Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Thursday, 24 April, 2008

وظيفة بدون تقديم طلب!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

من عظمة الدولة الليبية في عهد الملك أدريس وحرصها على حياة المواطن،أن الدولة كانت ملتزمة بعمل خريج الجامعة فور تخرجه من الجامعة،ولهذا لم أتقدم بطلب لشغل أول وظيفة كمساعد للنيابة العامة عقب تخرجي مباشرة،بل وجدت نفسي في هذه الوظيفة رغم أن تخصصي قانون دولى وأرغب بالعمل في السلك الديبلوماسي،وكان الله لطيف بي حيث أبعدني عن هذا السلك أو الخيط ! .

من عظمة الدولة الليبية أو دولة القانون بصفة عامة،أن كان نظام فصل السلطات وأستقلالية وقوة القضاء فيها على درجة من الوضوح الذي لا يقبل الشك،فكان الملك أدريس يوقع المراسيم الملكية بالقوانين بعبارة (نحن أدريس السنوسي ملك المملكة الليبية)لأنه يمثل السلطة التشريعية،وأنا كنت أوقع قرارات الإتهام بعبارة (نحن فوزي عبد الحميد مساعد نيابة....المرج – درنه...)حسب التعليمات الواجب أتباعها،لأنني أمثل الحق العام للمواطنين،كسلطة حقيقية داخل القضاء،وأخضع شخصيا لسلطة القضاء في شخص رئيس التفتيش القضائي بدرجة مستشار،الذي يفتش على أعمالي سنويا ويراقبها .

كانت عظمة دستور المملكة الليبية وقواعد تعاملها مأخوذة بل وتحت إشراف النظام البريطاني،حيث أنه في أيام الأدارة البريطانية قامت مظاهرة ضد هذه الإدارة أحرق فيها العلم البريطاني،فوضع الذي أحرق العلم لمدة 48 ساعة وأخلي سبيله،أما في عهد سلطة الشعب السيد !!فقد أعدم شنقا الطلبة الذين لم يشاركوا في المظاهرة ولم يحرقوا أي علم (عمر دبوب ومحمد بن سعود) .

عرف النظام الملكي أول معارضة متمثلة في جمعية عمر المختار،سرعان ما ألغاها الملك أخذا بمبدأ(لا شريك له)....فالعرب والمسلمين من صنم واحد إلى شيخ قبيلة واحد، إلى الله واحد،والنبي واحد وهو خاتم الأنبياء والرسل،وجميع الأديان واحده بدايتها الإسلام وختامها كذلك،بل والعالم كله مقسم إلى عالم الكفار وعالم المسلمين،ومن ليس مسلم فهو كافر وديانتنا هي الوحيدة على الحق،ومن واجبنا أدخال العالم كله بالتي هي أحسن او بالقوة إذا تطلب الأمر ذلك.

ختامها شعب عربي واحد..ليل عربي واحد....وأنا والعذاب وهواك عايشين لوحدينا !.يا جمال يا حبيب الملاليم ! ويا معمر يا ولد الخيبه... أنت القائد في التخشيبه !ومن مشنقه إلى فلقه،ودفنقي الأعرابي ولجانه الثورية مستمرة في تخريب الوطن وقهر المواطنين .

ترى هل كانت حالة أهل الذمة والكفار في زمن قريش أفضل من حالة الموطنين في زمن أعرابي صحراء (سرت) ؟!يقول المثل التونسي (خرا وماء أسخون)(لا للسوق لا للصندوق) ! .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home