Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الجمعة 24 يوليو 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

مذهب الإنسانية.. فقه الحريات (2)

فوزي عـبدالحميد

المبادئ :

2- خلق الله الناس أفرادا وجماعات،فكيف يفسر قول القرآن (شعوبا وقبائل) أي تأتي شعوبا أولا ثم قبائل ثانيا...ألم ينتقل الناس من الأفراد والجماعات إلى قبائل بالزواج،لتصبح هذه القبائل فيما بعد شعوبا ؟ .

3- جاءت الأديان بأول عنصرية وطبقية.

العنصرية الأولى في العالم(شعب الله المختار)والطبقية الأولى في العالم (خير أمة أخرجت للناس) ثم التمييز بين الناس بما أسموه (النسب الشريف)مع أن القاعدة الإنسانية أن الشريف بعمله وليس بنسبه،ولا يفوتك طبقة المنبوذين في الديانة الهندوسية مقابل طبقة الأشراف (براهما)! .

4- كل أنبياء الأديان الثلاثة عرب،وهذه الأديان نزلت بجوار بعضها البعض في جزيرة العرب،وفي قارة آسيا،فالله لم يتوجه بأي رسالة لغير العرب في أي قارة .

5- الله خاطب بعض الأنبياء مباشرة (موسى)في صحراء سيناء والنبي محمد بالواسطة (الملاك جبريل) فهل يحتاج الله إلى واسطه أو وسيط ؟

6- أعطت الأديان لنفسها الحق في غزو الأطيان ونهب وبيع السكان (الغنيمة وبيع المهزوم في الحرب)بحجة ان الله هو الذي امر بذلك،بينما هذا مجرد أدعاء،لأن الله ليس مستعمر ولا قائد جيش ولا تاجر عبيد .

7- شيوخ الدين كذبوا على النص المقدس،عندما قالوا بحد قتل المرتد...بينما هم يقرأون في صلواتهم (من شاء فليؤمن ومنشاء فليكفر)(لست عليهم بمسيطر) .

8- النظرية الدينية كانت في خدمة الطغيان وقهر الإنسان،ولهذا جعلت من أسماء الله الحسنى (الجبار-القهار-المتعالى-المتكبر-الملك)بينما اعطت أسم (عبد) لكل إنسان،رغم أن الله خلق الإنسان حرا...وعلاقته بالله مثل علاقة الأبن بأبيه في أسرة محترمة،فالأبن ليس عبد لأبيه،والأبن يحترم ويحب والده...,هذا يغني عما نشرته الأديان من ثقافة الخوف الدينية والبكاء من عقاب القهار والجبار في ذلك اليوم العظيم.

إنها عقلية وثقافة العصور الوسطى التي تسيطر على حياتنا في ظل ديكتاتوريات الأعراب،الذين لم يحكموا إلا وبجوارهم جمعية (بن على السنوسي) أو (جمعية الدعوة الإسلامية) لكنهم كلهم يتفقوا على إلغاء الأحزاب بل وتجريمها وإعدام من يكون حزب أو ينتمي إليه سواء بسواء الملك أدريس ومعمر القذافي...ألم يعتبروا كلمة حرية تعني الفسق والفجور،وهل يقبل تاجر العبيد أن تسود ثقافة الحرية ليتحرر العبيد ويفقد تجارته التي يتعيش منها،وكانت تمثل سوق البورصة حتى في عهد الأديان التي لم تحرمها.

9- لا للذبح والتعذيب بأسم الله الرحمن الرحيم .

10- لا للتدخل في حياة الإنسان الخاصة وممارسة الجنس بين الأزواج بأسم الدين،والله لا يحدد العلاقة الجنسية بين الزوج وزوجته .

11- مذهب الإنسانية يكشف ان أول أحتكار لرب العالمين،كان على يد اليهود في هرم الأديان الذي ستتم بواسطة السيطرة على الإنسان في العالم،فحتى المسيح صنع له الأتباع أناجيل مقدسة بعد موته،رغم أنه لم يأتي بأنجيل .

12- الله واحد بأتفاق جميع الأديان...فكيف يكون لديه ثلاثة اديان يقاتل بعضها البعض،ويكفر وينجس بعضها البعض...بل ويعتبر أتباع كل ديانة أتباع الديانة الأخرى ليسوا إنسان خلقه الله وكرمه بالإنسانية بل حيوانات ؟! .

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home