Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحميد

الأثنين، 23 يونيو 2008

أقدم ديانة في التاريخ "الإنسانية"

فوزي عـبدالحميد / المحامي

(1)

كانت وستبقى أعظم هدية من الخالق للمخلوق هي الحرية،بدون فضل ولا منة من أحد،وكان وسيبقى أعظم عرفان بالجميل من المخلوق للخالق في تلك العلاقة الخاصة التي لا تحتاج إلى تظاهر لكسب إعجاب الآخرين بعرفان هذا الإنسان بنعمة الحرية .

(2)

هذه الديانة القديمة الجديدة هي الإنسانية..لا تنجيس ولا تكفير..لا غزو ولا غنيمة..حق الدفاع المشروع للفرد وللناس كافة ضد العدوان .

من مات دون حريته فهو شهيد،ومن مات دون ماله ووطنه فهو شهيد.

(3)

الأخوة الإنسانية خير ما تقدم ويقدم لك الناس في العالم،فهي رصيد تجده أمامك حيثما ذهبت،وغابت أمكانياتك في الدفاع عن نفسك .

(4)

الجهاد بمعنى الدفاع المشروع ضد أعداء الحرية وحقوق الإنسان أيا كانت ديانتهم وملتهم واجب .

كلنا تجمع بيننا إرادة من خلق الكون بدون عنصرية .

(5)

لا نجاسة لإنسان خلقه الله سواء كان له دين أو لم يكن له دين .

كل شعب مختار،وكل أرض الله مقدسة..كلكم لآدم وآدم من تراب .

(6)

من أختار ديانته عليه أن يحاسب من لم يختارها..يولد الناس أبرياء على الفطرة .

(7)

الجان والشيطان من وراثة الوهم والخوف،والإنسان مسؤول عن كل أقواله وأعماله .

من حقك أن تعتقد في الوهم،لكن ليس لمصلحة الإنسانية أن تعيش عليه.

(8)

نحن لا نكفر ولكننا نفكر،وندعو الجميع للمشاركة في أستخدام أعظم وأجمل معجزة وهي العقل...كيف يكون هذا العقل قاصر وناقص،وهو ما يميز الإنسان عن غيره من المخلوقات ويرفع من شأنه ؟!.

لماذا لا يكون العقل بيننا هو سيد الجميع ؟

لماذا لا تسقط من أحاديثنا عبارة خائن وكافر،حتى يمكننا بناء وطن عزيز قوي،يعيش فيه الجميع مقدسين لحقوق الإنسان في الحرية والكرامة بدون عنصرية دينية أو قومية .

فوزي عبد الحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home