Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأحد 31 مايو 2009

فرعـون أكتشف الوحدانية والأزلية

فوزي عـبدالحميد

فرعون أكتشف الألوهية والوحدانية والأزلية ولكن في نفسه، ولهذا جعل من الشعب عبيدا له،كما أنه أعد كل مايحتاجه الإنسان عند سفره في رحلة بعيدة،لأنه كان أول من أعتقد في أن الحياة مستمرة بعد رحلة الموت المؤقته وما زال الكثير من الطغاة وسيبقون يعتقدون أنهم أرباب الناس،وكلما تنازل الناس عن حقوقهم ولم يموتوا في سبيلها إنتشر الفراعنة بينهم وسادت العبودية والذلة والخضوع ،كما ان العبودية تنتشر بالعدوى .

كل أبناء الفراعنة فراعنة،وكل أبناء الأنبياء اليهود أنبياء..إلا العرب المسلمين فليس عندهم إلا نبي واحد ولم يعتبر إبنه أبراهيم الذي توفي نبي،ولكن المسلمين أعتبروا جميع الأنبياء الذين جاؤا قبل الإسلام مسلمين،حتى ولو كانوا أنبياء الديانة اليهودية الأسبق على الإسلام ،بينما اليهود لم يعترفوا حتى بالنبي الوحيد للديانة الإسلامية التي جاءت بعدهم،ولا حتى بالمسيح الذي هو واحد منهم،ولكنه اعترض على أمور في ديانته اليهودية وهو رجم الزانية المعترف به عند اليهود والغير معمول به أيضا .

تعايش اليهود مع فرعون في مصر وأخذوا عنه الكثير بما في ذلك فكرة الوحدانية والأزلية،وكعادتهم دائما يلعبون دور الوكلاء والوسطاء ولا يلعبون دور الآلهة مثل فرعون،بحيث لا يتحملون اي مسؤولية، ثم حصل معهم ما حصل بينهم وبين كثير من الشعوب من خصومات ومنازعات،واضطر موسي للهروب من مصر،وضرب بعصاه فأنشق البحر...ولا أعرف هل هذه معجزة غير قابلة للمناقشة مثل الكثير من المعجزات بما في ذلك سيطرة سليمان على الجن وتسخيره في خدمته .

أعتقد أن المعجزات قابلة للأعتقاد ولكنها غير قابلة للمناقشة،ولهذا فبمجرد موت النبي سليمان تعتبر قصص الجان قابلة للأعتقاد،لكن الجان غير موجود بموت النبي الذي كان يسخره لخدمته ويسيطر عليه في مملكته،مثل الجيش عندما يموت القائد لن تجد أي أثر للجيش .

لهذا من المفيد لنا جميعا صفاء النفوس من الخوف من اشياء غير موجودة،ويكفينا من الخوف ما نحن فيه،وعلى الناس أن يعتقدوا بدون خوف من أي كائن غير مرأي بالعين المجردة حتى لا يقع الناس في أمراض الوهم،فأنا لم ألتقي في حياتي كلها بجان واحد او جنية .

هذه الأمور تعادل ما قيل عن زواج سليمان بعشرات النساء وحياته التي دامت مئات السنين،وحمل الجان لمملكة بالقيس وإحضارها إلى سليمان قبل ان يرتد إليه طرفه .

تبقي مشكلة يعاني منها المسلمون على عكس اليهود والمسيحيين،فاليهود يعتبرون ديانتهم خاصة بهم ولا يريدون من يدخلها غير من كان يهودي من الأب والأم،أي رابطة الدم (الدماء الزرقاء)أي أنها اول عنصرية أخرجت للناس،أما المسيحيون فيتعبرون ديانتهم لبشارة العالم بها فمن أعجبته آمن بها ومن لا يريد فهو حر حتى بالخروج منها إذا دخل،ولا يعرفون مسألة الردة كما هو الحال عند اليهود والمسلمين .

مشكلة المسلمين انهم يعتبروا انفسهم مكلفين بإدخال العالم في الإسلام بالتي هي أحسن او بالقوة،حتى لا يبقى هناك أي مؤمن بدين آخر غير الإسلام،لأن الإسلام في نظر المسلمين هو الحق،وأن رسالتهم لإنقاذ البشرية من الكفر،كما انهم لا يقبلون ولا يعترفون بالخروج من ديانتهم لمن دخلها،سواء كان إيمانه بالدراسة أو بالوراثة،ولهذا أثاروا عند العالم حالة من الشعور بالكراهية،لأنهم لا يعترفون بحرية الأعتقاد،ولا يقفون عند حد الأيمان بديانتهم،بل هم يسفهون الديانات الأخرى ويقولون على أتباعها انهم كفار،بينما هم لا يقبلون من أحد أن يقول اى كلمة عن الديانة الإسلامية ولا ان يبشرهم بديانته،كما انهم يحرصون على إقامة جميع شعائرهم في بلاد الآخرين أو الذين يسمونهم بالكفار،بينما هم لا يقبلون بالمعاملة بالمثل في بلادهم،من حيث السماح ببناء مراكز العبادة للديانات الأخرى .....وإلى الأمام والنفاق الثوري مستمر ! .

فوزي عبد الحميد
( بدون المحامي، لأن روب المحاماة في بنغازي )
www.liberalor.com
___________________________________________

- لا أعرف اين أختفى الكاتب والصديق سليمان الفيتوري المحامي كرم الله وجهه


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home