Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Tuesday, 25 September, 2007

إن الأعـراب إذا دخلوا مدينة خربوها

( إن الأعـراب إذا دخلوا مدينة خربوها وأخذوا أهـلها سبايا وغـنائم )

فوزي عـبدالحميد / المحامي

تحدث الأرقاء عما حصل لهم في موريتانيا على يد تجار العبيد عندما أستعبدوهم وأخذوا أراضيهم بالقوة، وهذا الحديث شاهده كل من يشاهد الجزيرة القطرية.

1- الأعراب : ليس المقصود بهم وبالضرورة أصحاب الأصول العربية، فهولاكو لم يكن عربي، والنبي محمد إنحاز للحضارة والمتحضرين عندما قال لذلك الرجل.. هل رجعت على أعقابك إلى بداوتك؟!.

2- دخلوا مدينة : الهمجي وهو الغير متحضر يكره الحضارة وتستفزه المدينة والتمدين، ولذلك نجد القذافي قد كشف عن هذا العداء للحضارة عندما وصف أبناء المدن الليبية بالبرجوازية المتعفنة ، ورفع شعاره العدواني المتخلف الكئيب والمريب "وأنتصرت الخيمة على القصر وكسرت عصا الراعي تاج الملك"وملأ بملصقات هذا الشعار مع صوره الغبية حوائط المدن ،حتى حولها إلى قمامة ، وألف كتيب تفاخر به !بعنوان "القرية القرية وإنتحار رائد الفضاء أو الخرا! "بل وحمل خيمته في الطائرة التي يذهب بها إلى المؤتمرات ،لاحظ النفاق "طائرة وداخلها خيمة" كان المفروض أن يسافر على جمل الجاهل .بل هو يستقبل رؤساء الدول والسفراء في خيمة مضاءة بمصابيح الكهرباء ومملؤة بالصالونات الإيطالية ،ويسكن في قصور هو وأولاده ، والشعب الليبي يسكن في صناديق خشب وفي شاليهات المصيفين وفي جحور وسجون وقبور .

3- خربوها : فقد أعلن الأعرابي ما أسماه بالثورة الشعبية عام 1972 ، ليخرب إدارة الدولة لتصل إلى ما وصلت إليه اليوم على يد الغوغاء الذين جاء بهم من الأميين،وليلغي الدستور ويعلق القوانين على حسب هذيانه الغريب ،ولتصبح الحقيقة والأسم المناسب أنها إعلان حالة الفوضى أو كما اطلق عليها بعض المثقفين من أبناء بنغازي البرجوازية !(الهبلة الشعبية) .

4- أخذوا أهلها سبايا وغنائم : حيث تم الزحف على الشركات الخاصة المملوكة للأشخاص ليستولى عليها وسط هتافات العصابة التي جاء بها ،حيث يطلب من صاحب المحل عند دخول هذه العصابة عليه تهتف بالفاتح !!،التوقيع على قائمة المسروقات التي أستولوا عليها بدون وجه حق،ويعطونه الخيار بين أن يخرج يديه فوق رأسه أو يقبل بالعمل في شركته مجرد موظف يتقاضى راتب مثله مثل أي موظف آخر !.كما تم تغيير العملة ،ليضع فوقها الأعرابي صورته القبيحة وهو يرتدي جرد أو حولى أو كبش !تأكيدا لإنتصار الهمجية لتصبح فيما بعد تسمية الدولة "الجماهيرية وكول وشم أكراعك"بعلم أخضر لمشعوذ لا معنى ولا قيمة له.ودفع لمن يملك الملايين بضعة مئات من الدينارات من العملة الجديدة ،واللي موش عاجبه يمشي يدعي لله او حتى يقول "حسبنا الله ونعم الوكيل"....كما أخذت العصابة تتجول داخل معاهد المعلمات والمدارس الثانوية حتى أطلق البعض على القذافي "الفونشة"من كثرة تردده على مدارس البنات !! بحجة انه يلقي محاضرات في (الطوره)!ولا ينسى الناس أنه في إحدى المرات كان خطابه في "الطوره" داخل قاعة مغلقة جميع الحاضرات فيها من النساء المغلوبات على أمرهن ،حيث أحضرن بالقوة ،ومن لا تحضر تفقد وظيفتها،ولم يكن في القاعة إلا القذافي كرجل وحتى الحارسات خلفه نساء !!أو ربما رجال كديكور ليس إلا .أحد اعضاء العصابة تزوج من جامعة بنغازي خلال تردده عليها بشكل شبه مستمر في أعقاب أستباحة مدينة بنغازي قبل تجويعها وحبس وذبح شبابها 11 شابا أمام قنصلية الفاشست برصاص الفاشستي في مظاهرة فداك يا رسول الله ،وحتى أسرائيل تفض المظاهرات بالغازات المسيلة للدموع يا جربوع (معذرة يا رمضان) لست أنت المقصود!.وما زال السلب والنهب والتخريب وأستباحة سكان المدن مستمر في تسميات ثورية وشعبية ،وقد تنقلب دينية برفع شعار "القرآن شريعة المجتمع والأعرابي خط أحمر حسب مسرحية "سيف"الجديد مع تربية الأسماك في بلاد طول شواطؤها 2000 كيلو متر ويتم نهب أسماكها بواسطة سفن صيد في رعاية الأب ليباع في أوربا ،والفارق أن السمك من البحر ثمنه ضعف ثمن السمك الذي يقوم بتربيته "سيف الدفنقي القذافي"في نظرية "الأب والأبن وروح الشر"في تربية الأسمال وليس الأسماك لأبناء الجبل الأخضر المنكود بدولة القرود . ثم تم في مرحلة لاحقة الأستيلاء على جميع ممتلكات الليبيين من عمارات وأراضي زراعية وغير زراعية،والأعرابي معروف دائما بغزو الأطيان ونهب وتهجير السكان ،وكذلك فعل صدام الجبان .

5- لقد تم غزو أسبانيا الأندلس سابقا ،رغم ان الأسبان من اهل الكتاب والنص واضح "لكم دينكم ولي ديني"وأستبيح الأسبان وقالوا عن ذلك فتح وليس إستعمار ،وكلما هاجم الأعراب حضارة خربوها،لاحظ حالة شعوب الجامعة العربية والإسلامية ،هى الوحيدة المحرومة من بين جميع شعوب الشرق الأوسط الغير عربية والغير مسلمة ،ولو بقيت أسبانيا تحت حكم العرب لكان حالها مثل حال شعب المغرب على يد اصحاب الجهالة الذين يركع الناس على أيديهم واقدامهم ليقبلوها كميراث وتراث لأستعباد الشعوب باسم الله ،والله براء من عدوان الأعراب على الضعفاء والأبرياء ،ولكم فيما حصل في جماهيرية البغاء والغباء منذ الفتح الأسود أوسخ مثال على صولة الأنذال ،وما يحدث في ليبيا واضح ولا يحتاج سوى إلى عملية خروج فدائية بدون عودة ،ومن يكتب له الحياة يعود ومعه اغلى شئ وهو الحرية،وإما الراحة الأبدية بدون حاجة (سيف ووالده) وفيلم جديد وطاقية حمراء وجلباب وخطاب إنجليزي وشركات أجنبية تمتص دماء أبناء الأم الليبية بتربية "الأسمال" وليس "الأسماك" ،فمنذ عرفنا ورأينا وجوه الأنذال أصبحت حياتنا ضرب من المحال .والأسمال هي بقايا الملابس البالية التي يرتديها ابناء الشعب في المنطقة الشرقية "برقة العظمى" من أجدابيا في الغرب حتى أمساعد..الحدود مع مصر.

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home