Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 31 يوليو 2010

معارض بعد التقاعـد!!

فوزي عـبدالحميد

عرفته وكان من شباب جمعية عمر المختار مع خالي الأستاذ محمود مخلوف وأنا طفل،وقابلته بالصدفة وكنت مع خالي الثاني في بلد أوربي وهو سفير للقذافي في ذلك البلد.

صافحته في ذلك اللقاء وكانت الحالة في ليبيا مستوره نسبيا واعتقد أنه في عام 1975 .

لم اراه بعدها،وأستمر يشغل الوظائف الكبيرة مع القذافي حتى وصل سن التقاعد ولا أعرف عنه أي شئ،عندما حصل على التقاعد أصبح معارض..صدق أو لا تصدق !.

أكتشفت ذلك بالصدفة...وأنا اقول له وللمعارضة أن هذا المعارض بعد سن المعاش(معارض ما شافشي حاجه)عليه ان يكشف كل الملابسات التي جعلته لا يكتشف إجرام القذافي حتى حصوله على المعاش،فإذا لم يكشف عن ذلك وبكل صراحة فأنني لا أستبعد انه ما زال يعمل مع القذافي حتى لو أندس داخل المعارضة،ومثله ليبي آخر على المعاش لكنه لم يدعى انه معارض بل كتب مقالا يؤيد فيه القذافي،ولهذا لم نطلب منه شئ .

أما الأستاذ (حلت وأتحل) !! ويعرفه الأخوة الذين قدموه في مؤتمرهم،وكما يقول المثل (إلتم المتعوس على خائب الرجاء) يترأس أحدهم (جمعية لحقوق الإنسان) وهو إسلامي يؤمن (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)والتقوى معروفة عند المسلمين،هي الأيمان بالإسلام فغير المسلمين ليس لهم كرامة ولا حقوق يباعوا في سوق النخاسة وتستباح اعراضهم جزاء لهم على كفرهم،بل أنا المسلم عندما دخلت صافحت الجميع وصافحنى الجميع إلا هو دخل يشمخ ويرمح كأنه رأي أبو سفيان في المؤتمر ولم ينظر نحوي،فسالت عنه فقالوا لي أسمه (خ/م).

أنا يا بابا لا أحب النفاق،وعندما كنت أعارض قرد الفاتح ومعلق في حبال الفلقة وصديقي عمر دبوب وصديقي عمر الصادق الورفلي لم تلدك أمك بعد !والذي قدمته للناس في مؤتمرك أصبح معارض بعد المعاش وبعد شنق الليبيين،وهو من جمعية حقوق النفاق التي كونتها أنت.

أحترموا انفسكم فليس في الإسلام حقوق إنسان،لأن حقوق الإنسان لا تعترف بأستعباد الإنسان،بينما في الإسلام كان العبد الذي يملكه النبي وقول صلى الله عليه وسلم النبي أسمه :زيد أبن حارثه كما كان للنبي وقول صلى الله عليه وسلم..كان له رقيق جارية أسمها ماريه القبطية .

أوقفوا أكاذيبكم ونفاقكم ...لما تظهرون ما لا تبطنون...ولا تفضحوا انفسكم بجمعيات حقوق الإنسان، فأنتم آخر من يعرف حقوق للإنسان،ولقد مارستم قهر الإنسان والدعاء للظالم بالنصر فوق المنابرعلى مدى قرون،وحرمتم على الناس ما جعلتموه حلال للظالم (صلوا وأرفعوا صبابيطكم) .

الدولة لجميع المواطنين...يقال ان علي بن أبي طالب كرم الله وجهه لأنه لم يسجد لصنم قط،وأنا كرمني الله لأنني لم أصافح منافق إسلامي أقام جمعية لحقوق الإنسان،بينما صافحت في ذلك اليوم وتحدثت مع شباب من ليبيا قمة في الصفاء والطهارة وطيبة القلب،وأنا فخور بهم وسعيد بذلك اللقاء إلا سعادة سفير القذافي بعد سن المعاش الذي أصبح معارض !! والإسلامي صاحب جمعية حقوق اللسان !! و(صباح الخير في الليل) أو على طريقة صاحب جمعية (دين وديمقراطية) ! ستخرج لنا جمعية أخرى ربما أسمها (دين ودموية) وهي أكثر واقعية .

فوزي عبد الحميد
forfia@sunrise.ch
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home