Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Hasan al-Mayel
الكاتب الليبي حسن المائل


حسن المائل

السبت 20 مارس 2010

اجدابيا.. مدينة الشعر والشعراء

الجزءان 1 و 2

حسن المائل

الإجدابي ـ اجدابيا
www.al-ijdabi.com
الجزء 1 :   7 فبراير 2010

الجزء 2 : 21 فبراير 2010

(1)

الشعر ترجمان الشعوب وموروثها المتداول سواءً أكان فصيحًا أم شعبيًّا ، به يعبِّر الناس عن مشاعرهم ومكامن صدورهم وما يجوش بخواطرهم من مسرَّات أو مضرَّات .
 
وهو خازن تاريخ الخليقه في سائر الأزمنة ، فمن أشعارهم يعرف المرء منزلة تلك الأمَّة ومكانتها بين الأمم ، ولقد ذكر الله تعالى الشعراء في سورة  ناصعة في القرآن الكريم ، وبين أن بعضًا منهم يقولون مالا يفعلون ، واستثنى منهم المؤمنين الاتقياء في قوله عز وجل : (والشعراء يتبعهم الغاوون ألم ترَ أنهم في كل وادٍ يهيمون وأنهم يقولون مالا يفعلون ، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرًا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) ورسولنا الكريم يقول ( إن من الشعر لحكمة ) ولقد كان الناس في مختلف العصور والأزمنة ينزلون الشعراء منزلة مستشاريهم وقادة جيوشيهم ، وخطاطيهم ووزراء شؤونهم الماليَّة والأمنيَّة وكثيرًا ما يحظى الشاعر أينما حلّ بحظوة من يفدهم ويحط رحاله عندهم فيبالغون في استقباله ويحتفون بوفادته ويجزلون له أشهر ما عندهم من الطرف وأندر ما بأيديهم من أطاييب المأكل والمشارب خشية إلا يقدحهم إذا بدر منهم نقصان أو ساورهم  نسيان ورغبةً منهم في كسب رضاه ومدحهم والثناء عليهم  . والشعراء في الحقيقة يرمون من يسئ لهم ويهجون من ينقص في حقهم ويقلل من شأنهم ، ولو كان شريفًا ويمدحون من يغدق عليهم الهدايا ، ويذبح لهم القرابين ولو كان خسيسا وضيعًا. 

وكنت قد اعددت استبيانًا بهذا العنوان ( اجدابيا ... مدينة الشعر والشعراء) منذ سنوات خمس رغبةً في كتابة بحث شامل عن ظاهرة نشأة وانتشار الشعر الشعبي بهذه المدينة الزاخرة بالعطاء والشهيرة بالوفاء ، التي ما ذكر مقام في الشعر الشعبي إلا ولهذه المدينة النصيب الأوفر منه ولا يُطرى لك شاعر الا وكان له بها علاقة أوقد عايشها ، وله فيها ذكريات .واستهدفت قرابة مئة شاعر شعبي ينتمون إلى هذه المدينة العريقة أو كانوا يقطنون بها وارتحلوا عنها بحكم ظروفهم إلى مدن أخرى بالجماهيرية وكان منهم من لايزال حيًّا يتجدَّد عطاؤه ويتعاظم وفاؤه، أو من عد في عداد الأموات وترك زخمًا من الشعر يتغنى به الناس ويذكرونه .

وقد رجوت أهليهم وذويهم إيفائي بشيء عن تراجم حياتهم وأشعارهم ولكن وللأسف الشديد لم تحظَ رغبتي باهتماماتهم إلا بعضًا منهم لا يتعدون الأربعة ، وهم عوائل :( الرقعي) و(المهشهش)و(بوفلاقه) و(بومساخ) مسجلاً لهم شكري العميق لاستجاباتهم وإحاطتي بهذا الاهتمام . ومستفسرًا عن سرّ إحجام الآخرين ، وعدم تلبيتهم لرغبتي راجيًا أن أكون عند حسن ظنهم.

وما أشفى غليلي حقيقة وحقق لهفتي أن ظهرت إلى حيز الوجود هذه الصحيفة الغرَّاء (المأثور الشعبي) والتي هي بحق جاءت لخدمة هذا الموروث المتوارث والتراث الحافل بمآثر الشعراء وسيرهم وأنقذت هذا الأدب العفوي من الاندثار وحمته من الانقراض وكانت سجلاً فريدًا حافلاً بشجون الشعراء وسجالاتهم النادرة وابداعاتهم في الوصف والاطراء والتحدُّث عن البيئة ومحتوياتها الجميلة .

ولشغفي وحبي لهذه المطبوعة الغالية فقد تابعتها عددًا عددًا منذ صدورها وأعددت لها ملزمةً تحوي جميع أعدادها الصادرة منذ عامين خلت إلى يومنا هذا.

ومدينة اجدابيا التي يلاحظ المتتِّبع لهذا النوع من الأدب أنها غزيرة بالشعر والشعراء لأسباب رأيت من خلال دراستى لها منها :

أولاً : هجرة قبيلتي بني هلال وبني سليم العربيتين ، ومرورهما بهذه المدينة واستقرارهم بها فترة من الوقت خاصة قبيلة بني هلال ، ونقل موروثاتها وأشعارها من سكان المناطق الأخرى التي مرُّوا بها كان لها أثرها الواضح على ألسنة أغلب الناس ويؤكد ذلك التداول السائد لأشعارهم وأحاجيهم خاصة بين الكهول والمسنين في العقود الماضية بهذه المدينة وجعله سلوة المجالس المسائية وهدأة الأطفال حين تشويقهم للرقاد خلال هجيع الليل الحالك ، وغفوة السكون العاتم قبل أن يجتاح بيوتنا التلفاز المرئى الذى قضّ مضاجع الكبار وشد انتباه الصغار .

ثانيًا : ذكر المؤرخون أن هذه المدينة كانت ملتقى الحضارات ومحط رحال الفاتحين بعد بزوغ الإسلام ، ومن الثابت أنها كانت موجودة أثناء الفتح الاسلامي العربي ومن أهم مدن الشمال الافريقي في القرنين العاشر والحادي عشر وقد ازدهرت حضاريًّا وتجاريًّا في العهد الفاطمي وانتشرت فيها المنارات الإسلاميَّة التي  أيقظت الناس من سباتهم وأرست فيهم عوامل القراءة والكتابة منذ ذلك الوقت مما كان له الأثر البالغ في إلهام سكان هذه البقعة الطاهرة واستمالتهم إلى الكتابة والحفظ والتأليف لكل ما يسمعونه أو يروي لهم ، وليس أدل على ذلك من مؤلفات الأمام سحنون وإبراهيم الإجدابي وغيرهما من فحول هؤلاء العباقرة الذين زخرت المكتبة الإسلامية والعربية في عهدهم .     
          
ثالثًا : اجدابيا قاعدة ارتكاز وسط الجماهيريَّة وبؤرة انطلاق المسافرين نحو الاتجاهات الأربعة ، والوافدين من الواحات والعمق الأفريقي المتجذِّر أو الواصلين من طرابلس الحاضرة العتيقة وضواحيها أو القادمين من منطقه البطنان وما بعده من سكان غرب مصر وما يعرف عندنا بقبائل المناطق الشرقيَّة ، الذين يشاطرون الليبيين لهجتهم وتقاليدهم وعاداتهم خاصة قبائل ( أولاد علي ) ، وممَّا أثرى هذه المدينة نزوح سكان الجبل الأخضر وسواحل بنغازي إليها ومعايشه هؤلاء جميعهم وما يحملون من موروثات وعادات متداولة من ضمنها الشعر الشعبي العريق.

رابعًا : هذه المدينة كانت ولازالت منتدى وعاصمة لروَّاد الصيد المخاطرين منها ينطلقون وبها يحلون وإليها يتجهون للاستفسار عمَّن يخبر الصحراء ويفقه مكامن وتواجد الصيد فيها سواء الغزلان والصقور والجوارح الأخرى ، وتلتقي عندها جميع اللهجات ورواة وناظمي الشعر الدارج مما كان له الأثر العظيم في إذكاء جذوة هذا النوع من الأدب من غزل العاشقين ووصف مناقب الصحراء وتشبيه الصقور والحبارى بمعشوقاتهم.  

خامسًا : إنها ملتقى القوافل الليبيَّة قديمًا وحديثًا سواء في زمن كانت مطيَّة الرحالة الإبل أوفى زماننا هذا الذي أستعيض عنها بالآليَّات العصريَّة كالسيَّارات وما في مستواها فيلتقي عندها المسافرون من غرب البلاد وشرقها وشمالها وجنوبها فتمتزج عندها الخواطر وتتبادل في خضمها المشاعر .

سادسًا : توسط موقعها الذي يجمع بين أحاسيس البدو ومشاعر الحضر فاختلطت فيها الألسن التي توطنت بها وتطبعت بطباع اهلها ويكفي أن جميع السجالات الشعريَّة والنوادر الدعابيَّة التي دارت رحاها بين الشعراء في ليبيا منطلقها وبيت قصيدها من هذه المدينة العتيقة ولابد أن تسمع أو تقرأ أن شاعرًا اجدابيًّا من هذه المدينة قد أدلى بدلوه بها سواءً أكان هجاء لمسيء أساء لغيره ويستحق الهجاء ، أم مدحًا لفاعل خير وجب له الشكر والثناء ، أو وصفًا لمعاناة في الاعتقالات الفاشيَّة أو البطولات الجهاديَّة ضد العدو الغادر .  
     
سابعًا : المتتبع لتاريخ هذه المدينة أن جميع العوائل المشهورة خاصة التي ينتمي لها فحول الشعراء المعروفين استوطنت هذه المدينة خاصَّة في سنوات القحط وتهديدات ندر الأمطار في شرق البلاد أو غربها ، ولعلها كانت كثيفة الآبار وغزيرة المياه ، كما ذكرها المؤرِّخون فأضحت قبلة الباحثين عن الكلأ والماء وملتقاهم الموسمي الذي يقايضون بها بعضهم بعضًا أشعارهم المختلفة ومنظوماتهم المتنوِّعة .

ثامناً : عرفت هذه المدينة في الإدارات السابقة أبَّان الطليان وفي عهد الإدارة البريطانية وفترة ما قبل الثورة أنها منفى يُبعد إليها المخالفون في وظائفهم العامة ، والمسبِّبون للمشاكل في مدنهم وذلك لما كانت تعانيه من ظروف قاسية وأحوال عسيرة في تلك العهود الغابرة. وهؤلاء يفدون بعاداتهم وتقاليدهم وموروثاتهم التى يجيدونها كالشعر مثلاً الذي تنامى وتعدَّدت ألوانه بها بحسب المناطق الوافدين منها .

تاسعًا : عودة أشهر شعراء المهجر ممَّن ينتمون لهذه المدينة الباسلة كالمرحوم الفضيل المهشهش وسعيد اشلبى وحسين الحلافي وحمد هْليِّل ومحمود بوسرير ومحمد بوشناني وحمد لنقروط وإبراهيم الهرَّام و يونس الصريمي الذين كان لهم الآثار الواضحة في استجلاب شعر من عاصروهم فى مهجرهم  بمصر، وكانت بحق مدارس في الشعر الجهادي المهجري لها مردودها بهذه البقعة التي عادوا أدراجهم إليها أو استوطنوها بعد عودتهم.

عاشرًا : هذه المناطق أي اجدابيا وضواحها كانت ولا تزال المرعى الشاسع الذي تلتقي عنده قطعان الماشية ورعاتها وذووها الذين كثيرًا ما يفدون إليها ويلتقون بنظرائهم من المدن الأخرى ، ويتبادلون ما جاءت به قرائحهم من أشعار وأحاجي وأهازيج فتختلط فيها آدابهم وتمتزج عندها ألوان فنِّهم البديع .

الحادي عشر : لعل من أسباب إذكاء النزعة الشعريَّة بهذه المنطقة أنها كانت تتوسَّط أشهر المعتقلات الإيطالية في كل من المقرون والعقيلة والبريقة ومرادة . والتي نقلوا إليها ضمن من اعتقلوا أشهر شعراء البطنان والجبل الأخضر وضواحي بنغازي مما كان لهم الأثر البارز في سجالاتهم الشعريَّة ومردوداتهم الوصفيَّة لمعاناة الأسر ، وأهوال الاعتقال وجور الاعداء التي كان أبرزها قصيدة (ما بى مرض غير حبس العقيلة ) للشاعر الكبير رجب بوحويش المنفي التي ذاع صيتها إلى يومنا هذا واسترسلت ردود الفعل إزائها خاصة بهذه المدينة ، ونظمت قصائد تضاهيها في وصف المعاناة التي كابدها المعتقلون على يد الطغاة الفاشست، ومن أشهر المشاطرين لهذا الشاعر الكبير ندُّهُ الشاعر موسى الحايل المغربى.     
 
الثاني عشر : سوء أحوال سكان هذه المنطقة وقراها ، وتفاقم معاناتهم في العهود الغابرة حيث لا موارد ولا مداخيل يعولون بها أسرهم وقد أثر ذلك في تعابيرهم وإفصاحهم عن أحوالهم العسيرة التي لا يوجد آنذاك الوقت إلا الشعر الذي يصف ما يحيط بهم من بؤس وشقاء وهو بمثابة التقارير الصحفيَّة في وقتنا الحاضر .

الثالث عشر : إن سبب انتشار الشعر الشعبي وتطوُّره بهذه المدينة الفراغ الذي كان يعاني منه سكَّانها بعد الحرب العالمية الثانية وانتشار البطالة وعدم وجود فرص عمل بها كسائر المدن الليبيَّة مما اضطرَّهم إلى التحلُّق أمام الدكاكين القليلة التي كانت تتوسَّط سوق المدينة يديرون عندها سجالاً ضافيًا من الشعر بين مدح وقدح وغزل وهجاء ، وكان من مشاهير هذه العكاظيَّات الشاعر المرحوم حسن القطع وحمد هْليِّل وامراجع جنَّاب ، وعدد كبير من الرواة والمحبِّين والمردِّدين لهذا النوع من الشعر .  
         
الرابع عشر : كان لقرب المنابع النفطيَّة وحقولها المنتشرة ومجمَّعاتها السكنيَّة التي جعلت من مدينه اجدابيا محطات التجمُّع والانطلاق ، حتى المبيت والتسوُّق وتجانس هؤلاء العاملين بقطاع النفط ، والتقائهم مع سكَّانها وتبادل ثقافاتهم الشعبيَّة التي استجلبوها من مدنهم وقراهم الزاخرة بالمفردات الشعبيَّة ومن بينها الشعر الذي نحن بصدده مما كان له أثر الانتشار والتنامي بهذه المنطقة .   

الخامس عشر : كان لجرأة أبناء الشعراء وأحفادهم بهذه المدينة وفي غياب ذويهم وتناول أشعارهم من بعدهم في المحافل والمجالس بهذه الرقعة الخالدة له الأثر البالغ في تناقل هذا الموروث الشعبي الزاخر بين سكان اجدابيا ذكورًا وإناثًا وجعل منه مخزونًا يتزايد مع مر العصور ويتطوُّر بتقادم الدهور .

وقد وددت أن استعرض بعضًا من هؤلاء الشعراء المرموقين وأمام كل منهم أبياتًا استهواني ذكرها في خاتمة هذا البحث المتواضع وقد انتقيتها من صحيفة المأثور الشعبي الزاخرة :

1/الشاعر المرحوم حسن لقطع :
لــو متـت مــا نأكــل اللـي مــو طيـِّب      الخالــق غــنى واللى خلــق ما يْسيِّب         
ولا نــاكـــل  اللِّـــــي  مســــروقــــه       ولا نطـارد اللــي فى السبب ملحـــوقه
غنى نصبر واللي صابـره مرزوقـــه       حتــى لـو بطــا خـــير الكـريـم اقــريِّب
طعــام الجــفا نقــــذاه قبـــل نـذوقـــه       مفطوم عَ العصر عايش معاش يخيِّب
وروس العرب هم فزعتي وأصحابي       نشكرهــم صحيـــح وما عـــليّ تعـيِّب
 
2/ الشاعر الفضيل موسى المهشهش :
والله مـا نصــبِّركــن ولا ننــهاكــن           علي وطنكن سيلن أن ضاق أوعاكن
سـيِّلــــــــــن وانهـــــــــالــــــــــــن           عــلي أيـــام ريــتن زمـــان وْزالـــــن
الموح شين والغربه مْعاكن طالن           تعــتِّن علــى المولــى رْدود اكــفاكــن
خْشـوم مــزن والبــوارق عالــــن           إن صَحّ نــو ايرجعنكن على مرباكـن
شيلــــــن الصـــوت العـــــــــــالي            مربى عزيــز ما اينسيه طــول آجالي
الــدنيــــا قـديمــه ما تـدوم الوالي            بإخلاص وصدق خليكن على مبداكن
وكم وغد صيته تقول صيت هلالى           عاش في صــغا مطراه كى مطراكــن    
 
3/الشاعر حمد هليل بو زينب :
جميع ما خلق مولاي في تفصيله        موجـــود غــير الوقت له تبديــله 
ماســــــــك قـــــــــابـــــــــــــــــــا        وموجـــود غـير الوقت له نقـلابه
لا الـزرع يقــطع كان تمَّا صابــه        ولا السعي في عامين ينجم جيله
إن زان الولد يرجاك للتبيـــــيـته        وما خــذا شــواهيَّه ودار عـزيله
وْهالوقت يـانــا فاهمــين قضيته        الصادقه اتطيح وْتبتني العليــــله   
 
4/الشاعر / حمد لنقروط لسودي :
الدائم الله مامن فريق ابوادي        اللي كان نازل من الشقيق وْغادي
مــــا مـــن اعشـــــار مْكـــوِّم        وما من جمل هايــج امغـــير ايزوِّم
وما من بيت اللي مثيل القاره        طرحن فـراشـــيَّه علي عبَّـــــــادي
مــا مــن تريـس عصــــــــاره        واقفــــين للضـيف بقــــول إيسـاره 
وما من بيت اللِّي كبير امدوِّم        اللِّي هله ما عـــدَّوا إلاَّ جــــــرَّادي
 
5 / الشاعر علي بوفلاقه المغربي :
يا بندقة ماعاد تسوي بــــــارة        ثاري الدنيا خاينة غـــــــدارة
صـيـــــــــد كـــــــــــــــــــــــادك        يا بندقة نا بدت كيف بيــــادك
يا طول ما لهلب شرار زنادك         وطاح المسحَّب غلب كركارة
هــــــاف زمـــــــــــــــــــانــي         ويا بندقة نا بدت كيفك يانــــي
يا طول ما تيس الجلوبة جاني       وعاود تقول مخالفين هجـــارة
قاعــــــــــدة ف الـــــــــــــرمَّة        موثق جداري حرّ من بِزّ أمَّه      
وهاذى معيشة هكّ سودة صَمَّة      لا نقط فيها لا خرش لا مــارة  
 
6/الشاعرالمرحوم يونس الجالي بو يحيى:
بعد غْيابهم جيت للــــــدار        وكبرن عليّ الفجاوي
القيت بومها فوق لابيــار         يغرِّد غريد المهــاوي
والقيت الذرا ومكبر النار         وعوين داير كـــداوي
والقيت نضدهم كيف لاثار        اللِّي للتواريخ ثـــاوي
له زمان ماجوه زيَّــــــــار        ولا نجع دايــر زداوي
بنَّايين للبيوت الكبـــــــــار        دار كل جائع جـــلاوي
مْحاربين في حرب لـدوار        علي خيل قدِّر مقـاوي
 
7/: الشاعر المرحوم/ محمد بوشنانى:
اسمعتك طريت المواهيــــــم           ولو ريت شاغــــــلات بالـــــــي
بين قنانــا للمسيليـــــــــــــــم           لا عند كوز الرمـــالــــــــــــــــي
وقور الجحف والخراريــــــم            لو ريت هن امخلبصات احبالي
ولاسبَّاط فيهن مهاشيـــــــــم            ذرا امباتـــــــن فــــي الليالــــي
اللي اليوم خاليات من الريم            امسوتهات يابـــــــــو الجالـــــي
 
8/الشاعر/ يونس حسن الصريمى:
المولى يرزق بطرنبيــن              اموتى للشيَّـــــــاب يشيــــــل
يْشيل صبـــــــــــــايــــــا               ايشيل اللي مو علـــى الغاية
بابور يصلِّي في ضوايا                في الحصحاص ايدير صكيل
ويشيل عجـــــــــايــــــز                ويشيل اللِّي ماني عـــايــــز
بابور أصلي فيه قزايـز                مايسقر حتى فــــي الليـــــل
يْجـــــــــي يســــــــــرع                ياخذهن وينوض امكــــــرِّع
يبقى في القران ايفرِّع                 يا راحة سيدي الفضيـــــــل          
 
9/الشاعر أحمد ارميله :
يمرِّن كم من السحاب الحايــــــم       أيَّام يهلبن ما يدوم غير الدايـــم  
يمرِّن كما مرّ السحاب الجـــاري       ليَّام يهلبن ما يدوم غير البــاري
على راس روده سايقات الجاري       وراهن يْفوتنا أو يصبح نايــــــم
وانشد القارى كان مانك قــــاري       وسوق نين الدرب النظيف تلايم
ولا اتبّع اللي خْباث سهــــــــاري       ولا تاخذك في الله لومة لايـــــــم
 
10/الشاعر المرحوم محمد بوياسين:
نا سبيل ولساني سبيل بْشكــره           على شفيعنا يوم المحاشر بكـــره
لي قلب يسمر ساعة الترقيــده           فاعل مفاعل حطَّهم فـــي فكـــــره
طالب المولى في عْقاب خْتامه           شهادة تْفكِّه من نْكيــر وْمكــــــره
لا نريد منك إن خذتني بْعجالى            ولا ننقصه ملكك إن صارت فتره
أجعنَّا خْتامي في نهار الفرقه             يومًا تتّم العين فيهــــــا شتـــــره
 

(2)

11/ الشاعر عبد القادر آدم الرقعى :                
الله وأكبر ما من عجائب رينـــا   الدنيـا تـورِّي كل يــوم جديـــد
الله وأكبر ما من أوطان مشينا   عليــنا قريب كـان كـل بعيـــــد

الله وأكبر ما من بيـــوت بنيــنا   اللِّي قعدتك فيهـن العمر تزيـد
الله وأكبر ما من ايــام زهيـــنا   أيَّام عزّ ما فيهن نهار نكــــيـد
الله وأكـبر ياربنــــا نجِّيــــــــنـا   وألهمنا القول الحق والتشهيد

12/ الشاعر / معتوق آدم الرقعي :
النفس دولها خلها اتجي عََ اللومه      إن ما دريتـها تشقـيك راهـا شـومه    
النفـــس احـــــجرهـــــــــــــــــــــــا      على شي واجــــد ردهــا وانزرهـــا
ورجلك على باب الفساد اقصرهـا      والصاحب اللي لايــم عليك تلــومـه 
وكيف تلفــظ الكلمة وما تقــدرهـا       تصـــير زالَّــه والـزاله امهـدومـــه  
وراه الجـديد بنــورتـه له شـرهـه       وكيف تبهته فالبــيع يشــوا ســومه
وراه الريح ما تهـمد إلا بمطرهــا       وراه العين ما تنظر وهي امغمومه 

13/ الشاعر / قنفود موسى الميجنه :
كنت زمــان مـانـــي بهــا الحاله     ياما ريت في الدنيــا اوزال
أيَّــــام الصـــــغـير لبيـت العماله     فوق الخيل وظهور الجمال
عشت عفيـف ما نعـــرف بساله     عزيز النفس قانع بالحــلال
خسيس العرف يدوي ما انساله     نا ويَّاه ما نبـقى أمثـــــــال
وعلــي لجـــواد لـي لـوم ودلاله     اسماح الفعل في يوم القتال

14/الشاعر / موسى قنفود الميجنه :
مازال عنــــــــدي لــومــــــــــه    علي من يعد اللوم وين انلومـه
ومازال ما نمطر إلاَّ بغيومــــه    ولي سيل جارف مو مْغير نــدى
ومازلت ما ننزل منازل بومــه    اخطاها اقصار ونا طويل اخطــا
ولا ناكل اللقمه اللي مشمومه    انفضل الجــوع ولا شبعـت ابها
ولا السو للعيله انجي سلُّومـه    انواري ونردم إن كان تاق اخيا 

15/ الشاعر/ المرحوم عبدالله بوالقوايل:
أذان الصــبح السـعي انحـلّ     وتمَّا طـارب عَ التَّبهـــيل
اشوي والغزي ايجي منصلّ     حليب وسمــطان مناتيـل
جمــيع الـراعي فيــــــها ذلّ     مشوا يجَّـاروا بتهذميــل
مْعـاهــم عيــل ســـيد البـــلّ     يحلب في شـول امخاويل
شرب نين اروي واستعــدلّ     وقـال نـا ســيدك يا مِيْــل
أحلاطــه مليـــان امقـــزولّ     ودقــرة ما فيــها تعـــقيل
الغزي جرى واستــعرب ذلّ     وناض علي زايدة الخيـل
وهــو بفرسـه ردّ البـــــــــلّ     وجت للنجع بْغير جمـــيل

16/ الشاعر / جبريل امغيِّب الزوي :
انشــد علــى لجــواد لك نوريهـــــم      عــزوة اللي منظام وين ايجيهــم
لك نـــوصفــــــــــــــــــــــــــــــــــهم      لجـواد ينظروا ديما بعيد هدفهـــم
وين ما تجــي منضام واتصادفـــهم      عليك يفرجـــوها بيش ما تبِّيهــم
مالــــــــهم شــي صــايـــــــــــــــف      عليك يعتنوا وقتًا اتجيهم هايـــف
وإن كان جيتهم منضام وإلا خايف       يصبُّوا مْعاك بيش ما في إيديهم

17/ الشاعر / مفتاح سعيد بوحرق النوفلي :
كانت زمـــــان قــــــــــــــــــــرارة    لولا الشــواهر والسـير والقارة
تغيهبـــتها
زمـــــــــــان نجيـــــــــــــــــــــــها    أيــام الربيـع وصــيده غابيـــــها
واليوم مِ الجدب تمِّيت نهلب فيها    ما تقــول كانت تهلــب النظــــارة
هشـيم طلحـها باقي عدام غديـها    وفي وسطها ما عاد نعرف مارة
ارحمــها وفــرِّج ياكريـم عليــها    بشـــــبوبًا ذكــر تهاطــيل أمطاره

18/ الشاعر /صالح  محمد دوَّاس :
كانت زمــــــــــــان اتطـــــــــــــرب    تدير في النبات اللي أصناف امعرب
امنــين تنظره دايرطفاف امـــزرب    تقــول نبت في تمَّة عـرب حجـَّــــاره
كانت زمـــــــــــان عجيــــــــــــــبه    كان جيــته تطــرب بعـــد تشـــويبـــه
لايلحـــــقك فيـــــها كـــدر لاغيــبه    تقــول طــول عمرك نجعكم هي داره  
واليوم وطنها مجدب وجايع ذيبـه     ضعيف السمع يسمع غريد اصغاره

19/ الشاعر الشريف الشارف الحرنه :
إن شاكيت شاكي هل عنا وامــــروَّه    وإن ما لقيـتم خلِّـي هْمـومك جـــوَّا
صــــــــــــون أســــــــــــــــــــــرارك    إن القيت من يقسم مْعـــاك أكدارك   
واســـــكت علي همَّـك ولوعة نارك    لنســان راهـو مرَّات اللسان عدوَّه
واطــلب الله يعــــــــدله مشـــــوارك    يْنـــور طريقـــك ليلـــــها يضـــــــوَّا
والصاحب اللي يعزَّك ويعرف كارك    يْقاســـماك أوجاعــــــك وينما اتكوَّا

20/ الشاعر /محمد إبراهيم الشعيبي :
يا ريت شي يـوم الشــباب يْوِّلــــــي   ويشوف ما خذاه الكبر ويش مْخلِّي
يْجــــــــــــــي يجــــــــــــــــــــــــــوِّل   وبالك اسَّــاع ايـردِّني نا لـــــــــــوَّل
صغير سن بوعشرين موش مهول   نـين من هموم الكـبر نشـــفى غليّ
الاَّ العـــمر فــيد الله ما يطَّــــــــــوَّل   وإن جـا لجل ما يوخِّـر مسافة ملِّي
واللي دايــره مكــتوب ما يتحـــــول   ســوى خــير ولا شــر متســــجلّـي  
نا وسـكري قاعــد تقـــول ضرايـــر   ما با يخـــطاني يــوم فــي امتلِّـــــي
واللي كاتـبه مــولاى سـاير ســايـر   سوا في الخلا بايت سوا في مْحلِّي

21/  الشاعر /محمَّد بن مهدي الحرنه:
القل شين ويطير النوم اخطورة       ويخلى الخـــاطر حايســات آمــــوره
القـــــــــــــــــلّ يشــــــــــــــــــيِّــب     نـين من امهــاياته العـــقل ايغـــــيب
حتى وانت بين الناس صيتك طيب     ورابـط علـى جيـلك اوعـندك نـــوره
القـل يقرضـك منـك الناس اتريـِّب     يهيــنك الواحــد وانت مـانك شــوره
الراجــل اليــوم القــل بيـه ايعيِّـب      حتـى وهـو بعــقله كلمته محــفـوره
وانتــما خواجــة المـال فيه تهيِّب      وان جا يكرموه ويفرحوا بحضـوره

22/ الشاعر /بن امهدى الحرنه :
القـــــــــــــــــــل مهـــــــــــــانه     يخلى الراجل غايبـــــات أذهــــانه
وكـــم ناس حيـه غايبـه تعبانه     وناس موَّتت وأفعـــالها مذكــــوره
وحتى لو تعلّا نين فـات مكانــه     ما البوم يركـز فى مكان صقــوره 
كمِّين هفك دالع كيسته مليانـه     وقـاني كسوبتـه فايتــــه الحكـوره            
ما بذوقته عمره فجع جـيرانـه     وغيبته عن الميعاد كيف حضـوره

23/ الشاعر/ خيرجا الرقعى :
القــــــــــــــــــلّ مصيــــــــــــــــبــه    مخــلى ضــنا لجـــواد فيـهم غيبــــه
بعد اركوبهم عللي غـزير سبيـــبه    وركيب دروبــــه دايــرات انحـــوره
وضان وين تصايح الصيد تجيـــبه    وساعة الحـوشــه دايــره ثغـــبـوره     
وبيت سمح عشرينى مع التكريبه    ايزيد فى المساحه والنضيد سطوره
وسيده خفيف ولبيق فى الترحيـبه    وتجيه من بعـيد الناس كل عشــوره
واليوم من صـغا ليام كاثـر شيبـه    وقاصر مــو لاقى عــرب من طـوره

24/ الشاعر/ جمعه عبدالرحيم بوخبينه :
اجــهاد ليبيا ما هـــــو جــهاد قيــادة     اجهاد شعب جاهد كل حد في بـــلاده
بْقـــــــــــــــــوّ إيمــــــــــــــــــــــــانه     اجهاد شعب جاهد كل حد في أوطانه
مو مغير فى طرابلس ولا فى برقـه     لا الوســط لا الجنـــوب لا الحـــماده
ولا في الجبل الاخضر أومنه شرقه     خـــوذ الكــلام بــرمتــــه وأبعـــــاده
ثلاثــين عـــام الحــرب نــاره ترقى     خلَّت النـابت والهشــــيم رمــــــــاده

25/ الشاعر / محمود احميده بومنيار : 
لجواد هم لجواد في الكرب والرخا    زينـــين زان الوقت والله شــــان
لجـواد عند الكــرب فـي وان الكـدا    يذاروا على المكروب والشرقان
طعَّامة الضـايف وين للغاشــي لفا    لْقــــولة ايسـاره يندروا انــــدران
لجـواد دون المــال والجــار والثنا    ايضحُّوا يْهونوا غاليـة الأثمــــان
لواد صيـــتم مشـهور ماهــم للغبا    نبـاهم ايــــروِّح فــــوق كل لسـان

26/ الشاعر /سعد الحداديَّه الشيخي :

يمـــــرن مـــــرور السحـاب     أيام الحـــياه القــــصيره
الحي كان ما يحسب حْساب     نهار شين واعر سـعيره
كمين زول رحَّاب شــرهـاب     نظيف معدنه زين سـيره
عليــنا بــلا راينـــا غــــــاب     ووجـدين غيــــاب غـيره
اليوم تحت من حيط وتـراب     تواروا انظــاف السريره

27/ الشاعر / إبراهيم عامر دبُّوب :
يارب قـــدِّرني انقــــيم التـــوبـــه    واحفـظني نهــار البعـث م الهـلوبـــه
واجعلني م اللي يتبـعوا النصيحه    اللي من كلامك فى الصحف مكتوبه
ويا رب سنَّدني بْها وان الطــيحه    ســاعة اللــي تكــبر علــيّ الجـــوبه
واجعل وفاتــي ســاهله مريحــه    والهمن يالشهادة ساعة الغيـــــبوبه
واجعل كـتابي ناخــذه بيمــــــيني    واجعـــل أعمالـــي كلـها محــــــبوبه

28/ الشاعر /عبد الرحمن عابد بو جازيه :
كانت زمـــان تجيــــــــــــــــها    أوهام القراره ينزلوا طرحيها
ما من ربيع كبير ساير فيــها    متخابل نباته فايحـــات عطاره   
اللي قبل كانت وينما نصلوها    تلقى كل غـايب جايبين أخباره
حكايه قديمه خاطـرى ناسيها    تحاكوا بها هفُّوا علــيَّ اكباره
أيام قبل كـان كل ما يرضيـها    يـديروا وهي نلقانها صــــبَّاره

29/ الشاعر / عبدالسلام امراجع المغربي :
جــــاها جـدب يا بــو قرين جـــربها     تمت تقــول قـــول بــاط احبــــــاره   
ما اتقول شي شاهي هناك اشربها     وما تقــول شي فيها حكى بأسراره
وعلـــــى بيــوت لــه نكتــــــــــــبها     بيــوت واضحه ع البيـت هلي داره
ونا مفـــتاح لومتـــه نعــــتزبــــــها     عندي القول ما يبطى ايجـي يجارى
راجــــل كريــم ومــن اخيار عربها     وما يوم في عمره اطـري بصـغاره
 
30/ الشاعر/ عبد الله على بالروِّين :
تْجيبن كبــير الشــان يا بطون النسا     وتْجيبـن كبـــير النفـــس والحـــمَّال
وتْجيبن اشداد الباس وابطال الوغى     ويحاموا اللي خـايف بكل أفــــــعال
وتْجيبن ايدين تجود فى المد والعطا     ويروفن على القاصر ضعيف الحال
وتْجيبن ايــدين ابخــال تشبه للوطــا     اللـــي مجــدبه واجـــد جدبـــها طـال
وتْجيبن تريس سْماح شيمتهم وفـاء     وفي الضيق تلقاهم إن ضاق الحال
وتْجيبن تريس مغير تيهـارة رخـــــا     وفى الكـــرب ما منــــهم يبـان خيال

31/الشاعر / إبراهيم مسعود الزرزور : 
اهناك ناس من ساعه ما تطيق رفقهم    واهنـــاك تحــزن وينـما تفارقــــهم
واهنــــــاك نــــــاس يحلــــــــــــــــــــوا    وينــما ترافقــهم رفقــــهم حـــــــلو
ما عمــرهم دار الخــــراب انـزلـــــــوا    ولا عمر والى على صواب سبقهم
واهنـــاك نــاس من جــوَّا مثيل السـلو    حتى إن كـان من بـــرا الله زوقـهم
واهنـــاك نــاس فبـهم كل شى اخساره    مغير ثقل على الوطــا ربنا خالقـهم

32 / الشاعر / يونس سعيد اشلبي : 
وحـقّ مـن مزيِّن دنيـته بجـبال      ورافــع بلا عمدان فـوق سما
وخلق أجــواد واجـدين أنـــذال      وخالق عرب كيفي عظام شقا 
مشهور هيت ضعيف ما ينزال      يطول وهو مرسوم ما امتحى
كراهــب الرمـــا يـوم الاحتفال      ورلة زغـاريت البــنات الـــها   
تقــول المدينــه مسَّها زلـــزال      وما نهـــار فيــها شـي اعـــرا

33/الشاعر/ حسن سعد القابسى :
قولــوا لمن ياســل علــى موَّالـــي     قاعــد طريــح وســاد هـذا حالي 
عــزمـــــي شـــــــــــــــــــــــــــاوي     من غيبة افزاعي باينات فجاوي
وما مللي فـي الواســعه شرماوى     وكى أضايقــت وسـع اوخر تالي  
وما مللي في الكـذب ماهــو ماوي     يكذب وهــو والله ما صبــَّالـــــي
ما نريد فزعه من أصحاب دواوي     طالب فـــزع ربــي الكريم العالي

34/ الشاعر / بشير مصباح الزواوي:
بعد ضيقتها يا عـندها نفـــراجــه      ربي كريم مايقطع رجاء من راجى   
يا عـندهـــا نفــــــــراحـــــــــــــه      ربي كــريم بــدال الشــقا بالراحـــه
وهــو امــبدِّل كل يــــوم ارياحـه      امهدِّي الغــربي بعــد كــثرعجاجــه
يا عـندهــــــا نفـــــراجــــــــــــي      ربي كريــم ما يقــطع رجـا لمراجي
ايفرِّج ع المكروب وين ايلاجي      ما بــين رمش العــين بــين حجاجه 

35/الشاعر / مصطفى اعبيد الهوني :
العين تقول عمرها ما انظرت     أيام زمــان يا عيني  طـرب
عليك بالصبر بعد اللِّي اكبرت     راه الصــبر يهـدي من ذهب 
قطعت وطــن واجــد ما اتعبت     ولا قلـــــت آه مـن الركــــب
اليـــوم باركه وأنك اغلـــــبت     ايتمشى وين القريب اصعب
درت حْساب وأنت ما حسـبت     عمل تلقيه بعـد أجلك اقــرب  

36/الشاعر / مفتاح الفالح :
كان العصـر يقــتل انمـوت اليله    تعتـــني ولا مــن عافنــــي نمشــيله
اليوم قبل بكره ولا ايسير حنينى    ملي اخــطي دربــي وســاق رحيــله 
ولا انلــق لبــنادم ولا نـــــــزاين    وانصاحب الصاحب والعدو صاحيله    
ولا حي فالدنيـــا وذيـــل وخـاين     ايمشي علي يقدر اطــروح وحيــله
ولا انجــيه نجــدا نــين ايجيـــني    واللي ينــظرلك بالعــين لا توميـــله

37/الشاعر / عامر شيت :
يقولـوا علي لجواد في قول ينسمع     لجواد حقهم مني كلام وصول
شقيت ليبيا م الغرب للشرق بوسع     وكل هود يعجبني عليه انجول
فاهـق ضـنا لجــواد مابات منهـــلع     ديما عمـار ورايهـم مدقــــول  
انعـن ضـنا لجــواد ما يــوم تنقـطع     خلفتهم انعنها ما نهار اتــزول
يامـن خلقـت الكـون مليـان متسـع     اجعل ضنا لجـواد فيه تـــــدول

38/الشاعر / مفتاح بورنانة العريبي :
لجواد موش كيف لنذال      وما عمرهم شي اساووا    
لجواد هـل جـود وافعال      إن كان جيتهم ما يـلاووا
ولنذال ما بهم اســــوال      لا يجرحــوا لا إيــــداووا

39/الشاعر / علي شحات الفاخري :
لجواد ياكريم الجــود خــير اهدايــه       بهــا جـــاد دون الناس ع لجـــــواد
سماهــم أجـــواد منســلين سمايــا       مشاهــــير جيـــابة ثنــاء وامجــــاد
يجوا في عقاب وفي أول السهرايه       اصحاب المواقف والظروف اشداد
لجيــعان والهايــف ذرا وحمــايــــا       وخــزام كل متجــبر ايجـــي بعــــناد
وهالقــول مـن مبـداه موش دعـايه       ولا شكر شاعـر قــابلـه ملــــــــهاد

40/الشاعر / فضيل اطوير القبائلي :
عانــدتها يا بيـــت مــا مــن نـــــوّه      ارياحا ايلـطن فالشــراب بقــوه                
مـا مــن اشــــبوب رعـــــــــــــوده      يـدَّاون بقـوَّه في سـماه السـودا 
وارياحه اتهيزع مي ارياح خموده      وذابن أمزانه بين لارض وجوَّا  
ودارن اسـيوله فِ الوطـاه هـروده      وحرَّاث الجـوابد قـال زينك دوَّه 
وكــم نــو قاطــب عالـــيات رياحـه      عالـق مظلـم لاجهـى لا ضــوَّى
ما حــركن لك كــم مــن مطــراحه      ثابت وشامخ كي جبـال الصـوُّه

41/الشاعر / آدم محمد القاضى :
الصبر زين والصابر ينال اجاره    وكانك صبرت اتنال لاجر اعموم
الصــبر ماكيـفا اهنــاك ادبـــاره    علي من صـبر تفراج بعد اهموم
وصبرك عالشـدت موش معـاره    وجميع مامكتبلك ايجـى امحـتـوم
ما يخـــص منــا شــى لايـــداره     عليك كاتبة ربى احرف مرقـــوم
وإن كان هو لافالك في نـزراره     احمد الله اتجــي الــدوه عــــــوم
المواله كريم وكل شى بامــاره      ايزول الكدر بعد الصغا والشوم

42/الشاعر /بوعجيلة عبدالسلام القبائلى :
نحـوس ويـن ما يسـرح بعـيد خيالى     ويجبد الوطن اللي علينا غـــالى
بـــــين امــــــــــــــــــــــــــــــــــروج      تهوج بالعطور الفايحة وتــروج
واحذا اجبــال كاسيها نظاف اثلـوج      تخلط جمال اسويسري وإيطـالي
انا والرفـاقـــة فى طــرب ممــزوج      بشوق لمقاعد بوغثيث اطـوالى
اللى صورتـه ما بت نهــار اتــروج      ولاحــولت مـن بالــــهم لابـــالى
حتى ويــن قابلــــنا لغــاوى عــوج      وقمة حضارة فى مجوف خــالى
وحق من امصور فى سماه ابروج      على ليـبيا ماريت يعــلا عــــالى

43/ الشاعر /محمد الهاروج حمودة المغربي:
يا سوَّافــــه                            يا منسلة مِ اللي كبار خفافه
واخذ بعـــير وعــاه في مخرافه        حدود منيته واخذ ايام دلاله
لافيه رقــه لا اشــوي أطـرافــه        ذراعين تكييله يطول اعقاله
وين ما يهـــدر هــدرته زنغــافه        علي طول جرتها لها نرتاله
جرارة مع لولب صريد اصرافه        والا اعياط من واحد ارزي في ماله

44/الشاعر/ المرحوم محمد الحولاق :
لا نعـرفــــوا بتــاو لاحيَّــاقه      احنا وطنا في قيس عـين الناقـه
لانعـرفـــــــوا طـــــــوريَّــــه      لا نعــرفــوا فــدَّان لا ابعـــديَّــــه
عشــنا في برقــه الفنطازيَّه      اللي زرعها ما جوه شي سرَّاقه
حارثينها لجواد في عشريَّه      علي غــيث ماجــابه اللاخــــلاَّقه

وأخيرًا أرجو أن أكون قد التزمت الصدق وأديت ما كان بودي أن أقوم به في هذا الخضم الشاسع ، فإن أصبت في ذلك فذلك فضل من الله ومنهّ اشكره عليه ، وان جنبني الصواب وانقضت الفائدة فأرجو من الله أن يغفر لي ما لم اقصده كما أرجو من الإخوة الشعراء الذين ينتمون لهذه المدينة الباسلة أو مروا بها ولم تذكر أشعارهم أن يتقبلوا عذري إما لأنني لم أجد لهم مرجعًا أدون منه ما يستحق الذكر أو لان أشعارهم اقتصرت على الغزل فقط والذي استبعدته قدر الإمكان ولم أذكر منه شيئًا.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home