Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Ibrahim Grada (Adrar Nfousa)
الكاتب الليبي ابراهيم قراده (ادرار نفوسه)


ابراهيم قـراده

الأثنين 28 يوليو 2008

الإليكترون القطري

ادرار نفوسه

وسائل الإعلام الرسمي الليبي تورد وفي خبرها الأول قيام أمير قطر الأمير حامد بن خليفة آل ثاني وزوجته الشيخة موزة بزيارة عائلية إلى القذافي وأسرته. وهذا مؤشر عن حالة ارتباط متطورة بين الأسرتين الحاكمتين، والذي يعلن كما هي أعراف البدو عن وجود علاقة خاصة، ولكن أعراف البدو لا تعلن عن مثلما زيارات. أم انه الكره والكيد للسعودية أو أن هناك شيء أخر!

قطر دويلة خليجية صغيرة مساحة وسكانا، في حدود المليون وثلاثمائة ألف نسمة ثلاث أرباعهم أجانب وافدين. إلا أن الأثر القطري اكبر بكثير من الحجم المجهري المنتهي للدويلة، والأسباب ليست فقط النفط والغاز القطريين، بل هي السياسة الخارجية والإعلامية للدويلة.

معلوم أن قاعدة العديد القطرية تستضيف مقر القيادة العسكرية المركزية الأمريكية للمنطقة الاسطى (CENTCOM)، والتي يغطي نشاطها كل الشرق الأوسط من القرن الأفريقي إلى أسيا الوسطى. إضافة إلى أن قطر هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لها علاقة معلنة بإسرائيل. العلاقة الأمريكية القطرية الاستراتيجية هي احد بل العامل الأهم للأثر القطري المتضخم، لان هذه العلاقة توفر الحماية والاستقرار للأسرة الحاكمة القطرية لتختلق وتدير باقي أدوات التأثير القطري. قناة سي إن إن الأمريكية تمتعت وبدرجة احتكارية في التسعينيات من القرن الفائت بتأثير إعلامي خطير، لدرجة استحداث مصطلح " عنصر سي إن إن/CNN Factor" لبيان مدى التأثير الإعلامي، والذي قابلته في المنطقة قناة الجزيرة القطرية.

ليس خفي الدور الهائل والأثر الخطير الذي اضطلعت به قناة الجزيرة في خلق المشهد الإعلامي وتوجيهه سياسيا في المنطقة، حتى تجاوز دور القناة أهمية الدولة المستضيفة قطر، ليقال من باب التهكم أن قطر تقع في قناة الجزيرة وليس العكس. والغريب الملاحظ احتضان وتبني القناة لخطاب معادي ومؤجج ضد التواجد الأمريكي في المنطقة، في تعامي محير عن استضافة ودور دويلة قطر في المخطط الأمريكي، مع سيطرة غريبة واضحة للتيار الإخوان المسلمين في إدارة دفة القناة!

شكلت قناة الجزيرة صداعا وقلقا كبيرا للحكومات العربية ببثها لأخبار المعارضات العربية واستقبالها لقياداتها، مما وثر علاقات قطر بكل الدول العربية تقريبا، وبالأخص الأخ الكبير في المنطقة "السعودية". واللغز هنا عجز الذراع السعودية القوية والماكرة عن لي مصران الدويلة وعقد لسانها الجزيرة!. ففي الجسم الخليجي الذي نواته القوية السعودية كانت قطر وحتى مؤخرا إليكترونا خافتا ذي شحنة سالبة ضعيفة تدور في فلك النواة السعودية القوية. لتنشطر إلى إليكترون هائم تجذبه الجسيمات الايجابية الأضخم شحنة وحجما، كأنه تجسد سيكولوجي لبحث القزمة الغنية عن عملاق مفتول يشبع شبق وعقدة الضآلة والضحالة المتمكنة.

ليبياً، تدشن اصطدام الجزيرة بالنظام الليبي باستقبالها المعارض الليبي فرج بو العشة في برنامج الاتجاه المعاكس، والذي تفاعل معه النظام بتشنج مفرط تمثل في سحب سفيره من قطر. لتستمر الجزيرة لفترة في سياسية فتح بابها للمعارضين الليبيين قبل أن توصدها على الجميع دون الإخوان المسلمين الليبيين وقضية إطلاق سراح سجنائهم. لتنقلب العلاقة لدرجة سماح السلطات بفتح قناة الجزيرة لمكتب لها في طرابلس، وليحصرها القذافي بلقاء مسخرة سنوي. وهكذا فقدت القناة ثقة الشارع الليبي ومعارضته في كل ما يتعلق بتغطيتها للشأن الليبي. واليوم تشهد العلاقة الليبية القطرية نموا ملحوظا نحو تنسيق وتحالف، ابرز أمثلته الزيارة العائلية الأخيرة، والتي سبقها التفويض الليبي للتدخل القطري في الأزمة الليبية/ البلغارية الأوربية حول مأساة ضحايا أطفال الإيدز. وتلك رسالة وإذانا ببداية مرحلة جديدة بين النظامين.

الآن، المنتظر أن يشهد اللغز القطري مرحلة أكثر غموضا في كيفية تمكن العائلة القطرية الحاكمة الملائمة بين علاقتها الخاصة بالديكتاتور القذافي وطبيعته وطالباته، وبين بقاء المعارض والإعلامي الليبي محمود شمام عضوا في مجلس إدارة قناة الجزيرة. وكيفية استمرار الجرائد القطرية المدعومة حكوميا في فتح صفحاتها لمقالات معارضين ليبيين كالمعارض فرج بو العشة والكاتبين عمر الكدي ومجاهد البوسيفي. وجميعهم أقلام وأصوات ليبية مهجرية معارضة، ذات مصداقية وقدرة واثر سياسي وثقافي معروف.

العقل وفهمه يدوخان في فهم آلية دوران الإليكترون القطري، والخوف أن يكون للإليكترون القطري شحنة سلبية على المعارضة الليبية، بفتحها المجال لليد القذافية الخفية الساعية بإصرار لتفكيك تماسك المعارضة بهيام أقلام مقتدرة ومهمة في مجرات بعيدة. والخشية أن تتدخل لقمة العيش مع الأدوار النضالية، وكلنا نعلم صعوبة لقمة العيش عند أصحاب المواقف الحرة هذه الأيام وفي المنطقة بالذات.

من أساسيات المثقف العضوي والملتزم بدور نضالي اختياراً وإرادةً، ولقدراته العقلية النقدية والتحليلية، أن يعرف دربه وكيفية تعامله وتفاعله مع مستجدات دربه. ولكنه الخوف من الآثار السلبية لاقتراب الإليكترون القطري من مجال الديكتاتورية القذافية على تكاثف المعارضة الوطنية، وكلنا يعلم علاقة القذافي بالمعارضة. ليبرز السؤال المشروع الذي سيوجهه للإخوة- بحكم أنهم شخصيات عامة ومعروفة- هو كيفية تفاعلهم مع المعضلة الافتراضية المتمثلة في الحفاظ على استقلاليتهم وإيجابيتهم أمام سلبية شحنة الإليكترون القطري. فنظريا، التقاء شحنة موجبة بسالبة يعني نتوج حالة حيادية أو سلبية بحكم أن درجة الشحنة السلبية للإلكترون القطري أعلى!

الوضع البديل أن يترك الإليكترون القطري الأقلام الليبية وشأنها، وهذا افتراض لا يتناسب مع سلوكيات الإليكترون القطري ولا مع عقلية الاستبداد الشرقية التي من طبيعتها أن تكون تابعا في فلك الأقوياء ولا ترضى من الأضعف إلا أن يكونوا جسيمات لاحقة في مسارها. وكلنا في الهم شرق، ولله في خلقه شؤون، ويضع سره في اضعف خلقه سواءً كان إليكتروناً أو بيت عنكبوت.

ادرار نفوسه
المهجر، 27.07.2008
igrada@yahoo.co.uk


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home