Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأربعاء 30 يوليو 2008

إلى الدبوس

فوزي عـبدالحميد / المحامي

أنت لست في حاجة لتؤكد لنا أنك شخص بذئ وعديم تربية بتسمية شارع الشويخات بشارع الشخاخات، هذا الشارع الذي سكنه عدد من المناضلين والشهداء، وانا لست في حاجة لتعريفك بانني من نفس المنطقة التي عرفت الكتاب خليفة الفاخري والصادق النيهوم.

أما عن قولك بإنحرافي عن الدين الصحيح، فماضيكم وحاضركم خير شاهد على نوعية حضارتكم وتدينكم الصحيح، عندما أخذكم الحكام العرب بقيادة بن لادن (شيله بيله) لنجدة المستعمر الأمريكي، فهدمتم أفغانستان على شعبها وفوق البيعة برج التجارة العالمي، فأعاد الأمريكان تصديركم إلى المصدر الأول لتعلنوا عنده توبتكم وكفرنا، وفوق البيعة ألصقتم بشعوبنا تهمة الإرهاب وهي غير تهمة الزندقة عند الحاكم الأعرابي النصاب باسم الله الرحمن الرحيم ولا عدوان إلا على الضعفاء والمغلوبين.. ومن طين إلى طين!.

ولا تسأل عن (الله أكبر وحزام ناسف) في العراق، حيث المتفجرات لا تميز بين سني وشيعي ولا مسيحى ومسلم، فما دام قد ذكر الله فالذبح حلال (الظالم مع المظلوم) !.

وقبل ذلك كانت أمجاد الفتنة الكبرى، حيث تقاتل الصحابة وهم المبشرين بالجنة دون خلق الله، وحيث القاتل والمقتول في النار.

نحن اليوم نعيش في نيران جهلكم وتخلفكم وسبابكم وتكفيركم، ودائما باسم الدفاع عن الدين والقومية، كما يعيش الشعب الليبي منذ عام 1969 تحت العنصرية السرتاوية وسلطة اللجان الثورية، والشعب السوداني تحت العنصرية العربية ولجان الجنجويد.

لقد شاهدتكم تخرجون من المسجد وقد أمسك البعض بخناق البعض... ترى في أي مكان عبادة آخر في العالم، يمكن ان يحدث هذا يا هذا بين أصحاب الدين الواحد ؟!.

أنتم أصحاب وطعام أهل الكتاب حل لكم والمحصنات، هل في بلاد الذين تطلقون عليهم كفار (محصنات) حيث تزوجتم وتفاخرتم وكفرتم غيركم وحصلتم على الإقامة ؟!.

هل يعرف الإسلام حق اللجوء السياسي، أم الهجرة إلى بلاد إسلامية ؟ لماذا طلبتم اللجوء عند من تسموهم في مجالسكم الخاصة بالكفار، وانتم تكفرون حتى الحرية والسياسة.. ولماذا لم تهاجروا إلى الأراضي المقدسة ؟!.

لماذا لم تكتفوا بوثيقة اللجوء السياسي التي أعطيت لكم وهي تسهل لكم التنقل والعمل والإقامة، وبذلتم الغالي والرخيص لتحصلوا على جواز سفر دولة الكفار على حد قولكم.. هذه الدولة التي تشنعون بها وتكفرون كل من يفكر في إقامة دولته على غير دولة السلف الصالح، كما تدعون وتنافقون ؟!.

كم أن الوقاحة والنذالة وإنعدام التربية وتحمل المسؤلية المتنكرة في ثياب الكهنوت الديني تبعث على التقزز يا دبوس يا عديم الناموس، ويكفي أنك جبان فالذي تهاجمه بأسم مستعار يا ترّار ليس القذافي وليس عنده فرق تصفية جسدية. لماذا لا تكن رجل وتتحمل مسؤولية ما تقول ولو مرة في حياتك يا ......... ؟!.

ملاحظة : أرجو من كل من يعرف أسم هذا الجبان أن يبعث لنا به حتى نضعه في متحف الجبناء والأوغاد للتاريخ.

فوزي عبد الحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home