Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Husain Essa Gordab
الكاتب الليبي المهندس حسين عيسى قرضاب


حسين عـيسى قرضاب

Sunday, 02 December, 2007

مؤتمر أنا وبس
وفوائده عـلى ( إسرائيل الأمريكية أو أمريكا الإسرائيلية )

المهندس حسين قرضاب

ذكر اينشتاين في مذكراته أنه سأل بن غوريوم يوم جاء يطلب الدعم لإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين .... ماذا عن الفلسطينيين؟ .... ماذا ستفعلون بهم ؟
فأجابه بن غوريوم .. أين هم ؟ هل هم موجودون ؟؟ ومن ذلك الحين أطلق شعاره المعروف شعب بلا أرض لأرض بلا شعب .
وهذا الكلام لايدع مجال للشك أن مؤتمر انابولس ماهو الا مؤتمر أنا وبس اي أهداف ومصالح إسرائيل الأمريكية فقط .
لن الولايات المتحدة الأمريكية تطلق من منظور واضح يرتكز على مصالحها الوطنية وأمن الكيان الصهيوني، وهي غير مهتمة بالاستقرار في الشرق الأوسط ،لأنه يتعارض مع ثوابتها الاستراتيجية ، وأوضح ذلك عضو البرلمان البريطاني جورج غالوي في حديث سابق مع قناة الجزيرة حيث قال (( ليست بحاجة أن تكون ذكياً مثل أينشتاين لتدرك أن هدف أمريكا ثروة العرب وكذلك الحفاظ علي الابن الغير شرعي لأمريكا إسرائيل)).
ولكي تحافظ أمريكا على مصالحها ومصالح الكيان الإسرائيلي ، يجب الإبقاء علي انظمه وحكومات مواليه لها .
وما نراه اليوم من تهافت على إرضاء الأب الحنون بوش ماهو إلا تحقيق لأهداف إستراتيجية لإسرائيل وأمريكا ومن هذه الأهداف :ـ
- التطبيع المجاني وتهيئة الأجواء لخلق واقع جديد تفرضه أجنده اقتصادية وتحالفات إستراتيجية مثل التحالف الغربي لمواجهة الخطر الإيراني .
- حفظ ماء الوجه لإدارة الرئيسي جورج بوش من كارثة غزو العراق وأفغانستان.
- القضاء على المقاومة في فلسطين ولبنان .
- الإسراع في العمل على تهويد القدس .
- التنازل عن حق العودة والموافقة على الوضع الحالي للمستوطنات .
والكثير من أهداف إسرائيل الأمريكية أوأمريكا الإسرائيلية.
وأنا على يقين أن ما يفعله حكامنا غباء سياسي وليس استغباء، لأن الأستغباء نوع من أنواع الذكاء، والذكاء صفه لا يتمتع بها من يستهين بثوابت شعبه وأمته، وأعتقد أن هؤلاء المتلاهفين على أرضاء جورج بوش ينظرون نظرة دونية لقيم ومبادئ ومثل الإنسان العربي المنهك المهمش المغلوب على أمره
وما نراه اليوم في مؤتمر أنا وبس ،ماهو إلا مشروع صهيوني استعماري يقوم أشباه الرجال بالعمل على تحقيقه لإرضاء أسيادهم ، وخيرماينطبق على هؤلاء المتخادلين قول الشاعر/
لو أن لي من جلد وجهك رقعة      لجعلت منها حافراً للأشهب

وأتمنى على كل من يحمل في قلبه ذرة حب لوطنه ودينه وعروبته من حكامنا أن يحذروا من التعب السياسي والسقوط الوطني والقومي .
واذكر الجميع بقوله عز وجل :
(وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ*إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) صدق الله العظيم .

المهندس حسين عـيسى قرضاب
Gordab2000@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home