Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Ibrahim Grada (Adrar Nfousa)


Ibrahim Grada

الإربعاء 11 نوفمبر 2009

النظام يرتعش خوفا من يو تيوب "You tube"

ابراهيم قراده

كنت قد سجلت على اليو تيوب "كلمة المؤتمر الليبي للامازيغية إلى الشعب الليبي الصابر بمناسبة أربعينية القذافي"، تجدونها على الرابط التالي:
http://www.youtube.com/watch?v=ohEFyJF5GIM

http://www.youtube.com/watch?v=ohEFyJF5GIM&feature=related


ولكني تلقيت رسالة من فريق يو تيوب، يبلغني فيه بتلقيه شكوى ضد التسجيل، ويطلب فيها مني مراجعة او حذف التسجيل لانه يخالف سياسات النشر في اليو تيوب، مع مهلة 48 ساعة يقوم بعدها فريق اليوتيوب بمراجعة او حذف التسجيل.

وعند اطلاعي على التسجيل في اليو تيوب، وجدت التعليق التالي:
Jalal2009Libya (13 hours ago)

هذا الفيديو في قائمة الحدف..مسالة يومين الى اربعة ايام .. هدا المقطع يدعو الى العنصريه .. التي يرفضها الشعب الليبي ..كما تحضرها قوانين اليوتيوب .... تحياتي

وفي صفحة المدعو Jalal2009Libya على اليوتيوب، عرفت ان المدعو يمتهن تفنص اصوات الحرية الليبية بالوشاية الكيدية لفريق يو تيوب، وصفحة المدعو على الرابط: http://www.youtube.com/user/Jalal2009Libya

هذا المدعو لا يعدوا ان يكون إلا:
• من اعوان اللجان الثورية أو مخابرات مخابرات النظام القمعي، أو من المرتزقة الطامعين الذين يريدون بيع انفسهم لمخابرات النظام القمعي، أو من اعداء حرية الكلمة والتعبير.

فهذه طبيعة ونتاج الانظمة الديكتاتورية، وفي قاعها ديكتاتورية القذافي الفاشية الارهابية، جبانة ورعديدة، فهي انظمة مؤسسة على الجبروت والقسوة ضد شعوبها، فهي تخشى الحرية والعدالة، حرية الكلمة وعدالة النضال. ولهذا تسخر امكانيات هائلة لتكميم الافواه الحرة وكسر الايدي الحرة، لاعماء شعوبها وتضليلها. لانها تعرف انها ظالمة وجائرة، ولا تريد لاحد ان يتكلم وينتقد ظلمها، ان يسمع وينتقد ظلمها، ان يرفض ظلمها وفسادها ويسعى لتغييره بالحرية والعدالة، واستبدال حكم الفرد الشمولي، بنظام ديمقراطي اساسه الانسان وكرامته وحقوقه.

فلهذا تخشى الانظمة الديكتاتورية، وفي قاعها ديكتاتورية القذافي، وسائط التعبير الحر، ولهذا تصادرها وتراقبها، فتحتكر كل الاعلام المقروء والمسموع والمرئي والانترنتي داخل سجن الجماهيرية العظيم، وتشتري الذوات الرخيصة من الاعلاميين، ولهذا تسجن وتقتل وتشرد وتلاحق احرار الكملة، وتعامل اهالييهم كرهائن تمارس عليها فحولتها الخائرة وساديتها المريضة. ولهذا وجب علينا الاستمرار في المقاومة، مقاومة الجور والطغيان.

الدعوة الملحة موجهة لضمائر الشعب الليبي الطاهرة والحرة بان تستثمر في وسائط التواصل الحديثة التي توفرها: يو تيوب، والفاس بوك لايصال رسالتها وخطابها لشعبنا المكبل بالداخل، لايضاح معاناة الشعب الليبي الى الراي العام. واخص بالدعوة هنا قادة ورموز المعارضة الوطنية الشريفة باستثمار هذه الوسائط لكسر حصار النظام الاعلامي.

كما اتمنى على اخواتي واخوتي التفاعل التضامني لايقاف هذه الظاهرة الاعتدائية الجديدة بتوجيه خطابات الى فريق يو تيوب توضح طبيعة النظام الديكتاتوري الليبي، وعدالة وشرعية النضال ضده.

وفي البدء كانت الكلمة، وعلى الارض وليبيا السلام

ادرار نفوسه
10 نوفمبر 2009

________________________________________________

ارجو وادعو الاخوات والاخوة الى المشاركة في مجموعة الحراك الليبي على الفاس بوك، واثراء الحراك من أجل ليبيانا الغالية المسكينة، على الرابط: http://www.facebook.com/home.php?#/group.php?gid=188560279553&ref=ts


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home