت الشباب وتطلعاته والعمل على أيجاد حلول حقيقية لمشاكل الشباب ومنها البطالة – والزواج – والسكن –والمركوب و... و... و.... وعدم استغلال مشاكل الشباب الاستغلال السيئ مثل موضوع سيارات الروابط الشبابية .
- نريد ... مسئولين يتنافسون على خدمة الناس وليس على خدمة أسيادهم وإرضائهم .
- نريد ... العمل الجاد والمخلص لمكافحة الفساد وتمكين الكوادر المؤهلة المغمورة من تأدية دورها في الإصلاحات الإدارية والمالية وتفعيل دور الرقابة بما يخدم الصالح العام .
- نريد ... تشجيع منظمات المجتمع المدني لتؤدي دورها في عملية البناء والتنمية .
- نريد ... اهتمام حقيقي بالجالية الليبية في المهجر ، ولقد طرحت فكرة للتواصل مع أبناء الجالية في المهجر في مقال سابق بعنوان (سيف الإسلام القذافي الجالية الليبية في المهجر هل من مجيب) .
- نريد ... الاهتمام بالتنمية البشرية والبحث العلمي .
- نريد ... أصلاح وتطوير يحافظ على عاداتنا وتقاليدنا وأخلاقنا ولا نريد أصلاح على النهج الغربي .
- نريد ...ونريد ...ونريد ... ونريد ...ونريد

فهناك الكثير من الأحلام التي يجب أن نسعى جميعاً لتحقيقها ، لكي نحمي بلادنا من كل ماهو سيئ .
ولقد تمنيت أن يكون اليوم العلمي (ماذا يريد الشباب؟) الذي أقامته منظمة الشباب الليبي بتاريخ 12\5\2007 عنوانه (ماذا يريد المسئولين؟) .
فالشباب لهم مطالب كثيرة ، ولكن السؤال الحقيقي هو ماهي مطالب المسئولين لكي يعملوا على تحقيق أحلام الشباب ؟ هل الإمتيازات التي يحصلون عليها من علاج ودراسة في الخارج على حساب المجتمع ، وأرصده في البنوك العالمية ، وكل ماهو حلال وحرام لا تكفيهم ؟؟؟!!!!!
أخيراً أقول أن الوضع غير سيئ كما يصوره البعض فهناك من يعمل بجد وإخلاص من اجل تطور وبناء ورقي ليبيا ، ونحن نشد على أيديهم ونتمنى من الله العلي القدير أن يوفقهم وان لا ننخدع فيهم .
وأضيف نحن لا نريد ... أن نصل إلى وضع ملائكي لا يوجد به أخطاء ، ولكن نريد مستقبل أفضل للشعب الليبي لان هذا الشعب الطيب يستحق أن يعيش حياه كريمة .

وأدعو الله إن يوفق كل المخلصين لإنجاز واجباتهم بنجاح .

المهندس حسين عـيسى قرضاب
Gordab2000@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home