Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Hakim

Monday, 2 January, 2006

       
       

أسبوعـيات حكيم (1)

حكيم

10 أكتوبر 2005
· بعد أن انتهيت من مقالة "فوازير رمضان" وأرسلتها للدكتور اغنيوة فتحت التلفزيون على قناة الجزيرة لأفاجأ بزلزال باكستان الذي قتل فيه حتى الآن أربعون ألف شخص معظمهم بالطبع من الأطفال وكبار السن.. ونحن طبعاً لسنا في مقام الشماتة هنا إذ أن قداسة النفس الإنسانية عندنا أعظم من قداسة الله نفسه ولكني لا أملك نفسي من التساؤل: حتى لو كنت أدفع رشوة لله ليؤيد وجهة نظري في هذا المقال فما كان يمكن لي أن أحصل منه على مثل هذا التأييد.. عسى أن يكون هذا المقال وذاك الزلزال نقطة تأمل لبعض العقول التي اغتصبها الله ورسوله.

26 أكتوبر 2005
· الهدية الرمضانية لشعب باكستان المسلم وخصوصا كشمير المجاهدة كانت خمسين ألف قتيل وثلاثة ملايين مشرد والسؤال هو: لماذا لم يتجه جزء من غضب الله الى الهند التي يعبد أغلب سكانها البقر؟

28 أكتوبر 2005
· أتابع باستمتاع شديد حلقات الأستاذ فرج الفاخري المعنونة الفرص الضائعة، والحلقة الخامسة بالتحديد والتي نشرت منذ يومين على صفحة ليبيا وطننا أضحكتني كثيرا إذ دأب الأستاذ فرج على وصف مخالفه بالشقي والدعي، وإن كنت أرى أن الأستاذ ما كان له أن يرد على هذا الشخص في سياق المقال بل كان ينبغي أن يكمل السلسلة ويرد عليه في مقال منفرد إن شاء.

08 نوفمبر 2005
· مقالات جميلة على صفحة اغنيوة.. أطرفها علي الاطلاق مقالات صلاح عبدالعزيز.. هذا الشخص يحلق في عالم الخيال واحيانا اقول لنفسي: لو كنت مديرا لاحدي الشركات او استاذا جامعيا فماذا سيكون موقفي لو تحدثت أمام الموظفين أو الطلاب عن السنافر او النينجا؟... هذا ما يفعله السيد صلاح والدكتور الصلابي بحديثهم الطفولي عن العذاب والجنة والنار.. دع عنك مقالات التعيس الخوجة الذي يصر برعونته على ان يفقد احترام اكثر الناس سذاجة.. أتمنى من الأستاذ الخوجة أن يحفظ ما بقي له من كرامة ويخرس تماماً.

11 نوفمبر 2005
· السيد صلاح عبدالعزيز و"المفكر" عبدالحكيم الفيتوري يتبادلان المجاملات على صفحة اغنيوة.. الأول يصف الثاني بالمفكر والثاني يرد له المجاملة.. وإذا كان هؤلاء مفكروك يا ليبيا فيا قلبي إحزن.

14 نوفمبر 2005
· أصاب بالاكتئاب كلما فكرت في مصير المرأة العراقية المتهمة في تفجيرات عمان فهي ليست في دولة غربية لكي تحتفظ بكرامتها بل في غالب الأمر ستتعرض لتعذيب شديد هذا إذا سلمت من الإعتداء الجنسي.
المفارقة أن زوجها الذي أقنعها بالقتل يضاجع الآن الحور العين أما هي فسوف تضاجع "عصاة" المكنسة في مبنى المخابرات الأردنية وستدعو الله حتى تنشق حنجرتها ولن يستجيب لها.
سؤال بريء: لنفرض أن هذه المرأة نجحت في تفجير نفسها ومضت شهيدة فكم يحق لها من الحور العين الذكور؟... الإجابة: صفر.. زيرو.. نيينتي.. لاشيء.. نوثينج.. نيل.. نادا!! حتى لو مضت المرأة شهيدة فلا يحق لها أكثر من العتروس الذي كان زوجها في الدنيا والذي سيضمها الى قافلة الإثنين والسبعين (من غير الممظط.)
· إذا كان الناس يتزوجون لكي ينجبوا أطفالاً فلماذا يتزوج هؤلاء إذا كانت مهنتهم نزع الحياة؟.. لا يتصور أحد أن كلامي هذا ضرب من الشماتة فكما قلت سابقاً أن النفس الإنسانية هي أقدس عندي من الله والأنبياء ولكني أشفق على هذه المرأة وأتمنى أن تحظى بمحاكمة عادلة بدون امتهان لكرامتها.. ولو كان الأمر بيدي لأدخلتها إلى مستشفى المجانين باعتبارها مغسولة الدماغ دينياً والمهووس دينياً في حكم المجنون يجب الحجر عليه ولكنه لا يؤاخذ بجريرته.

15 نوفمبر 2005
· لماذا نفتخر بالغباء؟.. رأيت بمناسبة وفاة مصطفى العقاد مشهداً من فيلم عمر المختار يقوم فيه المجاهدون بربط أرجلهم في مواجهة الدبابات!! هل يتضرر المجاهد شيئاً إذا فر من أمام الدبابة ثم عاد ليقاتل العدو في موضع آخر وزمان آخر لكي يكون أكبر أثراً؟ أم أن الأمر هو مزايدات في الشجاعة أو مجاراة لضغط الأتراب كما هي عادة هذه الأمة المنكوبة؟
· مداخلة سليمان دوغة على قناة الجزيرة كانت معقولة وأثار نقطة مهمة بخصوص الجهة التي طلبت التأجيل وهي هيئة الدفاع عن الدولة الليبية وليس الدفاع عن المتهمات.. ولكني لم أفهم ماذا يقصد بكلمة في قلبي "ولعة"؟.. ولعله يقصد "لوعة."

17 نوفمبر 2005
· يبدو أن المعركة بين شعبان معيو ولجنة العمل الوطني كانت حامية الوطيس! ظاهر الأمر أن معركة حدثت قام على إثرها السيد شعبان بإعلان استقالته قبل أن يتم فصله ثم بادرت اللجنة اليوم بإعلان فصله.. يذكرني هذا بالفزورة المصرية" أنت مرفود! لأ أنا استقلت الأول."
· مقالة جميلة لسواني تيكة في صفحة اغنيوة عن شخصيات البالتوك.. المشكلة في الكاتب أنه منافق ديني من الطراز الردىء فهو يغتاب أشخاصاً معروفين كالدكتور جاب الله حسن والأستاذ فوزي عبد الحميد ولكنه لا ينسى أن يطعم كلامه بالآيات والأحاديث مصداقاً لكلامنا مراراً أن الإنسان يجد في كتاب القرآن المتناقض مايشاء لتدعيم أي وجهة نظر مهما كانت.

19 نوفمبر 2005
· أفضل وسيلة لترك الدين هي التعمق فيه ودراسته، ويحلو للمتدينين أن ينعتوا من يخالفهم الرأي في صلاحية الدين بأنهم لم يدرسوا الإسلام الصحيح والحقيقة هي أن من ترك الإسلام تركه بعد دراسة أما من لم يدرسه ويفهمه فتراه لا يزال يهز رأسه ويردد كالببغاء ما لقنه إياه مدرسوه ومشايخه المحنطين.
· لم يهدأ غبار معركة شعبان امعيو مع لجنة العمل على الساحة الأوروبية إلا وثار غبار معركة أخرى بين السيد حسين الفيتوري والاتحاد الدستوري الليبي.. هذه المعركة بالذات لا أرى لها مبرراً وإن كنت أعتقد أن جماعة الإتحاد الدستوري يتمتعون بنوع من الطفولة العقلية في تعاملهم مع الآخرين فلا يبدو لي أن كلام السيد حسين الفيتوري يحمل أي نوع من التحامل على العهد الملكي وكان في الإمكان ممن كان حاضراً لجلسة البالتوك أن يصحح له أخطائه ولكن التصرف الطفولي بالانصات ثم مهاجمته على الانترنت يبدو لي مستهجناً.

20 نوفمبر 2005
· جمعية المرأة الليبية تضع إعلاناً على صفحة اغنيوة عن محاضرة في فن الإنصات والحوار للباحث "المعروف" خالد الورشفاني!! نصيحتي للمشرفين أو المشرفات على هذه المحاضرة أن يستعينوا بكاشف المعادن [metal detector] ليتأكدوا من عدم اصطحاب الباحث المعروف لمبضع الجراح الذي كان قد نصح باستخدامه معي في أول "حوار" بيننا على صفحة اغنيوة.. وإذا كان من ينصح باستخدام المباضع لاحتزاز الرؤوس يصلح للمحاضرة في فن الحوار فليس من العجب أن نرى كل هذا التطرف..
المشكلة هنا هي أن الجماعات الدينية تعلمت الدرس جيداً في أصول التخفي والمراوغة فاسم الجميعة هو "جمعية المرأة الليبية" وليس المسلمة مثلاً وذلك للتمويه، وسيادة الباحث طبعاً لن يعدم أمثلة مزورة عن الرسول وأسلوبه في الحوار ولن يتطرق لمن قتلهم الرسول بدون حوار ولا إنصات كأطفال بني قريظة الذين تقارب أعمارهم أعمار الفتيات في هذه المدرسة أو تقل عنها.!
· يبدو اني سأضطر الى إضافة صفحة خاصة للرسائل والتعليقات، لكي أحتفظ بهذه المساحة للخواطر فقط.
· وصلتني تعليقات على مقالة "الوجه الحقيقي للإسلام"، ولن أضع التعليقات التي استحسنت المقالة، على الأقل ليس الآن ولكني سأضع بعض التعليقات المستنكرة وذلك لطرافة منطق أصحابها وللدلالة على أن الكائنات المتحفية التي أشرت اليها في المقالة موجودة وتعيش بيننا.. يمكن قرائتها من صفحة الرسائل.

21 نوفمبر 2005
· تحية الى السيدة "عائشة الرشيد" المرشحة لعضوية مجلس الأمة الكويتي والتي ذهبت الى ديوانيات الرجال التي يغشاها السلفيون بكل شجاعة وبدون حجاب وصافحتهم وجلست تشرح لهم برنامجها الانتخابي.. الخبر يثلج الصدر فهل يأتي يوم على ليبيا نرى فيه نساءنا ينزعن خيمة الذل ويتقدمن لينلن حقوقهن؟..
· تحية الى حسن الأمين وموقع ليبيا المستقبل على المجموعة الرائعة من الأغاني الليبية التي يخشى عليها من الضياع. · أتمنى أن تكون محاضرة فن الإنصات والحوار قد مضت على خير وبدون ضحايا لمبضع الجراح..
· مقالة الأخ محمد ارحومة على صفحة اغنيوة مثال جيد وحي على عقلية الإنسان المؤمن الذي يريد أن يؤمن ولا يريد من يزعج إيمانه.. وهو يستخدم منطقاً عفى عليه الدهر منذ أيام المتكلمين .. ومهما كان ما قاله من أجزاء ثلاثة للبرهان على وجود الله فانه لا يستطيع أن يهرب من السؤال البسيط: إذا كان لكل موجود موجداً وكان الله موجوداً فمن أوجد الله؟ هذا طبعاً يختلف عن طرح السؤال بصيغة إذا كان لكل مخلوق خالقاً لانه سيقول ان الله ليس بمخلوق.. هل رأيتم ان الامر لا يتعدى السفسطة اللفظية؟.. هل نقيم إيماننا بوجود الله على التلاعب بالألفاظ؟
على أية حال أنا لست منكراً لوجود الله ولا مثبتاً له حتى يقيمون الدليل على وجوده فهذا أمر لم يتوصل فيه الإنسان إلى دليل حاسم بعد.. ويوم يأتي الدليل سيأتي على أيدي علماء الفيزياء والفلك وغيرهم وليس على أيدي الأنبياء!! وحتى ذلك التاريخ.
يجب على كل شخص يؤمن بأن هناك إلهاً للكون أن يكذب جميع الأنبياء لأن الإيمان بأن الله أرسلهم هو إهانة لله ذاته.. ولنفرض أن هناك يوماً للحساب وجئت أمام الله وسألك: كيف لك أن تؤمن باني أعجز عن تبليغك برسالتي الا عن طريق رجل يقتل أطفالاً وينكح فتاة في التاسعة؟ ألا تملك عقلاً؟
هل يدرك القارىء الآن لماذا أعرض عن هذا النوع من المقالات ولا أكلف نفسي عناء الرد؟.. لأن أصحابها يبحثون عن الإجابة في المكان الخطأ ونصحيتي لهم كما هي للقارىء أن يبدأ البحث عن هذه الإجابات في كتب العلم وأنصح بقراءة موسعة لنظرية التطور ولنظريات نشأة الكون ولمن أراد مدخلاً عاماً أن يستعين بالوصلات على اليمين أو الكتب الموجودة في صفحة ساعد حكيم.
· كما توقعت فقد أضفت صفحة جديدة للتعليقات www.7akeem.net/letters/nov_05.html ويمكن الوصول اليها من وصلة "رسائلكم" ونقلت اليها ما كان موجوداً هنا من تعليقات.. "العفسة" الوحيدة انه لا توجد طريقة لاضافة تعليقات مباشرة وحتى ذلك الحين أرجو إرسال تعليقاتكم بالبريد الالكتروني.. التحديث حسب التساهيل لاني أعطي الأولوية لصفحة الخواطر

22 نوفمبر 2005
· من كان لديه ذرة شك واحدة في أن النظام في ليبيا يستخدم مجموعة من الجحوش في أجهزته الأمنية فأرجو أن تجعله هذه الوثيقة التي نشرها الاخ بن جواد في موقع الدكتور اغنيوة يغير رأيه الوثيقة هنا.. ومن يقرأ قائمة الكتب الممنوعة يجدها كتباً يهتم بعضها بالعبادات والأخلاق وتزكية النفس وبعضها بالعقيدة ومحاربة القبور وغيرها.. وكلها كتب للتيار السلفي الوهابي السؤال هو: ما الذي يدعو هؤلاء المغفلين الى محاربة هذه الكتب؟.. ألا يدركون ان هذه المخدرات الدينية هي في صالحهم بالدرجة الأولى وكان الاولى بهم أن يشجعوا انتشارها بل ويوزعوها مجاناً.. ألا يرون ان السعودية التي تصدر هذه الكتب قد احتوت التيار الديني حتى خرج عليهم التيار الجهادي؟.. أنا أتفهم (ولا أويد) أن يمنعوا الكتب الحركية والجهادية ولكن أن يمنعوا هذه الكتب؟ عجبي!!
· شعار طريف رفعه أحد مرشحي الحزب الوطني في مصر في إحدى الدوائر الانتخابية التي ينافسه فيها أحد المرشحين الأقباط.. الشعار هو بالطول.. بالعرض.. حنجيب الصليب الأرض.. ياحسرة على مصر الليبرالية التي كان الناس يقولون فيها الدين لله والوطن للجميع قبل ثمانين سنة.
· لم يعد لدينا شغل أو مشغلة إلا متابعة مشاكل موظفي قناة الغوغاء (الجزيرة) فبعد الزفة التي أقامتها ولا تزال لتيسير علوني وسامي الحاج هاهي زفة أخرى تقام لأحمد منصور بمناسبة "الطريحة" التي أكلها من بعض البلطجية.. وأنا للأمانة لم أر أثقل من دم هذا المذيع الذي يظن أن قلة أدبه تعد حرفية ومهنية وتجعل منه محاوراً جيداً يخشاه الضيوف الذين يعد بعضهم قامات شامخة جداً.. أنا طبعاً أستنكر الاعتداء عليه ولكن مسرحية تقديم بلاغ للنائب العام على الهواء مباشرة وتفاعل الكثير من الشخصيات الليبية المعارضة مع هذه "الطريحة" هو أمر مبالغ فيه.. فلدينا كاتب ليبي قطعت أصابعه ورميت جثته في الطريق العام وهو ما تتضائل معه شوية "الكفوف" التي أكلها أحمد منصور.

حكـيم


       
       

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home