Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 27 مارس 2010

رسالة طلب عفو ومغفرة

فوزي عـبدالحميد

لقد عرف الشعب الليبي مرحلة يتقدم فيها المواطنون بباقات الورد والتهاني للقائد ملك الملوك الذي لا يحكم ! بمناسبة عودته من رحلته الجهادية في أفريقيا،والتي قطع فيها مئات الكيلو مترات ومئات الرقاب من الليبيين الأبرياء،حيث يوزع في هذه الرحلة سبائك وعملات الذهب على الأفارقة المستقبلين والمستسلمين على يديه،حيث الدخول في دين الله جائز بالسيف أو بالرشوة (من الكتاب الأخضر) .

كما عرفنا دعوته للنساء الأيطاليات للدخول في الإسلام في رحلته الجهادية عند ربيب الفاشيست وقاهر الصغيرات (بيرلسكوني)ومن رأي مشهد (بيرلسكوني)وهو يلتصق بشرطية مرور من الخلف ويضحك أمام عدسات التلفزيون،حيث كانت هذه الشرطية منحنية على سيارة تكتب مخالفة،لا يستبعد أن صاحب الأقتراح هو بيرلسكوني،لكن هذه الدعوة كانت بشروط معينة أن لا يقل الطول 170 سم ولا يزيد العمر عن 30 سنة وفي قول آخر 25 عاما .

لكننا هذه المرة وبعد أن سمعنا عن حوار حر وديمقراطي لأول مرة في العالم،يدور بين السجين المعذب حتى الموت بالمدافع الرشاشة والأمراض،على مدى سنوات وبين سجانه المرفه حتى البطر والفسق والفجور بشعب لم يعد له أي حقوق،نسمع ونشاهد أيضا أبناء هذا الشعب الذي أصبح مضحكة العالم لصبره.

سمعنا بشكل آخر من التعذيب والأذلال الجماعي ما لم نسمع به من قبل،حيث بعث هؤلاء السجناء برسالة أعتذار للقذافي رب العالمين،عما صدر عنهم طالبين العفو والمغفرة،عما أرتكب هو في حقهم من سجن وتعذيب....والله يسأل عبيده عما فعلوا في حق أنفسهم والمؤمنين، ولكن العبيد لا يسألون الله عما لحق بهم من عذاب وشقاء،حتى من الذين لم يفعلوا اي شئ في حق الآخرين،لأن المؤمن دائما على خطأ ويجب عليه ان يطلب العفو والمغفرة (والله يعلم وانتم لا تعلمون) .

بدأت أصدق يا اخوان بأننا في يوم القيامة،حيث شاهدنا وشاهدتم قبلنا أبناء ليبيا في ذلك اليوم العظيم،وفي حضور سفراء أمريكا وفرنسا (عيني عينك)!يتم حسابهم في سجن (أبو سليم) فيعترفوا بذنوبهم ما تقدم منها وما تأخر تحت أشراف أحد المبشرين بالجنة (الشيخ الصلابي)الذي قدم الكثير من المقالات يؤكد فيها للظالين وجود الله في معسكر العزيزية .

كان حقا مشهدا يشيب له الولدان،ونحن نرى شفيعنا (سيف الإسلام) يتدخل عند الله والده وروح القدس،في تلك السنوات العصيبة.. لدى القائد، القادر، المهيمن، الجبار، الرافع ،الخافض، الرحمن، الرحيم، المتكبر..... الفاتح،هنيبال، الحرث،الخراب،الحزن،الضياع.... ليطلب لمن ظلوا وأظلوا الرحمة والمغفرة والشفقة،لأنهم ذهبوا إلى أفغانستان،فعاد بهم إله العالمين الفاتح مع الأمريكان إلى سجن أبو سليم ليخرجوا بدون ذنوب كما ولدتهم أمهاتهم،بعد ان رجموا الشيطان الرجيم (الرجيم من الرجم) بمساعدة مولانا العارف بالله الصلابي،وتابوا تحت هراوات الجلادين وطعن السكاكين والتجويع المكين .

نعم أيها السادة لقد غفر لهم ملك ملوك السماء وألأرض ما تقدم من ذنبهم وما تاخر بشهادة السفير الأمريكي والفرنسي في حفل بديع يشيب له الرضيع من الذل والهوان في سطوة الجبان على الإنسان،لينعم الضحايا برحمة الجلاد،ولا ييأس من رحمة سفاح ابو سليم،مولانا ملك الملوك الصعلوك إلا القوم العارفين،بأن ما هو قادم أشد فجرا وكفرا ودموية،في غياب الدستور والأحزاب والمؤسسات،وليست الحكاية (اللي فات مات...وسلم سيدي الصلابي سرحنا حط عظامة في القمامة) .

نحن اليوم في إنتظار التمتع بحور عين في جنة الجماهيرية،لا يقل الطول عن 170 والعمر عن 40 عاما،حتى بخدمة ذاتية (سلف سيرفس) وبدون طواف غلمان علينا بصحون البازين والكتاب الأخضر لمسح اليدين .

طالب عفو ومغفرة من ملك الملوك..المثابة السماوية.. لوزان المركز.. الشعبية للشعبيات (كول وشم أكراعك) من الفصل الثالث من الكتاب الأخضر (البيت يخدمه أهله - هنيبال في سويسرا - الخدم تونسية ومغربي)! و(سيسود السود العالم،حتى يلقوا بانفسهم في البحر من حدود الجماهيرية المافيه)!! .

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home