Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Habib al-Amin
الكاتب الليبي الحبيب الأمين

Tuesday, 3 April, 2007


Al-Habib al-Amin

ميتافيزيقيا السَّـغـب وتخصيب الجـدب

الحبيب الأمين

"في فضاء المدن التي نتساكنها كنباتات تجدد أثواب خضرتها في الظلال خشية المطر الحامضي, تدفع ورودها ضريبة الذبول المكرورة كل صباح تنتحر في خريف دائم . خوف من غيلان القطف ونعال العابرين يخترقنا. وانتظار مواكب السعد في شرفة الظل ممارسة للتفاؤل.
ذكرياتنا وأمالنا المصطلية بهجير شوارع المعاناة, رهاب الغد تنشره مفاعيل السحق والقهر والغبن والبؤس والشقاء .
طلاءات الوباء الباهت تعلو وجه الطفولة وتكتحل بها مآقي نساء الأرض وتمحو عنفوان الشباب.
صدأت الرجال وتآكلت رغبتهم في الحياة.لكن جينة مناضلة وخلية صامدة تقترحان دائما مشاريع جديدة للعيش وتدعوننا لصوغ وطن طاهر ورسم عالم بريء . "


منذ أيام توافقت والعزيز فتحي على القيام برحلة ربيعية إلى الجبل الأخضر. بسقف معقول من الطموحات ألزمنا أنفسنا بها بقصد الانجاز واستثمار الوقت.
كنا عازمين على القيام بأعمال ذات صلة وثيقة بالهم الثقافي الذي يسكننا ويرسم بالفرح لقاءاتنا التي نصدرها بشكل دوري, نصف شهرية وغير مطبوعة نقلب فيها صفحات من كتاب ونطالع فيها لوحات وصور, أو نتحاور بشأن مقالة نشرت أو قصيدة أو خبر. ومضات ومطارحات, كل هذا في رواق من هدوء وأجواء من سرور على كراسي الوفاق والمرح.

ليلة الخميس زرته في مرسمه ومكتبه ومعرضه, كل هذه المسميات تصلح لتصف المكان الذي يتخذه فتحي مجالا حيويا للعيش بقلبه والتحليق بعقله وإصبعه على زناد كاميرا التصوير التي لا ترافقه فقط إلى السرير والحمام فهي حاضرة مبجلة جاهزة مستعدة, حين تراها أمامه, تسمعها وكأنها تقول شبيك لبيك يا فتوحة.
عند المغادرة حوالي منتصف الليل كان الطقس ملبدا بالغيوم وواعد بمطر شديد كما أن الريح الباردة تضاعفت سرعتها ولا تبشر برغبة حقيقية في عقد هدنة قريبة.

أمام هذا المنظر الشتوي القارص تلون الوجه بحمرة البرد, وتوسلت الأصابع جيوبي وتماديت في تعزيز دفاعاتي ضد تيارات البرد المتأهبة عند الباب وأقفلت كل أزرار معطفي بعناية مبالغة.

علينا أن نؤجل رحلة الغد يا فتحي.
الطقس غير ملائم لنترك تحديد الموعد للتساهيل الربانية.

رد فتحي
لا بأس يوم أو يومان وتصفو السماء وتطلع الشمس
نحن في الربيع يا رجل.

مساء الجمعة أرسلت عبر البريد الالكتروني رسالة مداعبة للصديق فتحي قصدت منها تذكيره بالرحلة الموعودة وما قدره الله لها.

إلى : yahoo.com @ فتحي
الموضوع : مازال الطقس يتربص ببرد وريح وواعد بالمطر

العزيز فتحي

البارحة واعدت الصباح بنهوض باكر وبعضا من نشاط للأسف حدث العكس هزمت مقاومتي اللاباسلة أمام مغاوير الكسل وتمددت في سرير أشبعني نوما. أفقت بنظرة عرجاء وذائقة منتصبة على وقع طائف عطر فواح اعرفه جيدا - وكدت أنساه في غمرة حالات فقدان الشهية المزمنة وشراهة التبغ التي تملأ جوفي بالهواء - لم يزرني منذ الشهر أو يزيد.

كان ماكرا وخبيثا تسلل من تحت غطاء القدر وانزاح ببطء وتكون كسحابة ماردا شفافا. في غفلة من عيني صاحبتي ( ملكة البيت ) نجح في تجاوز فرن الطبخ وتشكل فوق طاولة الطعام. بل لعله تناول شيئا من الثلاجة .لست متأكدا.
حالفه الحظ بعبور ردهة البيت, فالصغار متعلقين بالنوافذ يغنون لمطر مارس المنهمر منذ ليلتين دون توقف.

" يا مطر صبي صبي "

استغل موسيقى المطر المصاحبة كواسطة للتخفي والتجوال بحرية مطلقة
ظل يتمدد ويسبح في هواء البيت وينشر فيه رائحته المثيرة للعاب والجدل في بيت الجيران.

عرف أنني نائم فاستلذ مناكفتي واستعذب استفزازي, ربما أراد أن يعظم شأنه كمنتج غدائي دسم وفاخر ووطني حتى الأحشاء, صار نادرا في مآدب الفقراء.
مارس كبريائه بصلف على معدتي العصفورية الطراز والحجم, فاستجمع كتلته الهوائية وانتصب فوق منخاري
وشوش في أذني بعد أن شدها نحوه ومرسها قليلا

صرخ بي
" قم أيها الليلي يا كسول النهار "

هذه العبارة لا أحبها تشعرني بذنوب عظيمة لم ارتكبها, فحين يغط الآخرين في نوم عميق, أكون أنا في مناجم التنقيب انحت كلمة وابحث في كتب مبعثرة عن حقيقة مناقضة للنوم تماما, تصنع نهوض وتمدني بتجلي فريد.

عاود الصراخ بقوة

" أنا عصبان الجمعة وكسكسي الضأن "

حقيقة صعقني النبأ وارتبكت, ظننت أن الصوت قادم من التلفاز, وأصدقك القول قدرت انه صوت طرزان يشق أدغال الغابة ويحشو رأسي بالمعدنوس والحبق والنعناع والأرز وبعضا من لحم الضأن.

ماذا افعل؟؟؟
خسارة فادحة أن تقفل فمك أمام هذا الوافد الطيب والنادر في زمن اللحوم البيضاء المجمدة والبروتين الرخيص???????????!!!!!!!!

الأمر جلل والخطب عظيم وللعصبان شجون والكسكسي بلحم الضأن طعمه
لا يمل. الوليمة مغرية بكل المقاييس ولا تفوت.
أفقت راكضا على عجلة صاروخية وجلست حول المائدة في هبوط اضطراري
دون مظلة, غير أن البقية هبطوا بسلام منذ وقت واستحوذوا على مقاعد فسيحة ومواقع إستراتيجية.
التهمنا ما تيسر من أنابيب مرنة من اللحم المحشوة باللحم لا ينقصها سوى البارود أو اليورانيوم لنتهم بامتلاك أسلحة الشبع الشامل.

يا ويلي كاد البرادعي أن يأتي !!!!!! .

سيجن الرجل بلا شك والملف الإيراني ذهب بنصف عقله والملف الكوري اسقط ما تبقى من شعره.لا ينقصه سوى التفتيش عن قدور العصبان وأنابيب الشبع الشامل.
مسكين البرادعي.
أضحكني هذا السيناريو العجيب وضاعف من خوضي في هذا التهكم الساخر المشبع بإشعاعات نشرات الأخبار الملوثة بكل سوء والمثقلة بأنباء الشؤم والتفتيش والحروب, وتماديت فيه فتخيلت أن البرادعي سينتحر حين يعلم أن الليبيين يعلمون بتقنية تصنيع أنابيب الشبع الشامل المحظورة منذ العصر الروماني وربما أقدم ذلك, ففي صبراتة عثر على لوحة فسيفيسائية صورت عليها عصبانات غاية في الدقة والروعة والبهاء. ولعلها تكون من الطراز المحشو باليورانيوم.
سيكلف البرادعي قبيل انتحاره فريق من المفتشين المتخصصين في الفيزياء النووية وخبراء التحاليل الإشعاعية, وربما يحضر معهم الشيف الخاص بمطابخ وكالة الطاقة الدولية, كما سيتم انتداب كبير طابخي فندق تبستي ورئيس هيئة مطاعم بلا حدود لتقرير حقيقة هذا العصبان المشكوك في أمره. سيدعم الفريق الدولي بخبرة الخالة مشهية كأشهر طاهية للعصبان الليبي القديم والمعاصر وهي كما تعرفون حاملة ل CV طويل عريض وصاحبة حضور إعلامي صارخ ومرشحة بقوة من الجهاز الإعلامي الرسمي الذي يثق في خبرتها ومصداقيتها
للدفاع عن الحقيقة الغذائية والطبيعة السلمية لشتى نشاطات حشو وتخصيب العصبان في الديار الليبية وأنها خالية تماما من أي مركبات مشعة أو حتى قطرات من المياه الثقيلة.

مصدر إعلامي رسمي سيرافق الفريق للتغطية المحلية لجولات التفتيش, ولكشف الحقائق بالشفافية المعهودة لجموع الشعب القلقة والمتشبثة بأذانها المعشقة بأجهزة الراديو والمتسمرة عيونها بكل الفضائيات. برامج التلفزيون المتخصصة بتقديم فنون الطبخ وطرق تحضير الأطعمة والحلويات ستتوقف عن بثها المعتاد وستطلق حملة مدفوعة الثمن وبعضها متعاطفة مع السلاح الليبي المزعوم المسمى محليا بالعصبان, وستقدم شروحا وتطبيقات عملية لكيفية تحضير وإعداد العصبان لفضح الدعايات الامبريالية المغرضة والمشككة في سلمية هذا المنتج الوطني الرائع والنادر, كما أن احد الطهاة المعروفين والمشهور عربيا والمفضل من نساء العرب جميعا كونه بمثابة النافخ الفضائي في قدورهن والطاهي الخفي لكل ما تجود به العربيات من وجبات منقولة عن هذا الطاهي الأثيري والمنقذ الأسطوري المدعو الشيف أسامة سليل استوديوهات دبي وربيب فنادقها التي لا حصر لنجومها, سيعقد مؤتمرا صحفيا يعلن فيه خلو السيدات الليبيات والمطابخ والطناجر الليبية من أي إشعاعات مضرة, بل سيضع خبرته في الميزان وعلومه في طبق من الشك ليقول إن اغلب القدور والطناجر والقصاع والصحون الليبية لا تحتوي على أي ذرة أو نواة أو بقايا ذهنية -( زفر بلهجته المصرية )- حيوانية لذوات القرون بل إن معرفته الموسوعية وذائقته الحساسة للدهون ومشتقاتها تجبره على التصريح بان الليبيين لازالوا كما قال عنهم هيرودوت أكثر الناس صحة من أي جنس نعرفه وان ما تسمعونه عن تفشي الأمراض بينهم لا يعدو أن يكون إشاعات كاذبة وتضخيم غير مبرر. وأضاف قائلا إنهم مستهلكين بامتياز يحسدون عليه للبقوليات والبصل ودقيق الشعير والأرز الصيني الفاخر من الدرجة ( ) والبطاطا والطماطم المعلب رغم تذبذب أسعاره في الفترة الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار البترول والسماد العضوي في مزارع اتيكا اليونانية وسواني لاتسيو الايطالية. نادرا وأحيانا يتنعمون ببعض اللحوم البيضاء من التي يكنون لها حبا عظيما ومن طرف واحد تلكم ما يسمونه بعصافير المدرسين اقصد الدجاج الأبيض.

ختم حديثه بقهقهة عالية اتبعها بقوله :

يورانيوم في العصبان إشعاع في الطناجر
هو البرادعي بيخرف ولا ايه !!!!!!!!!!؟
ما يروح يفتش في " إسرائيل" السواريخ بتعهم
عامل بطل على كوريا وايران والعصبان؟؟؟؟؟؟

غير أن احد الصحفيين باغت الحاضرين بخبر عاجل على حد قوله مفاده أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعلن - من على منصة مؤتمر الفاو بروما الذي يعقد في جلسة طارئة بناء على طلب دول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة لمناقشة تداعيات العصبان المشع – إن قوات كوماندوس دولية قد ضبطت في مكان لم يحدده في احد الوديان الليبية مجموعة من الشباب وصفهم بالإرهابيين يعدون العدة لتجميع عناصر مشعة ودمجها في قدر كبيرة ملئت بالمياه الثقيلة كانت في درجة غليان ذات لون اصفر يشبه لون الكركم, أضاف انه ضبط بحوزتهم مركبات ومواد خطرة من الأنابيب المرنة والمعدنوس ولحم الضأن وكمية من الأرز البيلاروسي تم تهريبه عبر تركيا مع احد تجار بنطلونات الجينز.
بسرعة خاطفة وقفزة جمبازية نالت إعجاب الحاضرين امتشقت الخالة مشهية
ناقل الصوت الذي تسميه المغرافون واعتدلت في وقفة شامخة مدعمة بضحكة متهكمة لتقول
ايه ايه كنكم مستوهين إتقول قاعدين في عزاء ولا سمعتوا
هالكذب وصدقتوه اسمعوني زين تو انوريكم الصح
وانقوللكم الصادقة اللي ما تخطا إلساني
كان الشيف أسامة في حالة حرج شديد وارتباك أكيد
همس لأحد الصحفيين الليبيين الذي عرفه من خلال الشنة
والكاط التي يرتديها.

دس سؤاله في اذنه بهدوء وتردد
اقولي يا خويا مين الست دي هيا أمك ولا أم مين فيكم
هيا بتقول ايه أنا مش فاهم حاجة؟
بعد ما تخلص والنبي ترجملي اقالت ايه.

واصلت الخالة مشهية كلامها بعد أن أزاحت احد الصحفيين الأجانب عن كرسيه ونهرته قائلة

كنك ما اتحشم يا ولد حيذ حيذ من عل الكرسي
نا كيفك حنك. استدركت لتقول
لا لا والنبي ماني امك ولا حنك عاقب الوقت انتنصر
في جرة مرق وعصبان
عطبك علينا امعيشة
ريتوا يا عرب ويا نصارى واسمعوني زين وكلموا اللي في روما
هذا اللي اسمه بوكيمون ما نحاسبا الا هذك الأصفر الملعون
تفرجة العويل مسكتوه الأمم المتخذة.

اللي القيتوهم في الوادي راهم عويل زاردين.
سكتت والتفتت ناحية الفتاة الملاصقة لها
وصرخت بها
ترجمي ياى حنة عطك ادعوة وعليش جايبينك
ولا نا كلامي سفاهة.
وضعت يدها على شعر الفتاة وشدته بقوة
ما نحساباها الا باروكة هالمصبوغ
وكنها الحنة يا عنز.

فغرت فمها وكشفت عن جمال وبياض أسنانها البنية
والتهمت لاقط الصوت من جديد.

نحنا اكبار واصغار وشباب في الربيع نمشوا للوديان وانزردوا
انشيلوا في احويلي ربيع نديروا منا اشواء ورز ونديروا العصبان السمح
ونخرفوا ونضحكوا وانروحوا مبسوطين.
فيها حاجة مشية الربيع ؟ واوكال العصبان؟
كنكم يالهبل حتى العصبان درتوه لنا قصة؟
وبعدين ريتوا نحن ما نطقوا فيه الا مريرتين وحدة في عيد اللحم ولاخرا عالوسع عام انديروها وسنين ما نديروها, نمشوا لاقوا الربيع في وادي وانفرحوا العويل وانفرجوا على ارواحنا اشوية.

أنشدت بصوت أجش وخشن لتقول

ايش يبريك يا قلب من لاوجاعي
امغير عيطة في الخلاء فزاعي

صفق الحضور وهتف بعضهم بحدة .

ريت يا فتوحة الموضوع كبير كبير اوي اوي على رأي الشيف أسامة. ومشهية خشت عالخط , خرافة طويلة اتقول مصران ارقيق على رأي صلاح الأبيض.
حدث أمر أخر لابد أن أقصه عليك حكاية قصيرة سمعتها بالصدفة الطيبة كشفت مخاطر حيازة العصبان بلحم الضأن حين تناهت إلى سمعي صرخات وصدامات مسلحة دارت رحاها في بيت جيراني, عقب تسلل رائحة الفضيحة العصابنية على متن الهواء من نافذة مطبخنا إلى نافدة مطبخهم.
كانت الزوجة ترد على زوجها المعقود الحاجبين والمستطيل اللسان حين هاجمها بقوله " هذه روائح الطبخ الحقيقي وهذا هو الطعام اللذيذ حقاً.
عندها عاجلته الزوجة بقذيفة كلامية لاهبة أصابته على ما يبدو في صدره وجيبه وأفسدت عليه سكرة الشم الحلال.

قالت له :

هذا العصبان يا مفلس يحتاج كذا وكذا وكذا.......الخ
وأنت مسكين عاجز فقير معدم قاصر عن تسديد ديونك
من الخبز والتن المفتت وربما الضفادع المفتتة كما يقولون
منذ متى لم تخرج للجلوس عند الحاج عمر صاحب البقالة
أم تخشى مقابلته بعد أن علق صفحة الديون وأسماء المتأخرين
عن السداد وأنت يا بعلي تاجهم تتربع على رأس القائمة منذ
منذ شهور, دعك من العصبان وانس أمره.
الشعير والأرز والفول والحمص زرعت خصيصا لأجلنا.

سكت الزوج وأطلق زفرات حارقة كادت أن تشوي وجه الزوجة والتفت وصفع جبهته. تيبست الحروف في حلقه وابتلع غضبه رفع عينيه بدعاء وغادر في هدوء.

حشدت الزوجة قواها العضلية والعصبية ودججت يداها بكل أكواب الزجاج وأطباق الخزف, باشرت القصف باتجاه الزوج البائس الذي فر مذعورا نحو الباب يطلب النجاة من جنون القهر وقهر الحاجة الذي أشعل فتيل النقمة وفجر مخازن الحلم والصبر في جوف زوجته المهيضة. زوجة الموظف المعين في شركة الانتظار الحالم بمعاش ميت والراتب الذي لم يرتب بيته.

عدت لزوجتي وأخبرتها عن ما سمعت دون قصد أو تنصت
ردت قائلة
أنت لم تسمع سوى الخاتمة كان الصراخ أكثر وأنت نائم
ولكن اطمئن سوف تهدأ العاصفة وتعود الحياة إلى طبيعتها
انه السبب وهو الحل
قلت ماذا تقولين أي سبب وأي حل ؟
قالت العصبان أولا وثانيا وثالثا
قمت بقسمة عادلة سأرسل لهم طبقا من العصبان
فنحن جيران والحال من بعضه.

أكبرت فيها الموقف الشهم وشكرت فعلها النبيل
وباركت فكرتها الإصلاحية الرائعة.

المهم دعني أكمل لك ما حدث, احتسينا قناني العصير وارتشفنا طويسة خضرة متوجة برغوة ومنكهة بنعناع قمينيس الخرافي وكأنه السلفيوم الذي لم نره.
تمددت على أثرها في قيلولة ليبية, شجعت عل خوض غمارها إحساسات البرودة وإغراءات البطاطين المكتنزة بدفء جائر وملمس فاجر.
عاودت المسير في دروب الوسن والخترفة ومارست صناعة الأحلام القصيرة في ماكينة العرض السريري, فيلم جديد لم يشاهده غيري.
لست ادري قد نعاود التصوير لو توفرت مادة عصابنية جديدة نستلهم منها بعض صور الهزل المبكي ومشاهد الظرف القاهرة في الواقع الشعبي ......
على غرار حكايات أشعب عن مآدب اللئام وولائم الكرام.

تحياتي وتمنياتي بعشاء طيب من ما لذ وطاب ليس مهما العصبان
دعك منه وتجنبه فهو مكلف ماديا وخطر على الصحة, أمراض القلب وتصلب الشرايين والذبحة, تصور كل هذا يا فتوحة وقدوم البرادعي لا قدر الله ومجلس الأمن يا ساتر استر, بسب العصبان المغلف بالشحم , عفوا اقصد بالكولسترول والمحمر في الفرن والمصحوب بالليمون والمتبل بالبهارات الحارة.
ليس لذيذا صحيح ؟؟؟!!!!!
كما أنه مكروه في الشتاء
وملعون في الصيف
ومستحب النظر إليه دون اللمس في الربيع والخريف!!!!!!!

يقولون إن الخيار والجبن المنزوع الدسم ووريقات من الخس مع كوب من عصير البرتقال تفي بالغرض وخير من ألف ألف عصبان.
أو كما يقول أنصار الحمية الذين لا جيوب لهم لانعدام النقود إن النوم دون عشاء راحة للبطن وجالب للأحلام الجميلة ليس بينها أو فيها أي عصبان أو يورانيوم.

تحياتي

حوالي الربع ساعة عاود فتحي برسالة جديدة يرد فيها على رسالتي السابقة
فجاءت مقتضبة وشديدة اللهجة ودقيقة السبك محكمة البيان, وكأنه قد مررها على مستشاره القانوني قبل أن يرسلها, والصحيح أن مفاعيل العصبان الصورية وروائحها الزكية, قد نالت منه وخرقت حجب الشم ولامست مجسات الذوق في فمه وانفه, إلى درجة انه تعمد إهمال العصبان في رده. كانت محاولة يائسة للتخلص من الإثارة وإقفال موفق لباب يصعب إقفاله لو سمع به البرادعي أو التقطته الصحافة والأجهزة الصيادة في الماء العكر.

ظللت اخترف لوحدي في جوف السكوت معتليا صهوة خيال مِرخَاء,يلاحق تصوراتي عن الموضوع الذي راقني أن أخضعه لبعض التشريح والتحليل.

نحن لا نأكل إلا العصبان ولحم الضان فقط ليس إلا. دفاعا عن تهمة اختراق بنود ومعاهدات حظر انتشار الأسلحة النووية.
نحن ملتزمون بكل المعاهدات الدولية السابقة واللاحقة.

" فوبيا الجوع ورهاب اللقمة. مفسدة وتهلكة . ردة حضارية"

الموضوع لا علاقة له بالأسلحة الفتاكة ولكنه يتصل بالرغبة في تحقيق الإشباع الشامل من الطعام والتخصيب الذاتي للعدل الاقتصادي والاجتماعي الذي لم ولن يفتك بجائع أو فقير, ولن يحدث تشوهات أخلاقية أو أضرارا بيئية ولن يسقط من السماء مطرا حامضي أو يوسع ثقب الأوزون,كما انه لن يسقط أنظمة ديمقراطية أو يطيح بحكومات فاسدة.
عانت البشرية منذ أمد من فوبيا الجوع والعطش وظلت تعاني تحت وطأة الجوائح العابرة والغادرة, غير أن الخوف الأعظم والرهاب الحقيقي طال السغب المعنوي والخواء الفكري في بنايات الجسد الحضاري من فراغ روحي أو قيمي يفضي إلي تدوير عجلات الإنتاج المادي, كانت الشعوب ولازالت وقود الحاكمية المحاربة وهي ككلمة تصف في الغالب جموع البشر المحكومين المعدمين المجندين للهرولة المسخرين للهتاف والموعودين بالاحتمالات والتنبؤات, فقراء يطحنهم فم القحط بأسنان وأنياب من فولاذ مقوى بظلمية أزلية.

"كان وسيظل السغب تلبك في العقل البشري. سبر اتنولوجي انتروبولوجي حضاري"

عالم أثار ما قبل التاريخ الأنتروبولجي وفيلسوف الحضارة الشهير الأمريكي بريد وود Braidwood,R.Jصاحب نظرية التفسير الحضاري لحركة التاريخ وتطور البشرية عبر تسلسل كرونولجي حددها بأهم القفزات البشرية المرتبطة بالطعام وتقنيات جمعه وإنتاجه, وهذا الأمر لا ينفي الجهد العقلي والإبداعات الفكرية التي يرى بريد وود أنها مضمنة وناتجة عن قاعدة تحقيق الإشباع المادي (الطعام أولا ) والرفاه الغذائي أي الاقتصادي بمعنى أخر, وبالتالي تكون الحياة البشرية والحضارة والسلم الاجتماعي والازدهار إجمالا رهينة الإشباع المادي الذي يتداخل مع المعنوي ويرتقي به على صعيد الممارسات السلوكية الحضارية.
وبتعبير أخر الجائع لا ينتج والجائع لا يفكر والجائع لا يعدل والجائع لا يحترم القانون والجائع لا يعبأ بالأخلاق والقيم ولا يحترم المقدس والمنجس,.
أمام جوعه الكل قابل للأكل والكل قاهر لبطنه وعقله والكل غير مهم.

1- مرحلة جمع القوت ( الصيد والتقاط الثمار )
2- مرحلة إنتاج القوت ( الزراعة وصناعة وخزن الطعام)
3- الحضارة

هذه هي مراحل حركة التاريخ وسلم الحضارة التي تخضع لقانونها البشرية عند بريد وود.
الأديان والأعراف والأخلاق والقوانين نظمت نواحي الحياة ومناشط الإنسان المتصلة أساسا بقيمة التعايش والتساكن وحفظ النسل بالتكاثر وإنتاج الغداء وقد انعكس هذا بوضوح في النظريتين الرأسمالية والشيوعية من حيث تمركزهما المحوري حول عنصري الإنتاج والاستهلاك.

لزلي هوايت L.White عالم الاتنولوجيا ونصير للمدرسة التطورية لتفسير الحضارة يري أن مراحل التطور الحضاري التي مرت بها البشرية خضعت للتطور الحاصل في عمليات الإنتاج للطعام والطاقة الدافعة لها منذ عهد الوحشية كمرحلة أولى التي اعتمد فيها على جمع الغذاء النباتي والصيد البري والسماكة, وحين استأنس النبات والحيوان استطاع أن يحصل على طاقة أعلى وسيطرة أكثر على قوته وهنا تم الانتقال من المرحلة الوحشية إلى المرحلة البربرية التي ضاعف فيها الإنسان جهوده في الإنتاج ليصل في نهاية المطاف إلى المرحلة الحضارية بنشوء المجتمعات وتداول السلع والإنتاج الصناعي ومن تم الولوج إلي اقتصاد السوق والتواصل البشري, وبعد تحقيق الإشباع المادي في المكان والزمان بتصدير الفائض الإنتاجي إلى مكان وزمان وإنسان أخر.

أهم ما يخلص إليه هوايت في ختام طرحه أن هذه المراحل الثلاث ليست خاضعة للحتمية التاريخية ويجعلها ممكنة الحدوث والتكرار في أي فترة زمنية, وبمعنى أخر قد يكون هذا الشعب مصنفا حضاريا في مرحلة الوحشية أو البربرية في الألفية الثالثة قبل الميلاد ويكون شعب أخر غير بعيد عنه قد تخطى المرحلة البربرية وحقق الإشباع وعرف العمران فدخل مرحلة الحضارة وانطلق في مجالات الإنتاج الإبداعي الأخرى الفكرية والمعنوية عموماً.

عند هذه الخلاصة يخشى أن ما نراه اليوم في مطالع الألفية الثالثة بعد الميلاد يتفق إلى حد كبير مع أطروحة هوايت وتدعم أمثلة كثيرة وقوية فكرته, فأقاليم شتى وشعوب وجماعات عديدة نراها متخلفة عن بعضها في سلم الإنتاج والإشباع المادي وفاقدة تماما لمخرجات إبداعية فكرية حقيقية وترزح في ظلمات عصور سحيقة وتحكمها غيلان تجهيل تشدها للوراء كلما أرادت النهوض مع أنها تعيش الزمن ذاته زمن الفضاء وعصر التقانة والمعلوماتية.

التنمية بين الإشباع والعدل فرصة للسلم الكوني والوطني

حين عرفت التنمية وقدمت كحل علاجي وعاجل لمشاكل شعوب العالم الثالث,صدرت الصورة التالية لمفهومها البيت الصحي والمستشفى والصناعة والبناء العمراني ...الخ . غير أن هذا التعريف المغري لم يحقق الآمال المعقودة ولم يرسم واقع الرخاء. والسبب يظل متصلا بتعريف التنمية والحضارة والتطور,فالبناء لم يتم داخليا أي بتحقيق الإشباع الداخلي للحاجات الأولية للنهوض وتغذية الذوات الوطنية بمكسبات الثقة ومحفزات النمو والأهم المنشطات الفكرية كالتعليم وحرية الابتكار والإبداع مع احترام حقيقي للجسد الآدمي والعقل البشري ( العقل السليم في الجسم السليم ) ليبدع دونما جر أو دفع أو قطر أو ركل.

" الجياع لايفكرون والمرضى كسالى بالجبرية والمظلوم موتور عاجز"

في السنوات الأخيرة برز تعريف مطور وجرى تداوله بصورة اكبر واشمل في مجتمعات العالم الثالث آلا وهو التنمية البشرية, وهو مخاض حضاري جديد عالج الأمر بمنظور اشمل وافق أرحب ورد المسالة التنموية إلى جوهرها وهدفها أي الإنسان منه وبه وإليه, مع إفساح المجال أكثر للجهود الأهلية والفردية المستقلة وكل فعاليات المجتمع المدني في دول المؤسسات والقانون,للتعاون جميعا لتسهم في الارتقاء بالمجتمع عبر تقديم خدماتها وتوجيه جهودها لتحقيق اكبر قدر ممكن من الإشباع المادي المنظم والمعنوي الإنساني والمقدس لدوره ورغباته وطموحاته,وضمن إطار من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية مع التركيز على مساحات الحرية والممارسة الديمقراطية.

تساؤل غريب راودني في عصر الثورة المعلوماتية والقرية الكونية وعبور المجرات والروبوت وتكدس الأموال والعولمة .............الخ
شعوب وأفراد يعانون الجوع وتقبرهم أنيميا الطعام والفكر وعوز المناعة وشح الحريات والأرزاق ويقتلهم البرد ويقتاتون كما كانت الشعوب والقبائل الماقبل تاريخية ترعى كالأنعام وتصطاد الطرائد.
ثم يطالب المجتمع الكوني بزعامة سوبرمانية انجلوسكسونية مفروضة على كل الأمم والأجناس والأعراق بنبذ الإرهاب ومحاربته والتوقيع على معاهدات حظر الأسلحة الفتاكة والمشاركة في غزو العراق وأفغانستان وربما إيران والسودان والصومال, وإرسال أبنائها إلى ساحات النزاع وبؤر التوتر, ويلزم العرب بالانبطاح والبروك الدائم وببذل جهود عمالة مضاعفة لتعرية الجسد الفلسطيني بعد تجريده من سلاحه وقطع لسانه المطالب بحقه في وطنه مع الاعتراف بحق عدوه في نهشه,هذا العدو الذي لم يعترف بفلسطين الجغرافيا والشعب ولازال يراوغ يكسب المكان والزمان.

غريب هو الكون وعجيب ما يحدث للإنسان تسحقه جلاميد الظلم ويسكنه الجوع في دنيا من المآدب وعصر من ولائم, ويعفر وجهه بذل الحاجة ويلطم كل مطلع شمس بمخالب الجور, تصادر من فيه ومن عينيه صرخات الحرية ونظرات الأمل. تحشوه قوى السيطرة بالوعود الزائفة ,تسعر في صدره نيران الغبن .لكنه لازال صامدا يداوي جراحه وينسى عذابات الزمان ينتج في دمه مورثات الأمل بحياة أفضل وينتظر بشارة السلام.

" كوميديا العذاب والتطهر بالجلد .سياط أناوية "

طالعت الرسالة في حالة من هستيريا الضحك المتصل فشر البلية ما يضحك أوصلتني مشارف الدموع وأسقطتني في طور أخر.

رد على الرسالة

الحبيب الكريم

نعم هو كذلك
والمقترح
أن نؤجل الرحلة إلي الجمعة القادمة
30 مارس
بعون الله تعالي
أخوك فتحي

* * * * *

بسم الله الرحمن الرحيم
الماعون (مكية)7
أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ{1} فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ{2} وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ{3} فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ{4} الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ{5} الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ{6} وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ{7}

البلد (مكية)20
لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ{1} وَأَنتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ{2} وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ{3} لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ{4} أَيَحْسَبُ أَن لَّن يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ{5} يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالاً لُّبَداً{6} أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُ أَحَدٌ{7} أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ{8} وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ{9} وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ{10} فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ{11} وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ{12} فَكُّ رَقَبَةٍ{13} أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ{14} يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ{15} أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ{16} ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ{17} أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ{18} وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ{19} عَلَيْهِمْ نَارٌ مُّؤْصَدَةٌ{20}

الفجر (مكية)30
فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ{15} وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ{16} كَلَّا بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ{17} وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ{18} وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَّمّاً{19} وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً{20} صدق الله العظيم

الحبيب الأمين


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home