Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 23 أغسطس 2008

دولة القانون وخطها الأحمر!!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

تحدث سيف القذافي عن دولة القانون والمجتمع المدني،ولا أحسب أن الإسلام عنده سيف (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) .

كان حديث العارف والفاهم لفضائل دولة القانون في أستقرار المجتمع ورفاهية الشعب،وهذه الدولة هي التي تأخذ بها الدول المتقدمة في العالم،ولكنه وجد نفسه مضطرا للأحتفاظ لوالده بخصوصية (الخط الأحمر)! .

هنا أنهار كل الكلام المنطقي والحلو الذي يتمشي مع مستوى شخص متحضر يعرف جيدا ماذا تعني دولة القانون والمجتمع المدني ،لنجد أنفسنا أمام مسرحية جديدة ربما لتحل محل (المسرحية الدموية)التي فرض على الشعب الليبي أن يعيشها ولا يحصل حتى على جثث أولاده بعد ذبحهم في مسلخ الخط الأحمر البديع(أبو سليم) !!ربما لتحل محلها مسرحية(مدرسة المغفلين) !! .

العالم كله يعرف أن الخط الأحمر الوحيد في دولة القانون هو الشعب الذي له الحق في المشاركة في الحكم والتداول على السلطة،من خلال ترشيح وإنتخابات نزيهة وتحديد مدة للحكم،وحق هذا الشعب في محاسبة الحاكم وتقديمه للمحاكمة وتعويض المضرور.

كل شئ في هذه الدولة بدون ضجيج وصراخ وهتافات صياع ورعاع وغوغاء...(الفاتح ثورة شعبية..الفاتح جماهيرية..الفاتح دايم ويدوم..الفاتح دفنقي ويعوم!!..الفاتح تلفيق جرائم..الفاتح أدريس بو فايد..الفاتح والقائد قاعد!!..الفاتح ما درنا شئ....الفاتح كذب وأخزيه)!! .

في دولة القانون وهي جمهورية أو ملكية،ولم نسمع بعد عن جماهيرية لا تخضع لأي قانون...حتى الملك في دولة القانون أو الدولة الدستورية،يملك ولا يحكم ولا يتدخل في شؤون الشعب،ويحدد أختصاصه دستور الدولة،وملك اسبانيا الذي جاء بعد الديكتاتور فرانكو،لا يتدخل في شؤون الحكومة الإسبانية..لا هو ولا إبنه (سيف المسيحية) .

أما الدولة القومية والدينية والشيوعية والإنقلابية،فالحكم فيها لشيخ القبيلة أو لله أو لطبقة البروليتاريا أو لقائد الإنقلاب...وكل واحد من هؤلاء خط أحمر لا شريك له،وحده لبيك،حتى لو تظاهر بعكس ذلك... وفتشوا في تاريخ الدول من أبو سفيان إلى ابو منيار والضباط الأشرار .

لهذا لا أحد يتوقع من أنماط الدولة المذكورة أن تصبح دولة قانون ومجتمع مدني بدون نضال وبجرة قلم،لأن الثعبان يبدل جلده ولا يبدل طبعه،والذئب يبقى ذئب ولو لبس جلد حمل ودخل في القطيع .

طالما أن أسم الجماهيرية موجود ونظرية السلطة الشعبية وعلم سيدي عبد السلام الأخضر موجود وحسني الصادق ورفاقه موجودين،فلا دولة قانون ولا مجتمع مدني،لأن صاحب التصفية الجسدية ومذبحة سجن أبو سليم وحواريوه!!ما زال خطا أحمرا دونه الأمريكان وبترول ليبيا وخطاب أبنه خير شاهد .

ما بني على جريمة نصب سبتمبر 1969 ، سيبقى نصب وكذب وغصب وخط أحمر يطارد ويقتل،سواء بقي سيف في الواجهة أو غادر الواجهة .

ليبيا منذ سبتمبر مجرد مزرعة للقذافي واسرته وعائلته،لا يؤثر في الأمر أن يظهر سيف أو يتظاهر بأنه غير ظاهر !! وإن غدا لناظره مخيف .

فوزي عبد الحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home