Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Wednesday, 26 December, 2007

مفتي يقول : ختان البنات لا حلال ولا حرام!!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

في برنامج بالتلفزيون المصري أسمه (البيت بيتك) وفي حضور مذيع يدعى محمود سعد وضيف يقدمه للمشاهدين بأعتباره شيخ ومفتي ومن المعجبين بالشيخ المودرن ايضا عمرو خالد، حيث قال عنه "هو أكبر مني وأنا مولود قبله" كتأكيد للإعجاب والقدرة على زلاقة اللسان أو القدرة على التلاعب بالألفاظ والقدرة على الضحك والإضحاك إلى درجة أن قال في حلقة لاحقة (إن الله يضحك)! وهي لا يمكن أن تحل محل القدرة الحقيقية على فهم أحكام الشريعة والقانون ،التي لم يفهمها شيخنا المودرن، حيث وقع في أبشع خطأ لا يقع فيه إنسان متوسط الثقافة حين سأله الأستاذ مفيد فوزي :

ما قولك يا شيخ خالد في ختان البنات.. هل هو حلال أم حرام؟ فرد عليه بقوله وبأختصار شديد: "ختان البنات لا هو حلال ولا هو حرام". والأبشع من هذا أن هذه الفتوى الغريبة والتي توقع الكثيرين من البسطاء في الخطأ أنه لا أحد من الحاضرين رد على هذا المفتي بالجهل بهذه الفتوى الغريبة على التشريع السماوي والأرضي، ولكن الأستاذ مفيد فوزي استوضح من هذا الشيخ بقوله: كيف؟ وضح.

فقال له الشيخ خالد الجندي صاحب فتوى (إن الله يضحك)! وشر البلية أيضا ما يضحك، وربما إن الله يضحك على فتوى الشيخ... فقال له الشيخ : الختان لا حلال ولا حرام إلا إذا منعه ولي الأمر أي الحاكم، وهنا يصبح حرام على أساس الحديث الشريف الذي يقول : اطيعوا الله والرسول واطيعوا أولي الأمر منكم، لأن طاعة الحاكم واجبة.

ردنا على فتوى الشيخ غريبة الأطوار والمعنى في بلد الأزهر وجامعة القاهرة بعد ان جار الزمان في بلادنا على الإنسان :

1- القاعدة العامة : أن الأصل في الأشياء الإباحة، وكل شئ في هذه الدنيا مباح أي حلال، إلى ان يوجد نص يحرمه، سواء كان هذا النص من السماء أو من الأرض.

2- أن التحريم هو أستثاء من القاعدة وهي الحلال: وهذا الأستثناء لا يقاس عليه ولا يتوسع فيه ويجب النص عليه.

3- أن حياة الإنسان وسلامة جسده: حق لا يجوز المساس به، إلا في حالة الضرورة "والضرورات تبيح المحظورات وتقدر بقدرها" مثل حالة بتر عضو من الجسد لمنع أنتشار السرطان في كامل الجسد، أو القطع لعمل عملية جراحية للعلاج، ولا يجب باي حال من الأحوال قطع جزء من جسد الإنسان بحجة التخفيف من الرغبة الجنسية حفاظا على شرف المرأة !فممارسة الجنس حق من حقوق الإنسان والحيوان أيضا بل وتقوم عليه الحياة ،فكيف يمكن انكاره أو إنقاصه في إنسان.

4- إذا فإن ختان المرأة أي الطهارة حرام، لأن فيها اعتداء على سلامة جسد المرأة، وختان المرأة غير معروف إلا في بعض البلاد الأفريقية ومصر ولا يوجد في بلاد عربية وإسلامية كثيرة مثل ليبيا وتونس والسعودية، وهو تقليد او عادة همجية لا يوجد فيها نص في الشريعة، إلا بعض الشبهات هنا وهناك التي يتداولها العوام أمثال صاحب فتوى لا حلال ولا حرام، وإن الله يضحك!!.

وبما ان الفتوى صدرت عن تلفزيون القاهرة فارجو من صحيفة روز اليوسف ورئيس تحريرها دام ظله، أن يتفضل بالنشر وحتى بالتصحيح إذا كان هناك من خطأ في تصحيحنا لخطأ الشيخ خالد الجندي.

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com
________________________

ملاحظة : لم نخرج بعد من أسماء الله الحسنى والمبشرين بالجنة والمعصوم والشفاعة ،حتى وقعنا في فتوى إن الله يضحك!.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home