Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الاربعاء 23 يوليو 2008

تطور الأزمة بين سويسرا والقذافي

فوزي عـبدالحميد / المحامي

سبحان مغير الأحوال..عندما دخلت إلى صحيفة 24 ساعة في اوائل الثمانينات لأحدثهم عن ضحايا التصفية الجسدية من الليبيين،وجدت صورة القذافي يضع يده على خده(الصورة الموجودة على ورقة 10 دينارات) فوق رأس رئيس قسم الشؤون الدولية،فسألته مندهشا من أين لك هذا ؟! فقال لي،لقد كنا في زيارة لبلادكم في أعياد الفاتح وأعطونا هذه الصورة هدية،ولم يكتب كلمة واحدة مما ذكرت له في ذلك التاريخ ولا بعد ذلك أبدا مما يحدث من عدوان على الليبيين .

أستمرت صداقتهم مع القذافي إلى أن تغيرت الأمور بعملية التشهير بهنيبال القذافي،فوجدت هذه الصحيفة الصديقة تقول (أبن الديكتاتور القذافي....)!سبحان الله اليوم عرفتوه ديكتاتور ؟!وكما يقال وراء الأكمة ما وراؤها!هناك جهة معينة تضغط وتضيق لهدف غير معروف ولا علاقة له بالبترول.....وأنا أعرف من هم،والقذافي يعرف ولكنه لا يستطيع حتى مجرد الأشارة لهم من بعيد أو قريب .

اليوم وكما تقول صحافة اليوم 23/7/2008 يزداد الموقف تعقيدا،خاصة بما جاء على لسان (هنيبال) من أن بوليس جنيف شهر عليه مسدسا ووضع على رأسه كيس،كما أن حضور (عائشة القذافي)يصحبها أربعة حراس وتصريحها للصحافة بقولها (العين بالعين والسن بالسن)بالإضافة إلى منع بعض رحلات الخطوط السويسرية والليبية .

شئ غريب فعلا أن جميع أبناء القذافي عندهم حراس لا يقلون عن أربعة أشخاص..ترى من يدفع رواتبهم ؟وعلى حساب من؟ هل هو الشعب السيد؟! وهل أخذ رأي مؤتمر الشعب العام في ذلك ؟!وما هي صفة القذافي وأولاده في ليبيا؟ مفكرين...قادة؟أصحاب كتب خضراء وحمراء..قيادة تاريخية ؟حاشية وإلا ماشية؟!.

هل سيجيب على هذه الأسئلة طلاويح اللجان الشعبية ؟!لا علاقة للمصطلح بعزوز الطلحي .

أنا هنا في سويسرا منذ 20 مايوعام 1980 وإلى اليوم تحت الضرب المتواصل مثل فلسطيني تحت المستوطنين اليهود،لم تكتب صحافتهم كلمة واحدة على عدوانهم ضدي،ولم يسألني ليبي واحد أو يأتي ليعرف الشقاء الذي أعانيه وأقول دائما أن وراء ذلك جماعة القذافي في جنيف،حتى شاهدت ما عملوا مع هنيبال،فوجدته نفس الأسلوب ،لكن صحافتهم لا تنشر خوفا من فضيحتهم،ولكنني سأبدأ في النشر مستفيدا مما حدث،ومصائب قوم عند قوم فوائد،وكلكم تشاهدون ما يفعل الصهاينة يوميا في حق الشعب الفلسطيني،ودائما عندنا خونة عرب يقدمون خدماتهم لمن يدفع،لأننا فقدنا كل شئ في بلادنا،تحت ضرب الحاكم بدون شرعية وحليفه المستعمر مستورد النفط،ولم يبقى للناس إلا أن يبيعوا انفسهم ويبيعوا اوطانهم لمن يدفع .

في صورة صحيفة (لو متان) تجدون عضو الحزب الديمقراطي المسيحي (آن ماري فون) في جنيف وهي تأخذ العاملة التونسية والعامل المغربي بالأحضان (يا عيني شوفي الحنان اللي عمري ما عرفته..صار لي مستني زمان..)!فعرفت أن للحب والكراهية والتوريط في الجرائم والأبتزاز فنون ومراسم عندهم،ولكن أكثر المغلوبين على أمرهم لا يفهمون،وإذا فهموا لا يصدقون .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home