Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Hisham Ben Ghalboun

Sunday, 23 April, 2006

بنغـازي : المدينة التي تبني نفسها من جديد
( عنوان لتحقيق صحفي عمره أكثر من 45 سنة )

هـشام بن غـلبون

من وقتٍ لآخر يتكرّم عليّ أحد الأصدقاء القُدامى بأثر من بلادي يكون له فعل الصاعق الكهربائي الذي يبدّد الركود الذهني والوجداني الذي ينتابني بين الفينة والأخرى بسبب طول سنين الغربة عن الوطن، والبعد عن مسقط الرأس وقرّة العين مدينتي بنغازي(1) ، فتدب الحياة في ثنايا من وجداني طالما ظننت أنها قد ماتت أو تبلدت، لعدم إحساسي بوجودها لفترات طويلة من الزمن.

وأقصد بهذه الثنايا "الصّفاطي والتراكين" التي تعشش فيها ذكريات الطفولة والصبا والشباب، والشارع، والمدرسة، والبحرّ، والزّرادي، والأفراح، والأحزان، هكذا بدون ترتيب ولا أرشيف ولا تسلسل منطقي، تتربع كل منها في ركن من هذه "الصفاطي" المحظورة على ما جدّ عليّ من رصيد تجارب الغربة على مدى ثلاثين سنة من العمر.

وقد أنعش وجداني هذا اليوم رسالة تلقيتها من أحد هؤلاء الأكارم مرفقاً بها نسخة من صفحات العدد الحادي عشر من مجلة العربي(2) ، التى تحتوى على تحقيق مصور خصصته تلك المطبوعة الهادفة للتعريف بدولة ليبيا العربية، الحديثة الإستقلال، تحت عنوان: " أعرف وطنك أيها العربي: بنغازي المدينة التي تبني نفسها من جديد ".

وما أن أطلعت على نص هذا التحقيق والصور المنشورة به، حتى جالت في مخيلتي أطياف أصدقاء الطفولة والصبا والشباب، الذين تناثروا الآن فى أرجاء متفرقة من أرض الله الواسعة، أعلم أنهم يعانون مما أعاني منه، و أعرف أنهم يرتادون هذا الموقع تارة لتذكية مشاعر الحنين إلى الوطن، وتارات لإخماد براكينها، فسارعت إلى كتابة هذه السطور مرفقاً بها نسخة من التحقيق المذكور وذلك من أجل إشراك هؤلاء الأصدقاء وغيرهم فى رؤية جمال ماضي ليبيا الذى يشُدنا تعاقب سنوات الغربة إليه، والذى كان يوعد بمستقبل زاهر ومشرف لأجياله القادمة.

فإلى جميع الذين تربطني بهم وشائج الحنين للوطن، ولمسقط الرأس، سواء من تربطني بهم معرفة شخصية، أم مجرد الإلتقاء على صفحات هذا المنبر الكريم ، أهدي هذه المساهمة الساعية للتعريف بمرحلة مشرفة من تاريخ بلادنا، الذى أخاله سيُدهش البعض مِمّنْ لم يعرفوا عنها إلا النسخة الممسوخة المشوهة التي قادها إليها حكم الهمج المفسدون، وعندئذ سيعرفوا أسباب فخرنا بها وبالإنتماء إليها.

هشام بن غـلبـون
21 أبريل 2006
hisham@lcu-libya.co.uk
________________________________________________

(1) ينبغي التنبيه هنا إلى أن الحنين إلى مسقط الرأس، هو ظاهرة إنسانية طبيعية ومشروعة لا تتعارض مع الإنتماء إلى الوطن ولا تتنافس معه. أجدني مضطرا للفت النظر لهذه البديهية حرصا على عدم الخلط بين هذه المشاعر وما يطفو على صفحات الإنترنت في الآونة الأخيرة من دعوات جهوية ونعرات قبلية تشمئز منها النفوس وتقشعرّ من بشاعتها الأبدان.
(2) مجلة شهرية ثقافية مصورة تصدرها وزارة الإعلام بدولة الكويت، صدر العدد الأول منها في ديسمبر 1958. وهى موجهة لقراء اللغة العربية فى الوطن العربي وأنحاء العالم. شكلت في فترة الستينات مصدراً هاماً من مصادر المعرفة والثقافة والمعلومات الرصينة لأبناء الأمة العربية، ولأجيال من المثقفين الليبيين. http://www.alarabimag.net
مقالات مشابهة :
ـ بنغازي : بؤرة الوطن عندي http://www.lcu-libya.co.uk/artclsh.htm#HArtcl4
ـ العاصية تفقد تاجها : http://www.lcu-libya.co.uk/artclsh.htm#HArtcl1
ـ صفحات مضيئة من ماض مشرّف : http://www.lcu- libya.co.uk/artclsh.htm#HArtcl7


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home