Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Hakim

Sunday, 19 February, 2006

"البيان الأول".. مرة أخرى؟

حكيم

وأخيراً تحرك الشعب الليبي ولكنه كعادة شعوب هذه المنطقة المشلولة تحرك في المكان الخطأ وللسبب الخطأ .. أنا لا أريد أن أكون متشائماً ولكني بعد نصف ساعة على البالتوك شعرت كأن هناك ثورة شعبية عارمة في ليبيا من أدناها إلى أقصاها وكان مناخ التفاؤل مسيطراً على الجميع بطريقة هستيرية تقضي على جراثيم التفكير والتأمل والتدبر .. مهما كان الأمر، وأتمنى أن أكون مخطئاً، فلا بد أن ننظر إلى الأمور بعقلانية بدل الانزلاق وراء العاطفة إلى ما لا تحمد عقباه .. وسأدون ملاحظاتي بدون عواطف قدر الاستطاعة حول هذه الأحداث:

1- أن الأحداث بدأت بمظاهرة أمام القنصلية الإيطالية احتجاجاً على الرسوم المهينة للرسول .. ولا نعرف حتى الآن مدى تورط النظام في التحريض على هذه المظاهرة ولا ما هي حسابات النظام في إطلاق زمام الغضب الشعبي بصورة مدروسة لعلها خرجت قليلاً عما قدر لها .. ولهذا السبب قلت أن التحرك كان في المكان الخطأ إذ أن ما ارتكبه النظام في حق ليبيا يفوق بمراحل ما ارتكبه الاستعمار الإيطالي ولذلك فإن المكان الصحيح هو الجهات الأمنية ورموز الدولة وليس القنصلية الإيطالية ولكنها على أية حال بداية نأمل أن تتسع لتطال المجرم الحقيقي ورموز نظامه الشرير.

2- هذه الأحداث، على الأقل في بدايتها، ليست موجهة ضد النظام ولكنها مرشحة لأن تتفاعل بصورة أكثر شدة ضد النظام ورموزه وخاصة بعد سقوط قتلى وإن كنّا بأمانة لا نرجح ذلك ولدينا أسبابنا التي ليس أقلها عدم خروج أي مظاهرات غاضبة للأطفال الذين أصيبوا بالإيدز وعددهم يفوق عدد قتلى الاشتباكات بثلاثين ضعفاً .. ولهذا قلنا أن المظاهرة انطلقت للسبب الخطأ فقد ارتكب النظام من الجرائم في حق ليبيا ماهو أكبر بكثير، وإذا سلمنا بأن خروج الناس كان غضباً لكرامة الرسول التي أهانها الوزير الإيطالي فالأحداث الموثقة التي استهزأ فيها القذافي بالدين وبالرسول تفوق ذلك بكثير فلماذا لم تغضب هذه الجموع عندئذ؟

3- أن النظام، ربما تحت ضغط الخوف من فقدان السيطرة على الجموع الغاضبة، كشف عن وجهه القبيح البشع الإرهابي الدكتاتوري وقام بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين علماً بأن مبنى القنصلية لم يكن مأهولاً، فغاية ما كان سيتم فقدانه هو بعض الممتلكات، ولكن هذا التصرف من قبل النظام هو تصرف منسجم تماماً مع نظرته للشعب الليبي كدواب لا تعنيه زيادتها أو نقصانها في أي شيء.

4- إذا كان استخدام القبضة الحديدية ليس جديداً أبداً على النظام العاهر، فالجديد هو استخدامه للقفاز الحريري، وهو ما جسده بإعلان إقالة وزير الأمن العام اللص الداعر الشرير المعروف باسم "نصر المبروك" أحد أكبر عرابي هذا النظام الشرير وأكثرهم دموية .. وبمناسبة إحالة هذا الشرير إلى التحقيق فأنا أقترح على سيادة النائب العام، إذا سمح بهذا وقته وضميره، أن يسأله بالإضافة إلى الافراد العشرة الذين سقطوا في التظاهرة، عن ألف ومئتي شخص قتلوا في سجن "أبو سليم" سيء السمعة .. وأن يسأله عن المسجونين السياسيين الذين كاد النسيان أن يطويهم لطيلة بقائهم في السجن .. وحبذا لو سأله عن نتيجة التحقيق في إسقاط الطائرة الليبية فوق مدينة طرابلس عام 1992.

5- سيطرة النظام على الإعلام لا تزال كسابق عهدها سيطرة كاملة ومطلقة، فلم نر أي مشاهد أخرى غير تلك التي عرضتها الجزيرة والتعليق المحسوب للسيد "خالد الديب" من مدينة طرابلس على بعد ألف كيلومتر من مكان الحدث حتى بعد مرور ستة وثلاثين ساعة من الأحداث وهو الذي يتنطط كالسعدان ليتابع سفاهات سيف الإسلام في أرجاء ليبيا .. وهذا أيضاً جزء من سياسة النظام الجديدة في التسريب الإعلامي المدروس والمحدود لترسيخ وهم الشفافية.

6- إن استخدام النظام العاهر للقتل كأول وسيلة للتعامل مع أحداث أشد ما توصف به أنها أحداث شغب لهو وصمة عار في سجل هذا النظام الحافل بكل ما هو قذر وخسيس ودنيء وغير إنساني، ولا نملك إلا الحسرة ونحن نرى هذا النظام الجبان الرعديد الذي انبطح أمام العصا الأمريكية حتى قبل أن ترفع في وجهه، لا نملك إلا الحسرة عندما نراه يستأسد على مواطنيه العزل ويريق دمائهم على الطريق العام دون أن يبذل محاولة واحدة للسيطرة على الوضع دون فقدان أرواح ..

وختاماً، نحن نترقب وننتظر عسى أن تأتي الرياح بأخبار أفضل مما أتت به طوال أربعة عقود عجاف، وعسى أن تصبح مدينة بنغازي، التي سماها نظام الشر مدينة "البيان الأول"، فعلاً مدينة "أول بيان" ينعي هذا النظام البغيض ليذهب إلى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه.

حكـيم
www.7akeem.net


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home